سكولاري مدربًا في الدرجة الثانية بالبرازيل

برازيليا (أ ف ب): تولى لويز فيليبي سكولاري المدير الفني الأسبق لمنتخب البرازيل، تدريب فريق كروزيرو ليقوده في مهمة إنقاذه من الهبوط لدوري الدرجة الثالثة.
وجاء الإعلان عن تعيين سكولاري من قبل النادي الذي هبط العام الماضي لدوري الدرجة الثانية ويواجه حاليا خطر الهبوط للدرجة الثالثة لاحتلاله المركز قبل الأخير في الترتيب. وكان سكولاري قد رفض في البداية تدريب كروزيرو، لكنه وافق في النهاية بعدما عرض عليه النادي عقدا يمتد حتى ديسمبر 2022، وتعهد أحد الرعاة بدفع راتبه.
وفي فيديو نشره النادي أكد سكولاري الذي قاد منتخب البرازيل للتتويج بمونديال 2002 “لم أرغب في قيادة الفريق هذا العام فقط ولكن كنت أريد الاستمرار في 2021 و2022 و2023”.
وأضاف “سأكون معكم وأقدم لكم أقصى ما لدي من خبرة لأرد لكروزيرو ما قدمه لي أيضا” في إشارة إلى الفترة الأولى التي تولى فيها تدريبه بين عامي 2000 و2001. ويخلف سكولاري، الذي كان بلا ناد بعد إقالته العام الماضي من بالميراس، المدرب ناي فرانكو الذي أقيل الأحد الماضي عقب هزيمة جديدة للفريق.
ويعد سكولاري رابع مدرب يتولى الإدارة الفنية لكروزيرو هذا العام بعد فرانكو وأديلسون باتيستا وإندرسون مورييرا. وقبل العام الماضي كان كروزيرو، الذي يمتلك في جعبته 20 لقبا، واحدا من أربعة فرق برازيلية لم تهبط قط للدرجة الثانية.