أهمية تأهيل جيل من الشباب ورواد الأعمال قادرين على النهوض بمستوى عالٍ من الاحترافية والمهنية

اسـتخدام العقل البشري كرأس مال قــوي وتوظيف البحث العلمي

• أفكار الطلاب الإبداعية تحول مشاريع تخرجهم إلى شركات ناشئة قائمة على المعرفة

د. أحمد كشوب:

• نحتاج إلى قناعة الجامعات والكليات بأهمية ريادة الأعمال وإيجاد وحـدات متخصصة في كل مؤسســة تعليميــة
• ضرورة إيجاد رأس مال لدعم المشاريع.. وأقترح إنشاء صناديق لكل الجامعات والكليات بـرأس مال محدد

خولة الحارثية:

• عـدد مــن الشركات المحلية في الســلطنة اســتطاعت أن تدخل إلى الأســواق العالمية وتنافس

كتبت – مُزنة بنت خميس الفهدية
يعد التحول نحو الاقتصاد المعرفي أبرز المتغيرات التي نشأت في تطور المعرفة، وتعتمد الثروة في اقتصاد المعرفة على إمكانيــات رأس المال البشــري ومــدى امتلاكــه المهارات الجديدة كمهــارة البحــث والابتــكار والريادة والتفكيــر الناقــد وإيجــاد الطرق والأساليب الحديثــة واســتخدام التقانة والعلوم وغيرها، كل هــذه المهارات تؤكد على ضرورة الاهتمــام بالتعليــم الجامعي نظــرا لأهميــة هــذه المرحلــة وتأثيرها في تكويــن شخصية الطالــب وتوجيهــه نحـو استكشاف مهاراته وقدراته الإبداعية، بالإضافة إلى أهمية اســتخدام العقــل البشــري كــرأس مال قــوي وتوظيــف البحـث العلمي لتحقيــق تلــك الأهــداف والغايــات المتعــدد، وتحاورت نشرة “إضاءات علمية” التي تصدرها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار مع خبراء اقتصاديين ورواد أعمال.

د أحمد كشوب


وقال الخبيـر الاقتصادي الدكتـور أحمـد بن ســعيد كشــوب رئيس مجلــس إدارة الجمعيــة العمانية للأوراق الماليــة” إن ريــادة الأعمال والشركات الطلابيــة الناشــئة تعتبــر مــن المشــاريع القادمــة ذات الاهتمام العالمي، وهــي غالبا ما ترتبــط ارتباطا وثيقا بمشاريع التخـرج، وهــي لا تقتصر على طلبة كلية الاقتصاد والعلــوم السياســية فحســب، فالابتــكار والإبــداع والمهــارات الرياديــة صفــات يحملها الكثيــر من أفـراد المجتمع عندمــا تتوفــر الصفــات الرياديــة،” ودعا الجهات المعنية والمجتمع ككل إلى التركيز على عملية صناعــة ثقافة عامــة لدى أفــراد المجتمــع، وتأتي هــذه الصناعـة إمــا عبــر التعليــم بشــقيه العــام أو التعليــم العالي أو عبر وســائل الإعــلام المتنوعــة لنشــر وتعزيـز ثقافــة ريادة الأعمال.

إيجاد وحدات متخصصة

وأكد أننا بحاجــة إلــى قناعــة الجامعــات والكليــات بأهميــة ريادة الأعمال التي تحتاج إلى إيجاد وحـدات متخصصة لريادة الأعمال فــي كل مؤسســة تعليميــة، بحيــث يكــون هنــاك مركــز أو وحــدة خاصة لريــادة الأعمــال وهــذا المركــز لا يكون هدفه شكليا فقــط وإنما يكون مركـزا قــادرا علــى توليــد الأفكار وتأهيـل جيل مــن الشــباب ورواد أعمال قادرين علــى النهوض بمســتوى عالٍ مــن الاحترافية والمهنية الأمــر الــذي ســيوجد للمؤسســة الصيــت العالمي فــي ريـادة الأعمال.

