مؤتمر «العصر الجديد للصيرفة» يبحث تسريع التحول الرقمي في القطاع المصرفي

حظيت النسخة الخامسة من مؤتمر العصر الجديد للصيرفة- عمان، بدعم من جمعية المصارف العمانية، بتفاعل جيد من قبل قطاعي الصناعة المصرفية والتكنولوجيا المالية. جاء المؤتمر الذي نظم بفندق شيراتون عمان تحت رعاية سعادة طاهر بن سالم العمري، الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني، بمشاهدة ومشاركة أكثر من 350 من الجمهور عبر الاتصال المرئي.
و أكد سعادة طاهر بن سالم العمري على دور البنك المركزي العماني في تسهيل نمو التكنولوجيا المالية، وتحفيز نظام الدفع الإلكتروني، وسن تشريعات لإدارة المخاطر وحماية المشتركين. وقال في حديثه حول المبادرات الجديدة في مجال الدفع الإلكتروني: «إن نظام الدفع بالجملة، وهو نظام الزمن الحقيقي للتسوية الإجمالية، يمضي قدما في مرحلة التطوير، حيث يتم إعداده للعمل على مدار اليوم طوال الأسبوع وذلك بحلول النصف الأول من عام 2021، مما سيجعل من السلطنة أول دولة في منطقة الخليج العربي تستخدم نظام الزمن الحقيقي للتسوية الإجمالية الذي سيعمل على مدار اليوم طوال الأسبوع، وهذا بدوره سيعزز من قدرة الشركات على دفع مبالغ كبيرة على مدار الساعة، مما سيساعد المشاركين في نظام الدفع هذا على إدارة أموالهم بكفاءة عالية».
وخلال عرض تقديمي منفصل في المؤتمر، تحدث علي حسن موسى، الرئيس التنفيذي لجمعية المصارف العمانية عن ضرورة استعداد البنوك لمواكبة التغيرات التي تمضي بوتيرة متسارعة مع تزايد شعبية الخدمات المصرفية المفتوحة، والمدفوعات الفورية بين الأفراد، والتداولات بعملات متعددة وغير نقدية، والعروض المتخصصة القائمة على سلوك المشاركين، والمحفظة الإلكترونية المتميزة التي تعمل عبر الحدود، والعقود القائمة على قواعد البيانات المتسلسلة، وما إلى ذلك.

عصر التعاون
كما استضافت القمة حلقة نقاشية بعنوان «عصر التعاون لدفع عجلة الابتكار والتحول الرقمي». وقد ناقشت اللجنة التي تضم عدد من قادة الصناعة المعروفين من القطاعات المصرفية والتمويل والاستثمار والتأمين والتكنولوجيا، مختلف الجوانب المتعلقة بإعادة هيكلة قطاع الخدمات المالية بسبب التحديات المرتبطة بانتشار فيروس كوفيد-19، وكيفية تكيف البنوك مع القطاع التكنولوجي المتطور. وكان من بين المشاركين خالد الكايد الرئيس التنفيذي لبنك نزوى، وسانجاي كواترا، رئيس مجموعة الأعمال الإقليمية ومدير العمليات للشركة العمانية العالمية للتنمية والاستثمار، والمهندس مقبول الوهيبي، الرئيس التنفيذي لشركة عمان داتا بارك، وإدي عبود، الرئيس التنفيذي لشركة جي بي ام عمان، وسونيل كوهلي الرئيس التنفيذي لشركة ظفار للتأمين، حيث أدار حلقة النقاش علي حسن موسى.
وكان المؤتمر بمثابة منصة مثالية للعاملين في القطاع المصرفي والمالي، حيث أنه سلط الضوء على التطورات الجديدة التي يشهدها مجال الخدمات المصرفية في العالم، وناقش المجالات التي تحتاج إلى التركيز من قبل البنوك العمانية. كما أنه استضاف مجموعة من المتحدثين من المؤسسات العمانية والعالمية والإقليمية بما في ذلك البنك المركزي العماني، وماستركارد، وبنك عمان العربي، والبنك الوطني العماني، وعمان داتا بارك، وبهوان سايبرتك، وشركة PayMate.
وساعدت المداولات الجمهور على اكتساب رؤى الخبراء حول التكنولوجيا الجديدة، والتوجهات المصرفية العالمية واحتياجات المشاركين في العصر الجديد، وكانت أيضا فرصة للتواصل مع نظرائهم في الصناعة ومقدمي الحلول المصرفية. وقد تضمن الحدث جلسات حوارية حول الخدمات المصرفية كخدمة (BaaS) وAgile والأعمال المصرفية كمنصة (BaaP) والخدمات المصرفية المفتوحة وتسوية الدفع، وسلط الضوء على أهمية رفع الكفاءة عبر مختلف القنوات لتحقيق تحويل أفضل للنقد، فضلاً عن الحاجة إلى موائمتها مع المعايير التنظيمية عند تبني الحلول الرقمية.
وقد صاحب مؤتمر «العصر الجديد للصيرفة» حفل لتوزيع جوائز عمان للصيرفة والمالية لعام 2020، الذي تم من خلاله تكريم أبرز رواد الصناعة والمؤسسات المصرفية المتخصصة بالقروض والتأمين والتكنولوجيا المالية، الذي تم تنظيمه من قبل مجلة عمان ايكونوميك ريفيو (OER).
وعموماً، جرى خلال الحفل تقديم 13 جائزة بما في ذلك الجوائز المميزة، حيث فاز بنك مسقط بجائزة «أفضل بنك» عن فئة البنوك الكبيرة، وحصل البنك الأهلي على جائزة «أفضل بنك» في فئة رأس المال المتوسط، وحصل صحار الدولي على جائزة «البنك الأفضل نموا ضمن فئة رأس المال الكبير». كما حاز بنك نزوى على جائزة «أفضل بنك إسلامي»، ومنح البنك العربي العماني جائزة «الريادة في الخدمات المصرفية السريعة»، كما توج بنك ظفار بجائزة «ثلاثة عقود من التميز المصرفي».
كما تم تقديم جائزة «التميز في الاستثمارات» للشركة العمانية العالمية للتنمية والاستثمار، في حين تم تقديم جائزة «التميز في التأمين» إلى شركة ظفار للتأمين. أما في مجال القروض، فقد منحت شركة تأجير للتمويل جائزة «أفضل شركة تمويل غير مصرفية»، وحصلت عمان داتا بارك على جائزة «القيادة الصناعية في مراكز البيانات الافتراضية».