“البيئة” : يجب ألا يتجاوز 70% عدد الأشخاص على متن اليخوت وقوارب النزهة والسفن السياحية

  • شددت على ضرورة التقيد بالإجراءات الاحترازية
  • يتم تحديد العقوبة حسب نوع المخالفة وتصل إلى غرامة 2000 ريال عماني


كتبت – مُزنة الفهدية
شدّدت هيئة البيئة على الأندية والأفراد الحاصلين على تصاريح الغوص ضرورة التقيد بمجموعة من الإجراءات الاحترازية وهي أنه يجب ألا يتجاوز عدد الأشخاص على متن اليخوت الكبيرة وقوارب النزهة والسفن السياحية 70% من المرخص بحملهم شاملا أفراد الطاقم، بالإضافة إلى أنه يجب على المستخدمين في الأماكن العامة في المراسي ارتداء أقنعة الوجه والحفاظ على التباعد الجسدي وتجنب التجمع، وعلى إدارات المراسي توفير معقمات الأيدي في الأماكن العامة.
وأوضح محمد بن جمعة الرزيقي رئيس قسم إدارة المناطق الساحلية بهيئة البيئة لـ”عمان” أن هناك ثلاثة أنواع من التصاريح تصدر وهي تصاريح الغوص للشركات وأندية الغوص، وتصاريح الغوص السنوية للأفراد، بالإضافة إلى كتيبات أو تذاكر الغوص اليومية، وتقوم الهيئة بمراقبة نشاط الغوص عن طريق مراقبي صون البيئة البحرية والتأكد من التزام الشركات والغواصين بالاشتراطات البيئية اللازمة لممارسة هذا النشاط وحصولهم على التصاريح اللازمة.
وأكد الرزيقي بوجود عقوبات للمخالفين في حال عدم الالتزام بحمل تصاريح الغوص أو عدم الالتزام بالاشتراطات البيئية مثل الاضرار بمواقع الشعاب المرجانية، ويتم تحديد العقوبة حسب نوع المخالفة وتصل إلى غرامة 2000 ريال عماني.
جاء ذلك استنادا إلى قرارات اللجنة العليا المكلفة ببحث آلية التعامل لمنع انتشار كورونا “كوفيد19” وبناء على التعميم بحري رقم 3 / الإضافة 3 الصادر من المديرية العامة للشؤون البحرية بوزارة النقل والاتصالات وتقنية المعلومات لإدارات المراسي وملاك القوارب السياحية والنزهة بأن يسمح للمراسي وقوارب النزهة والقوارب السياحية البدء في التشغيل.