شركات محلية

وأضاف الدكتــور أحمـد كشـوب أنه يوجــد لدينــا شــركات محليــة قائمــة علــى المعرفــة وهي كثيــرة جــدا ولها البيئــة الداعمة ســواء كانــت جهــات داعمة أو مســرعات أعمال أو معـارض طلابية أو نحوهــا، وهنــاك دعــم متنــوع ومتشــتت أحيانــا، لكنــه قــد لا يقــوم بالــدور الــذي يلبــي الطمــوح، لكننــا لو عملنا الــى توصيــل ودعــم 10 شــركات ناشــئة وســهلنا لهــا الطريــق نحــو العالميــة لحققنــا الكثيــر.” مشيرا إلى الشــركات الداعمــة لمثــل هــذه المشــاريع التي تأثــرت بأزمــة انخفــاض النفــط وأزمــة كورونــا، ممــا أدى إلــى تدنــي مســتوى الدعــم المقــدم للحاضنــات، فالحل الوحيــد هــو إيجــاد رأس المــال المغامــر أو رأس المال الجـريء ســواء مــن خــلال إنشــاء شــركات أو مــن خــلال إنشــاء صناديــق لــكل الجامعــات والكليــات بــرأس مــال محــدد بتوجيــه مباشــر مــن خــلال خطــوات محــددة وواضحة، وينبغــي علــى مؤسسات التعليم العالي أن تعمل على التوعية بريادة الأعمال مـن خـلال البرامج والأنشــطة الجامعيــة وإنشــاء التخصصات المتعلقة بريادة الأعمال وبعــد مرحلــة نشــر الثقافــة تبــدأ مرحلة تحديــد مــن لديــه ميــول أو رغبــة حقيقيــة نحــو ريادة الأعمال بعدهــا يتــم اســتقطاب أصحاب الأفــكار الجديــدة والمشــاريع الواعــدة والاســتفادة مـن المعـارض الطلابيــة واختيــار بعــض المشــاريع الواعــدة والاســتثمار فيهــا وتأهيلها وتزويدها بالمهارات والكفاءات البشرية.
وأوصى الدكتور أحمد أن المبتكر لا يحــده حدود، وإنما يجــب أن ينتقــل بأفــكاره البنــاءة إلــى الواقــع وأن يســعى إلــى تطويــر فكرتــه ســواء مــن خــلال البحــث والاطــلاع علــى تجــارب الآخريــن أو عبــر الســفر والاستكشــاف والبحــث عــن الفــرص واكتســاب المهارات والمعارف الجديدة، وأن يســتفيدوا مــن تجــارب رواد الأعمــال الناجحين أو رواد الأعمال الذيــن واجهــوا حالات فشل متكررة (3)أو (5) مرات وما زالوا مصرين على تحدي الصعاب والعقبات ويملكــون روحا مليئة بالشغف والطمـوح نحو النجاح.”

عوامل محفزة


خولة الحارثية


من جهتها تقــول خولة بنت حمود الحارثية الرئيســة التنفيذيــة لإنجــاز عمان” إن ريادة الأعمال قطاع مليء بالعوامل المحفزة للشــباب؛ لما فيــه من الاســتقلالية والحرية التامة وممارسة القيــادة بحذافيرهــا فتجــد الشاب يخطط، ويبني العلاقات، ويحل المشـكلات، فيبدع ويبتكر، وينمو مع فريق.”
وعرجت الحارثية بالحديث حول تجربة أنجاز عمان في برنامج “الشركة” الذي يسعى إلى إعــداد جيــل واع فاعليــن فــي المجتمع، وأوضحت الحارثية أنــه حســب دراسـة أجرتها مؤسسة إنجاز العرب بعد 10 سنوات من إطلاق برنامج “الشركة” على مســتوى الوطن العربي، توصلت إلى أن متوســط بقــاء الخريـج مــن أي مؤسســة علميــة بــدون وظيفــة تصــل إلــى عاميــن، أمــا المشــارك فــي البرنامــج فيحصــل على وظيفــة خلال الســنة الأولى مــن تخرجه، بالإضافــة إلى أن قدرتهم على تأســيس مشــاريعهم الخاصة أكبر من غيرهـم من الخريجين، لأن البرنامج يمكن الشــباب من مقومات الانخراط فــي ريادة الاعمال. وأوضحت خولة أنه منــذ انطــلاق البرنامــج اســتطاعت إنجــاز عمــان أن تســهم فــي إيجــاد أكثــر من 350 وظيفة، إضافة إلى تسجيل 64 شــركة قائمــة فــي ســوق العمل.
واختتمت الحارثية حديثها قائلة ” هنــاك عــدد مــن الشــركات المحلية في الســلطنة اســتطاعت أن تدخــل إلى الأســواق العالمية وتنافــس فيهــا، وكل شــركة تنــوي المنافســة فــي الأســواق العالميــة عليهــا أن تجــري دراســة شــاملة لهــذه الأســواق تشمل التكلفــة والخطــة التســويقية والتحديــات والفــرص ومعرفــة المنافســين وتحديــد الفئــة المســتهدفة، وتجويــد المنتــج، والمعرفــة الدقيقــة بقوانيــن الدول المستهدفة، واللغة الرســمية لها، إضافة إلى حماية ملكيتهم الفكرية الخاصة في الســلطنة”

من جهته قال رائد الأعمال وليد بن محمد المعولي صاحب شركة طلابية ناشئة (مختبر الذكاء البحري)” إن هناك عوامل محفزة للشباب نحو ارتياد قطاع ريادة الأعمال أبرزها الطموح والتحدي والشغف لتحقيق النجاح، حيث إن العالم في تطور متسارع والسباق نحو توظيف التقنية والدخول في خضم المنافسة أمر ذو أهمية كبرى، الأمر الآخر هو وجود المؤسسات الحاضنة لهؤلاء الشباب، من المؤسسات البحثية، وصناديق التمويل، وحاضنات الأعمال والحلقات التدريبية في مجال ريادة الأعمال كلها عوامل مساعدة لارتياد قطاع ريادة الأعمال.”