«أسياد» تحقق 10 ملايين ساعة عمل آمنة بدون إصابات

خلال الفترة من يناير ولغاية سبتمبر من العام الجاري

حققت مجموعة أسياد أكثر من 10 ملايين ساعة عمل آمنة، وذلك خلال الفترة من شهر يناير إلى نهاية شهر سبتمبر من العام الجاري 2020م، ما يعكس حرص المجموعة على تطبيق قيم السلامة والصحة المهنية في مختلف مواقع العمل الميدانية والإدارية، والالتزام بالنُظم المعمول بها من جانب المنظمات الدولية مثل معهد السلامة والصحة المهنية العالمية (IOSH)، والمنظمة البحرية الدولية (IMO).
وعلى الرغم من أنَّ الأعمال الميدانية التي تضطلع بها مجموعة أسياد تشكّل ما يقارب 80% من مجموع أنشطتها، إلا أنها استطاعت المحافظة على تحقيق معدلات عالية في جوانب السلامة والصحة المهنية واستدامة كافة أعمال المجموعة بدون التأثير على أدائها التشغيلي وأعمالها التجارية.
وتضع المجموعة مؤشرات أداء عمل تصل إلى 0.4 لكل مليون ساعة عمل بدون إصابة، ويعد ذلك مؤشرًا عاليًا يعكس تطبيق المجموعة لأفضل الممارسات العالمية.
كما تعاملت مجموعة أسياد مع 1875 إشعار لتلافي مخاطر قبل وقوعها، وذلك نظرًا للإجراءات الوقائية المُتّبعة، ووعي العاملين والتزامهم بنظم السلامة والصحة المهنية في مواقع العمل، والتقييم الدوري لمدى الالتزام بالضوابط المتبعة.
ويأتي تحقيق مجموعة أسياد لهذه المؤشرات نتيجة ترسيخ ثقافة السلامة والصحة المهنية لدى العاملين في كافة المرافق من خلال متابعة التزام شركاتها بمؤشرات الأداء في هذا المجال، والزيارات الميدانية لمواقع العمل، وتعزيز وعي الموظفين وكافة المتعاملين عبر حملات توعية منتظمة.
الجدير بالذكر أن مجموعة أسياد تطبق سياسة الجودة في مجالات الصحة المهنية والسلامة والبيئة في كافة عملياتها وأنشطتها التجارية، وتحث شركائها وكافة المتعاملين معها على العمل بدون إصابات.