هاجر البلوشية: تنقصنا المشاركات الدولية في كرة اليد

السويق – محمد الجهوري

أكدت هاجر البلوشية لاعبة كرة اليد بنادي السويق أن الرياضة النسائية بالسلطنة في تطور مستمر محليا في مختلف المجالات ولكن ينقصنا هو المشاركة في البطولات الدولية والتي تساهم في تطور مهارات اللاعبات بشكل كبير. وأضافت البلوشية بدأت أمارس كرة اليد أثناء الدراسة الجامعية لأن الجامعات والكليات تهتم بالجانب الرياضي بشكل كبير وتقوم بتنظيم بطولات بشكل دوري هدفها المنافسة الشريفة بين الكليات والجامعات وبسبب تنوع هذه البطولات وجدت نفسي أميل لكرة اليد أكثر من الألعاب الأخرى.
وتابعت هاجر البلوشية حديثها قائله: اكتشفت موهبتي بنفسي في اللعبة قبل خمس سنوات من خلال البطولات التي كانت تضم أكثر من رياضة حيث لعبت في منافسات الكرة الطائرة وكرة الطاولة وأيضا في كرة السلة ثم كرة اليد، وفي النهاية وجدت نفسي أميل لكرة اليد حيث أصبح طموحي الارتقاء في هذه الرياضة بمساعدة نادي السويق حيث تلقى كرة اليد اهتماما كبيرا من قبل النادي من خلال التدريبات الفنية الجيدة التي يقدمها والبطولات التي يحرص النادي على أن يكون فريق كرة اليد النسائي واحدا من الأندية المهمة بالمشاركة في معظم البطولات.
وتؤكد لاعبة نادي السويق أنه بعد موافقة اللجنة العليا باستئناف الأنشطة الرياضية، بدأنا في التدريبات في صالة المجمع الرياضي بالرستاق وذلك بوجود جهاز فني مُنظم وبتعليمات إدارية وطبيه مشدده فيما يخص الأمور والفحوصات الطبية وتطبيق كل ما يتعلق بالبروتوكول الطبي بكافة الجوانب الصحية وجعل صحة اللاعبات هي الأساس في التدريبات والنادي يأخذ في الاعتبار كل الإجراءات الاحترازية أثناء التدريبات.
وأضافت: بعد انضمامي لنادي السويق في شهر يناير ٢٠١٩ حققنا العديد من البطولات أبرزها بطولة الدقم لكرة اليد النسائية حيث توجنا بالمركز الأول، وبعدها شاركنا في بطولة مهرجان صلالة السياحي وحققنا أيضا المركز الأول، وفي بطولة المرأة حصلنا على المركز الثاني، كما حققنا العديد من الإنجازات خلال الفترة الماضية وهذا دليل على جهود وتكاتف الجميع بالنادي والفريق والجهاز الفني.
وحول عدم استدعائها لتمثيل منتخب فتيات كرة اليد قالت: السبب لعدم استدعائي لصفوف منتخب الفتيات يعود للمنافسة القوية بين اللاعبات، حيث تشهد كرة اليد النسائية منافسة كبيرة وهناك مستويات فنية كبيرة بين اللاعبات بحكم اهتمام الأندية بهذه الرياضة. وتابعت حديثها: شاركت في دورات في تحكيم كرة اليد والتي ينظمها الاتحاد العماني لكرة اليد وقد حصلت على شهادة تحكيم في كرة اليد في فبراير ٢٠٢٠ في دورة الحكام المستجدين لكرة اليد والتي أقيمت بمجمع صحار الرياضي، وطموحي القادم هو مواصلة التقدم في مشوار التحكيم والوصول لمستويات عالية في مسيرة التحكيم وعدم الاكتفاء بالمستوى المحلي فقط.