كتاب حول فوائد شجرة الباوباب في مدغشقر

آنتاناناريفو، “العمانية”: أصدر الباحثان الفرنسيان “سيريل كورني” و”غريوت” كتابا بعنوان (لدى حفاري الباوباب… رحلة إلى بلد زا)، يتناول فوائد هذه الشجرة الموجودة في مدغشقر والتي يعود عمرها إلى آلاف السنين. ويمثل هذا الإصدار دفتر سفر داخل عالم الرجال والنساء الذين يتحالفون مع الباوباب للنجاة في أرض تتميز بالجفاف في جنوب غرب الجزيرة الكبرى. ويشتهر الباوباب بجذعه السميك وأغصانه المشرئبة نحو السماء وقدرته على الصمود في وجه الجفاف، ما جعله يستحق لقبه “ملك الأشجار”. وهو يتعرض في بعض قرى جنوب غرب مدغشقر للحفر في الجذع بغرض تحويله إلى صهريج فسيح. ويسمح هذا التقليد بتخزين الماء خلال فترات الجفاف، وإبقاء الشجرة حية وقادرة على إنتاج ثمار ذات فوائد استثنائية. ويعكس الكتاب الزاخر بالوثائق والرسوم والصور، عبقرية هذه الممارسة الفريدة من نوعها في العالم.