الدولار يضعف وآمال التحفيز الأمريكي تقود للإقبال على المخاطرة ترفع من أسواق الأسهم الآسيوية

وكالات – هبط الدولار أمام معظم العملات الثلاثاء مع تنامي التفاؤل بتوصل مشرعين أمريكيين لاتفاق على حزمة تحفيز جديدة لمواجهة التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا مما قلص الطلب على أصول أكثر آمنا. كما تحسن الإقبال على المخاطرة بعد مغادرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المستشفى عائدا للبيت الأبيض عقب علاجه من كوفيد-19 وهو تطور يُعتبر أنه يحد من الضبابية السياسية على المدى القريب. فيما ارتفعت أسواق الأسهم الآسيوية لأعلى مستوى في أسبوعين. لكن ضعف الدولار وإحراز تقدم في المحادثات بشأن حزمة التحفيز حدّا من هبوط الذهب. ونزل مؤشر يقيس أداء الدولار أمام سلة من العملات قليلا إلى 93.39. وكان قد هبط 1.2 بالمائة من أعلى مستوى في شهرين الذي بلغه في نهاية سبتمبر على عكس أسواق الأسهم الأمريكية التي ارتفعت. وزاد اليورو 0.1 بالمائة إلى 1.1792 دولار. كما ارتفع الجنيه الاسترليني 0.1 بالمائة إلى 1.2991 دولار. وهبط الدولار 0.1 بالمائة مقابل العملة اليابانية إلى 105.65 ين.
الذهب ينخفض
وانخفضت أسعار الذهب الثلاثاء، فيما ارتفعت الأسهم ولكن ضعف الدولار حد من المكاسب. ونزل الذهب في السوق الفورية 0.1 بالمائة إلى 1910.68 دولار للأوقية. وكان قد سجل الاثنين 1918.36 دولار وهو أعلى مستوى منذ 22 سبتمبر. وانخفض الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.2 بالمائة إلى 1917 دولارا. ونزل مؤشر الدولار 0.1 بالمائة أمام منافسيه ما يجعل المعدن الأصفر أقل تكلفة لحائزي العملات الأخرى. وعلى صعيد المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة 0.4 بالمائة إلى 24.26 دولار للأوقية وهبط البلاتين 0.3 بالمائة إلى 893.97 دولار وفقد البلاديوم 0.5 بالمائة إلى 2350.84 دولار.
ارتفاع الأسهم اليابانية
وأغلقت الأسهم اليابانية قرب أعلى مستوى في أسبوع الثلاثاء، . وارتفع المؤشر نيكي القياسي 0.52 بالمائة إلى 23433.73 نقطة، بينما ربح المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.52 بالمائة إلى 1645.75 نقطة. ولم يسجل المؤشران هذه المستويات منذ 30 سبتمبر . واقتفى المستثمرون أثر الإغلاق الإيجابي لوول ستريت الليلة الماضية حين ارتفعت المؤشرات الرئيسية بقوة بفضل آمال التحفيز ونبأ عودة الرئيس ترامب إلى البيت الأبيض بعد ثلاث ليال قضاها في المستشفى. وصعدت أسهم التكنولوجيا وأشباه الموصلات اليابانية إذ استفادت من ارتفاع المؤشر ناسداك أكثر من اثنين بالمائة الليلة الماضية. وصعد سهم مجموعة سوفت بنك 2.41 بالمائة، بينما أغلق سهم ديسكو كورب مرتفعا 1.74 بالمائة. وربح سهم باناسونيك ما يزيد عن اثنين بالمائة وأغلق سهم تويوتا موتور مرتفعا 0.71 بالمائة بعد أن قال مشروعهما المشترك للبطاريات إنه سيؤسس خط إنتاج في غرب اليابان لصنع وحدات طاقة ليثيوم-أيون للسيارات الهجينة بدءا من 2022. ومن بين الأسهم التي سجلت أداء يفوق سائر السوق هينو موتورز الذي قفز 6.36 بالمائة بعد أن قالت تويوتا الاثنين إن الشركتين ستطوران على نحو مشترك شاحنة كهربائية للخدمة الشاقة تعمل بخلايا الوقود في سوق أمريكا الشمالية. ونزل سهم مجموعة بورصة اليابان، التي تملك بورصة طوكيو، 3.29 بالمائة بعد أن قالت البورصة إنها عينت أربعة أعضاء خارجيين بمجلس الإدارة في لجنة للتحقيق في عطل للتداولات الأسبوع الماضي. كما نزل سهم فوجيتسو لتطوير الأنظمة 0.7 بالمائة إذ تواصل الشركة فحص سبب العطل.