طلبة أتراك يطورون روبوتا لتنظيف المسطحات المائية

الأناضول: طور سبعة طلاب، من جامعة “أسكي شهير” التركية، نموذجًا أوليًا لروبوت يقوم بتنظيف المسطحات المائية، ويعمل بشكل تلقائي بمساعدة تقنية معالجة الصور.
الفكرة جاءت انطلاقًا من إنتاج حلول تقنية لتنظيف مصادر المياه والمسطحات المائية الملوثة.
ويمتلك الروبوت القدرة على تحديد الأجسام وخصائصها مثل المسافة واللون والأبعاد، بفضل كاميرا تعمل بمساعدة تقنية معالجة الصور.
الروبوت الذي جرى تطويره خلال 8 أشهر، يعمل على تخزين النفايات الصلبة وامتصاص النفايات السائلة باستخدام أقمشة البولي بروبلين.
ويمكن للروبوت، الذي حصل على المركز الثاني في فئة “الجامعات” بمسابقة “تقنيات البيئة والطاقة” خلال النسخة الثالثة من مهرجان “تكنوفيست للتكنولوجيا 2020″، أداء مهامه بسهولة في البحيرات أو الأنهار أو البرك وغيرها من المسطحات المائية.
وقال الطالب “أرسين ملا” الذي يعمل في قسم الإلكترونيات والتجميع بالمشروع، لـ”الأناضول”، إن: “عمل الفريق من خلال المشروع على إنتاج روبوت قادر على تنظيف المسطحات المائية بطريقة تلقائية، للقضاء على مشكلة تلوث المياه”.
وتابع: “توجد أوعية يدوية لتنظيف المياه في أجزاء كثيرة من العالم، ولكن يصعب استخدام هذه الطريقة في البحيرات أو الجداول، الروبوت الذي طورناه يمكننا من تنظيف البحيرات والجداول والمسابح بسهولة”.
كما أشار إلى إمكانية إعادة تصميم الروبوت بحسب احتياجات المسطح المائي المطلوب تنظيفه، وأن الروبوت المطور يمكنه جمع جميع النفايات من المسطحات المائية دون الحاجة إلى تدخل عنصر بشري.
وذكر ملا أن مشروعهم حصل على المركز الثاني من بين 415 فريقًا شاركوا ضمن فئة “الجامعات” بمسابقة “تقنيات البيئة والطاقة” خلال النسخة الثالثة من مهرجان “تكنوفيست للتكنولوجيا 2020”.