العالم العربي ينعي أمير الكويت ويشيد بمناقبه وحكمته

الكويت “أ.ف.ب”: نعت الدول العربية أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح الذي توفي عن 91 عاما. وعايش الأمير الراحل أخطر أزمات بلاده والمنطقة، وخط مسيرة سياسية حافلة بالأحداث التاريخية والوساطات جعلته “عميد الدبلوماسية” و”حكيم العرب”. ونعى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن سلمان أمير الكويت. وقال بيان صادر عن الديوان الملكي “الملك وولي العهد يقدمان خالص التعازي وصادق المواساة لعائلة آل صباح الكريمة وللشعب الكويتي الشقيق وللأمتين العربية والإسلامية في وفاة الشيخ صباح الذي رحل بعد مسيرة حافلة بالإنجاز والعطاء وخدمة جليلة لبلده وللأمتين العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء”.
وفي العراق نعى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الأمير الراحل مؤكدا “ساهم الراحل الكبير في تعزيز مسيرة العراق الجديد، الخارج من نير الدكتاتورية، مثلما وقف معه وهو يواجه الإرهاب وينتصر لأرضه ووجوده”. وأعلنت مصر الحداد لثلاثة أيام بعد وفاة أمير الكويت. وكتب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في تغريدة على تويتر ” فقدت الأمة العربية والإسلامية قائداً من أغلى رجالها”.
ونعت الإمارات أمير الكويت وأعلنت الحداد لمدة ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام. وكتب ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد في تغريدة على تويتر “رحم الله الوالد والقائد العربي الكبير الشيخ صباح الأحمد..رجل الحكمة والتسامح والسلام، أحد الرواد الكبار في العمل الخليجي المشترك..ستظل مواقفه التاريخية المخلصة في خدمة وطنه وأمته والإنسانية، خالدة في ذاكرة الأجيال”. ونعى الديوان الملكي البحريني أمير الكويت وأعلن الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام لمدة ثلاثة أيام. وقال الديوان في بيان “مملكة البحرين التي آلمها هذا المصاب الجسيم لتعرب عن خالص تعازيها وصادق مواساتها إلى أسرة آل الصباح الكرام وحكومة وشعب الكويت”.
ونعت قطر أمير الكويت وأعلنت الحداد لثلاثة أيام. وقال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في بيان نقلته وكالة الأنباء القطرية “فقدنا برحيله قائداً عظيماً وزعيماً فذاً اتسم بالحكمة والاعتدال وبعد النظر والرأي السديد”. ونعى العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني أمير الكويت وأعلن الأردن الحداد وتنكيس الأعلام لثلاثة أيام. وكتب العاهل الأردني في تغريدة على تويتر “فقدنا اليوم أخاً كبيراً وزعيماً حكيماً مُحبّاً للأردن سمو الشيخ صباح الأحمد رحمه الله كان قائداً استثنائياً وأميراً للإنسانية والأخلاق، كرّس حياته لخدمة وطنه وأمته”. ونعت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا وأنصار الله أمير الكويت.
وقال وزير الخارجية في الحكومة المعترف بها دوليا محمد الحضرمي في تغريدة على تويتر “رحم الله سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة (…) تعازينا القلبية الصادقة لأشفائنا في الكويت ولنا جميعا في الأمه العربية والإسلامية في هذا المصاب الجلل”. وقال المتحدث باسم المتمردين أنصار الله محمد عبد السلام في تغريدة “في يوم رحيل أمير الكويت لا ننسى موقفه الداعم لمشاورات السلام وكان في كل لقاءٍ معه يفصح عن حبه لليمن، مبديا حرصا على إطفاء نار الحرب، وكان ذلك محل احترام وتقدير الجميع”.
الى ذلك، أشادت الأمم المتحدة بزعيم “مميز (…) عرف عالميا بحكمته وكرمه ونجاحاته على صعيد بناء الدولة والدبلوماسية الوقائية”. ونوه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ب”مساهمة (الأمير الراحل) في الاستقرار الإقليمي والمساعدة الإنسانية”. وأشادت طهران ب”اعتدال” الأمير الراحل.