السلطنة الوجهة الأولى في الشرق الأوسط في مؤشر المعيشة المستدامة للمغتربين لعام 2020

برلين-العمانية: تصدرت السلطنة دول الشرق الأوسط في مؤشر المعيشة المستدامة للمغتربين لعام 2020، الذي أصدرته شبكة (انترنيشنز) الألمانية، ونشرته على موقعها الإلكتروني. ويستند مفهوم المعيشة المستدامة على حفظ العالم الطبيعي والاستخدام المسؤول للموارد الطبيعية، بما يضمن جودة الهواء ونظافة المياه، واستخدام مصادر الطاقة المتجددة قليلة التلوث. وحازت السلطنة على المركز 21 عالميا في المؤشر الذي قالت شبكة (انترنيشنز) إنها أعدته بناء على استطلاع رأي الأجانب في أفضل وجهات المعيشة المستدامة للمغتربين من خلال رصد مدى توفر السلع والخدمات الخضراء في الدول التي يقيمون فيها أو يزورونها، وإلى أي مدى يعتقدون أن الحكومة المحلية تدعم سياسات حماية البيئة، ومدى رضاهم عن البيئة الطبيعية وجودة الهواء. وتصدرت فنلندا المؤشر تلتها السويد وتلتها النرويج وتلتها النمسا وتلتها سويسرا. وأشارت شبكة (انترنيشنز) إلى أن المسح الذي أجرته لإعداد المؤشر شمل أكثر من 15 ألف شخص في 181 دولة حول العالم، مؤكدة أن التصنيف يصنف الرضا الشخصي عن عدد من العوامل البيئية والاستدامة، بما في ذلك جودة الهواء والبيئة الطبيعية والماء والنظافة وتوافر السلع والخدمات الخضراء وإمدادات الطاقة وإدارة النفايات المحلية والبنية الأساسية لإعادة التدوير والسياسات البيئية الحكومية واهتمام السكان بالقضايا البيئية.