متعاملون يشككون في أن تعزز أوبك الإنتاج في 2021

لندن (رويترز) – قال متعاملون كبار إن من المستبعد أن تزيد أوبك إنتاج النفط كما هو مقرر بدءا من يناير حيث قد يعني هذا مزيدا من الضغوط على سوق ضعيفة بالفعل. من المقرر أن تقلص أوبك تخفيضات إنتاجها مليوني برميل يوميا في يناير من العام القادم. كانت المنظمة ومنتجو نفط كبار آخرون أعلنوا عن تخفيضات غير مسبوقة في مارس من العام الحالي بالتزامن مع انهيار الطلب في ظل إغلاقات شملت نحو نصف العالم لوقف انتشار كوفيد-19. وقال بيير أندوراند، المؤسس ومدير الاستثمار في أندوراند كابيتال، متحدثا خلال قمة فايننشال تايمز العالمية للسلع الأولية، “لا أعتقد أن أوبك ستزيد الإنتاج في يناير… إذا فعلوا، ستختبرهم السوق بأن تتراجع.” وقال أندوراند وبن لوكوك مدير النفط المشارك في ترافيجورا إنهما لا يتوقعان انتعاش أسعار الخام إلى أكثر من 50 دولارا للبرميل بنهاية العام القادم، من حوالي 40 دولارا حاليا. وقال لوكوك “الأسعار لن ترتفع أكثر من ذلك قبل 2022. “لست متفائلا حيال هذه السوق في الشهرين المقبلين. التخزين العائم ليس مفيدا في الوقت الحالي كما كان في بداية الأزمة. لا يمكن أن يستمر لما بعد عيد الميلاد… نقف على حد الجدوى الاقتصادية.” وأضاف أنه إذا فاز جو بايدن بانتخابات الرئاسة الأمريكية، فإن تغييراته السياسية قد تفرض مزيدا من الضغط على الأسعار إذ من المرجح أن يعود الإنتاج الفنزويلي والإيراني.