عبدالله الرواحي يطمح إلى منصة تتويج جديدة في رالي قبرص الدولي

يسعى المتسابق الشاب عبدالله الرواحي إلى تسجيل نتيجة تؤهله إلى مواصلة الإحتفاظ بالمركز الثاني في ترتيب السائقين ببطولة الشرق الأوسط للراليات ، عندما تستضيف قبرص الجولة الثانية من البطولة خلال الفترة من 16 إلى 18 أكتوبر الحالي بمشاركة متصدر الترتيب العام للبطولة القطري ناصر العطية والذي يأتي إلى هذ ا الرالي منتشياً بتتويجه بالمركز الأول في رالي الأندلس الإسباني ضمن بطولة الراليات الصحراوية.
الرواحي كان قد أعد العدة للدخول في منافسات الجولة الثانية والثالثة من البطولة في قطر والاردن خلال الفترة الماضية،لكن تداعيات فيروس كرونا أدت إلى إلغاء الرالين في قطر والأردن ، بينما إحتفظت قبرص بحق الإستضافة بعد وعودها بإتباع كافة الإجراءات التي تؤدي لسلامة المنظمين والجماهير والمتسابقين. رالي قبرص الذي ينظم للمرة ال 49 يتكون من 6 مراحل في اليوم الاول و 4 مراحل في اليوم الثاني وتختتم المنافسات بإجراء مرحلة إستعراضية خاصة بالجماهير ولمسافة حوالي 4 كيلوا مترات في ميدان مخصص لذلك، ويمتد الرالي لمسافة 513 كيلوا متر منها حوالي 181 كيلوا متر مراحل خاصة بالسرعة ،وتنطلق مراسم إفتتاح الرالي في يوم الجمعة 16 أكتوبر الحالي من وسط مدينة نيقوسيا.
من المتوقع أن تشهد أولى مراحل الرالي يوم السبت المقبل والمسماه مرحلة اغيوس ايبافينس ولمسافة 18 كيلوا متر بين ربوع الطبيعة والجبال في قبرص منافسة قوية ومحتدمة بين المتسابقين الأوروبيين وأبطال راليات الشرق الاوسط كون رالي قبرص تدمج فيها منافسات رالي الشرق الاوسط وبطولة أوروبا للراليات، تليها المرحلة الثانية والمسماه مرحلة زاليتوس ولمسافة حوالي 20 كيلوا متر ،أما ثالث مراحل الرالي ستكون في اسينيو ولمسافة 15 كيلوا متر ، وسوف تعاد هذه المراحل مرتان وتفصل بينهما فترة صيانة. أما اليوم الثاني فيشهد إقامة المرحلة السابعة في ليفكارا ولمسافة 21 كيلوا متر تليها المرحلة الثامنة في انالينوتس ولمسافة مايقارب 14 كيلوا متر حيث سيتم إعادة هاتين المرحلتين لمرتان وتختتم البطولة بإقامة المرحلة الإستعراضية ومن ثم تسقام مراسم الإحتفال بتتويج الأبطال.
البطل الشاب عبدالله الرواحي أكد على أن المهمة ليست بالسهلة وخصوصاً مع وجود عدد كبير من المتسابقين من الشرق الأوسط وأوروبا من بينهم ناصر صالح العطية وناصر خليفة وبعض السائقين الآخرين ، لكنه مفعم بحيوية الشباب وسيحاول جاهداً مع ملاحه الأردني عطا الحمود من الوصول ضمن الأوائل في البطولة ، وأن قرار إلغاء راليات قطر والأردن أثر بالسلب على أداء المتسابقين بسبب غياب المشاركات أثناء فترة توقف الراليات والبطولات بسبب جائحة كورونا، وبلا شك أن رحلة الوصول لقبرص كانت طويلة نوعاً ما بسبب إغلاق الأجواء في بعض الدول.