«لجنة التنمية» بالسيب تحتفل باليوم الدولي للتوعية بالفاقد والمهدر من الأغذية

1.3 مليار طن سنويًا تهدر سنويا على مستوى العالم

كتب – خليفة الرواحي
احتفلت لجنة التنمية الاجتماعية بولاية السيب ممثلة بفريق السيب التطوعي باليوم الدولي للتوعية بالفاقد والمهدر من الأغذية والذي تحتفل دول العالم في الـ29 من شهر سبتمبر من كل عام، وفقًا لما أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الرابعة والسبعين من خلال اجتماعها المنعقد في 29 سبتمبر من العام المنصرم إدراكا منها بأهمية قضية فقد الأغذية وهدرها في هذه الفترة وذلك من أجل تعزيز وتنفيذ جهودها العالمية لحل هذه الظاهرة غير الصحية.
وحول الفعالية، قال علي بن مسلم العامري القائم بأعمال مدير دائرة التنمية الاجتماعية بالسيب التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية، نائب رئيس لجنة التنمية الاجتماعية: تحتفل اللجنة بهذه المناسبة العالمية هذا العام للمرة الأولى شأنها كشأن لجنان التنمية الاجتماعية بمختلف دول العالم، موضحًا أن اللجنة تشرف على فريق السيب التطوعي الذي يضم خمس مجموعات تطوعية خيرية بالولاية هي: (عطا تعاون، والآثار، وبسمة أمل، وساهم، وسور الخير) واحتفاء بهذه المناسبة ينفذ فريق (عطا تعاون) على مدى يومين برنامجًا اجتماعيًا تحت عنوان (حفظ النعمة) يتضمن تعليب المواد الغذائية المختلفة المقدمة من عدد مؤسسات القطاع الخاص ومن ثم توزيعها على أسر ذوي الدخل المحدود بالولاية، بالإضافة إلى توزيع مجموعة من الملابس والأثاث المنزلي، وهي مبادرة نتمنى من خلالها أيضا توعية المجتمع بأهمية الاستفادة من الفاقد والمهدر من الأغذية لإعادة توزيعه للمستحقين.
يذكر وحسب تقرير إحدى المنظمات الدولية أن الفاقد والمهدر من الأغذية العالمية ارتفع إلى ما يقرب من 1.3 مليار طن سنويًا وهذا الرقم يمثل ثلث إجمالي الأغذية المنتجة للاستهلاك في العالم.