مذكرة تعاون بين جمعية “السرطان” ولجنة الزكاة بصلالة

بدء حملة الحقيبة المدرسية الأولى
مكتب صلالة (عمان)

انطلاقا من مبدأ الشراكة والتعاون بين الجمعية العمانية للسرطان بمحافظة ظفار ولجنة الزكاة والصدقات بولاية صلالة لتحقيق التكامل في الأعمال الخيرية التطوعية لما يخدم الوطن والمجتمع تم توقيع مذكرة تعاون بين الطرفين تحقيقا لهذه المبادئ وقد اشتملت بنود التعاون على نقل الخبرات والاستفادة من إمكانية الأعضاء في الجمعية العمانية للسرطان بمحافظة ظفار ولجنة الزكاة والصدقات بولاية صلالة والاستفادة من الأدوات الخاصة باللوحات الإعلانية واللافتات التابعة للطرفين لكل من يرغب في استخدام هذه الأدوات في الفعاليات بما يخدم الجانبين بالإضافة إلى تسجيل الأسر من مرضى السرطان المستحقة للزكاة والصدقات وفق شروط الاستحقاق في نظام الزكاة.


وقد أعرب سالم بن عوض النجار رئيس الجمعية العمانية للسرطان بمحافظة ظفار عن سعادته بتوقيع مذكرة التعاون مع لجنة الزكاة والصدقات بولاية صلالة وقال إن هذا التعاون سوف يعظم دور الجمعية واللجنة في التوعية وتمنى النجار لهذا التعاون التوفيق والنجاح متطلعا إلى الوصول إلى آفاق أرحب من التنمية والشعور بأهمية الدعم المجتمعي لمثل هذه المبادرات.
كما تم تدشين انطلاقة حملة الحقيبة المدرسية الأولى لدعم مسيرة العلم والتعليم والتخفيف عن الأسر المتعففة المحتاجة والمسجلة لدى لجنة الزكاة والصدقات وقال علي بن أحمد سلومة باعوين رئيس لجنة الزكاة والصدقات بولاية صلالة أن تدشين الحملة الأولى بعنوان : مشروع الحقيبة المدرسية الأولى بالجمعية العمانية للسرطان بمحافظة ظفار جاء للتخفيف عن الأسر المتعففة والمحتاجة بعد دراسة الحالات بلجنة الزكاة والصدقات لمعرفة حاجة الأسر بالولاية إلى جانب سلسلة من الزيارات الميدانية التي تقوم بها لجنة الزكاة وهذه الخطوة إيجابية ونتمنى المساعدة والدعم المجتمع لتغطية الحقيبة المدرسية على مختلف المراحل للأسر المحتاجة وننتظر مد يد العون والمساعدة من الجميع.

وستشهد الأيام القادمة تكثيف الأعمال بين لجنة الزكاة بولاية صلالة والجمعية العمانية للسرطان بمحافظة ظفار التي ستعزز دورها القيم وترسخ تلك المفاهيم لخدمة المجتمع بالتعاون والتنسيق مع الجمعية والأندية الرياضية والمدارس لتحقيق الأهداف في إطار مسؤوليتنا الاجتماعية .