تدريبات بدنية وفنية وتكتيكية لعبري استعدادا لتصفيات الدوري والكأس

مجيد النزواني: نعمل على الجوانب التكتيكية والخطط الدفاعية والهجومية


اللاعبون: سنبذل كل جهودنا للوصول إلى نهائي الكأس


عبري – سعد الشندودي

يواصل الفريق الأول لكرة القدم بنادي عبري تدريباته اليومية وذلك استعدادا لخوض غمار منافسات تصفيات دوري الدرجة الأولى لكرة القدم وتصفيات كأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم، وذلك بقيادة المدرب الوطني مجيد النزواني. (عمان الرياضي) زار تدريبات الفريق الأول لكرة القدم بنادي عبري والتقى مع الجهاز الفني للفريق ومع نخبة من اللاعبين وذلك لمعرفة كيفية استعدادات الفريق لخوض غمار تصفيات دوري الدرجة الأولى لكرة القدم وكأس جلالة السلطان لكرة القدم، حيث قال مجيد النزواني مدرب الفريق : الفريق الأول لكرة القدم بنادي عبري بدأ تدريباته واستعداداته لخوض غمار تصفيات الدرجة الأولى لكرة القدم ومسابقة الكأس من خلال رفع معدل اللياقة البدنية للاعبين وعمل تمارين حول كيفية الاستحواذ على الكرة بالإضافة إلى تدريبهم على بعض الجوانب التكتيكية والخطط الدفاعية والهجومية داخل المستطيل الأخضر، والفريق الأول لكرة القدم بالنادي يواجه بعض الصعوبات وذلك بسبب عدم تواجد اللاعبين الأجانب الذين تعاقد معهم النادي ولكن نأمل خلال الفترة القادمة أن يصل اللاعبون للنادي.

الصعود لدوري عمانتل

أما المحترف السوري في صفوف الفريق محمد ياسر شوشرة فقال: استعدادات الفريق الأول لكرة القدم بنادي عبري لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم ولمسابقة الكأس بدأت بالتدريبات من خلال تدريبات رفع معدلات اللياقة البدنية لجميع اللاعبين بجو مليء بالرغبة والحماس العاليين والحس بالمسؤولية من قبل اللاعبين لمواصلة الطريق للهدف المرسوم من الإدارة والكادر الفني والطبي والإداري واللاعبين بالصعود لدوري عمانتل للموسم المقبل. ويضيف قائلا : على صعيد تصفيات مسابقة الكأس فالفريق تنتظره مباراة مهمة في إياب نصف النهائي مع نادي العروبة وآملنا في خطف بطاقة التأهل والوصول للمباراة النهائية. وعن دوري الدرجة الأولى لكرة القدم بالسلطنة قال محمد شوشرة: دوري الدرجة الأولى لكرة القدم بالسلطنة يعتبر دوري قويا جدا على عكس ما يظنه البعض وفي كل موسم هناك منافسة كبيرة بين الأندية لخطف بطاقات الصعود لدوري عمانتل.

وتابع المحترف السوري حديثه بالقول: لا بد من تطوير دوري الدرجة الأولى لكرة القدم بالسلطنة وأقترح بأن تكون هناك ميزانية مالية اكبر للأندية من قبل وزارة الثقافة والرياضة والشباب والاتحاد العماني لكرة القدم، وكذلك يجب أن تكون هناك شركات راعية للأندية، وأن يلزم الاتحاد العماني لكرة القدم جميع الأندية بالمشاركة في كل موسم ولجميع الفئات العمرية وذلك لتطوير لعبة كرة القدم واللاعبين ولرفد اللاعبين في المستقبل لكافة المنتخبات الوطنية والأندية، والسلطنة تزخر بالعديد من اللاعبين الممتازين والمجيدين في مجال لعبة كرة القدم ولذا يجب تفريغهم من أماكن عملهم سواء في مؤسساتهم الحكومية أو القطاع الخاص وذلك بالتنسيق بين وزارة الثقافة والرياضة والشباب والاتحاد العماني لكرة القدم وجهات عمل اللاعبين، لما يتضارب في كل سنة مع جهة عمل اللاعبين ومصلحة النادي واللاعب المرتبط بعقد احترافي بالإضافة إلى ذلك نتمنى أن يلعب دوري الدرجة الأولى بنظام دوري كامل يلعب بمرحلتين ذهابا وايابا وان يكون هناك اهتمام اكبر ونقل تلفزيوني للمباريات وأن تقام المباريات في المجمعات الرياضية حالها كحال دوري عمانتل.
واختتم شوشرة حديثه: الجميع يظن أن نادي عبري أصبح بعيدا نسبيا عن أجواء المنافسة والصعود لدوري عمانتل ولكن في رأي حظوظنا ما زالت قائمة وسنلعب لآخر دقيقة في أرضية الملعب وليس هناك شيء مستحيل وعلينا الاجتهاد والمثابرة في المباريات الثلاث المتبقية ولا نقبل التفريط بأي نقطة من نقاط المباريات المتبقية.

توفير الإمكانيات

بينما قال اللاعب محمود بن سالم الجديدي: بدأ الفريق الأول الاستعداد لخوض تصفيات دوري الدرجة الأولى ومسابقة الكأس وذلك بعد توقف ما يقارب ستة أشهر بسبب جائحة كورونا وقد وفرت إدارة نادي عبري برئاسة المهندس حمد الحاتمي كافة الإمكانيات المتاحة للفريق بل إن الإعداد يسير وفق ما هو مخطط له للفريق الأول بالنادي.
ويضيف قائلا : دوري الدرجة الأولى لكرة القدم بالسلطنة يعتبر دوري جيدا ويوجد به تنافس كبير بين الأندية ولكن يحتاج إلى اهتمام أكثر من قبل وسائل الإعلام المختلفة وكذلك يحتاج إلى دعم مادي وتجهيز ملاعب الأندية وخاصة وأن بعض الأندية لديها مشاكل في أرضية الملاعب والمرافق والإضاءة، وبلا شك أن نادي عبري توجد لديه حظوظ للصعود إلى المباراة النهائية لمسابقة الكأس وقد لعبنا مباراة الذهاب مع نادي العروبة وكنا الأفضل وبإذن الله في لقاء الإياب سنبذل كل ما لدينا كلاعبين وجهاز فني وإداري ولن نخيب آمال الجماهير من أجل الصعود للمباراة النهائية للكأس الغالية.