حيا للمياه تعمل على موائمة استراتيجياتها مع توجهات الحكومة وتحقيق رؤية عمان 2040

  • تأمل في تزويد مزارع الشخاخيط بالمياه المعالجة
  • خطط لمشاريع بالشراكة مع القطاع الخاص منها إنشاء محطتي الصرف الصحي بالسويق والخابورة

شاركت حيا للمياه في أعمال الدورة التاسعة لمنتدى الرؤية الاقتصادي الذي أقيم تحت رعاية صاحب السمو السيد فاتك بن فهر آل سعيد المبعوث الخاص لجلالة السلطان وذلك بفندق جراند ملينيوم والذي جاء بعنوان “الطريق إلى عمان 2040″ وحضره نخبة من رجال الأعمال والمختصين وممثلين عن المؤسسات الحكومية والخاصة.
وقال المهندس سليمان بن مسلم الرواحي مدير عام الشؤون المؤسسية بحيا للمياه أن مشاركة الشركة في هذا المؤتمر تأتي باعتبارها أحد الشركاء في رؤية عمان 2040 ويتجلى هذا الدور بالعمل إلى جانب مؤسسات مختلفة لتحقيق الهدف السامي لرؤية عمان 2040 خاصةً تلك الموجهات الاستراتيجية الرامية إلى توفير حياة كريمة للمواطن ويتمثل ذلك في مشروع الصرف الصحي الذي يعتبر أحد أعمدة هذا الهدف من خلال الخدمات التي يقدمها هذا المشروع والتي تسهم إسهامًا فاعلاً في المحافظة على البيئة من التلوث وكذلك صحة الإنسان بالإضافة إلى المحافظة على المياه الجوفية من الاستنزاف”.
وقال الرواحي أن أحد محاور الرؤية يتعلق بأهمية إدراج مشروع الصرف الصحي في المناهج المدرسية، وذلك إيمانًا من الجميع بأهمية الدور الذي يضطلع به هذا المشروع في إكمال البنية الأساسية للبلاد وإدراكًا بأهمية أن يتم غرسه في عقول الناشئة منذ الصغر والذي سيعمل على تعزيز الانتماء بالمواطنة، فعندما يرى الإنسان جهود الحكومة المختلفة في تعزيز منظومة البنية الأساسية كالتعليم والصحة والصرف الصحي وغيرها من الخدمات الأساسية فإن ذلك سيعزز الانتماء بالمواطنة والفخر بما يتحقق على هذه الأرض الطيبة.
وحول المتغيرات التي تشهدها الشركة خاصةً بعد نقل تبعيتها لتكون تحت مظلة مجموعة نماء، قال الرواحي “إيمانًا من مجلس إدارة الشركة وإدارتها التنفيذية وبإشراف مباشر من القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للشركة فإنه يتم العمل حاليًا على موائمة استراتيجيات الشركة لتتماشى مع توجهات الحكومة وتحقيق رؤية عمان 2040 وخاصة تلك المتعلقة بتقليص الدعم الحكومي وتطوير الكوادر الوطنية. ويتم ربط هذه الاستراتيجيات والخطط سواءً قصيرة أو طويلة المدى بالمعايير والتقنيات العالمية بهدف تحقيق أفضل الممارسات وتحسين أداء العمل ليتناسق مع تطلعات الشركة بتحقيق نتائج متميزة والوصول إلى نقطة التعادل خلال السنوات القريبة وكذلك التوسع في تقديم خدمات الصرف الصحي بمختلف محافظات السلطنة على حد سواء”.
وتابع المهندس سليمان القول بأن خطة الأعمال المؤسسية الموضوعة بالشركة والتي يتم مراجعتها حاليا قد تم الأخذ بالاعتبار عند التجديد بأن تعمل على وضع الأهداف وقياس المؤشرات وابتكار فرص استثمارية جديدة تركز على تحقيق مكاسب مالية ستسهم في تقليص الدعم الحكومي وتحقق الهدف المنشود وهو الوصول إلى نقطة التعادل.
وحول الإجراءات المتخذة لتبسيط الإجراءات في أعمال الشركة، قال مدير عام الشؤون المؤسسية بأن الشركة وبالتعاون مع شركة تنمية نفط عمان فقد عملت على تنفيذ برنامج ( Lean ) بهدف تحقيق الاستدامة في بيئة الأعمال من خلال إيجاد أفكار وحلول لتجنب الازدواجية عند القيام بالإجراءات وكذلك تبسيطها مما سيسهم في إنجاز المهام بكل سلاسة وسيساعد في الحفاظ على وقت الموظف وكذلك الزبائن.
وأضاف بأنه استجابةً إلى توجهات الرؤية نحو تعزيز دور القطاع الخاص، فإن الشركة تعمل على تفعيل هذا الجانب من خلال تشجيع مؤسسات القطاع الخاص بالاستثمار في قطاع الصرف الصحي وتنميته مما سيعمل على تسريع وتيرة تنفيذ مشاريع الصرف الصحي.
وبين الرواحي بأن هذا التفعيل قد تُوج بالإعلان مؤخرًا عن أول مشروع شراكة بين القطاعين العام والخاص والذي تمثل في إنشاء محطة المسفاة لمعالجة مياه الصرف الصحي ومرافقها. كما أنه من المؤمل أن تطرح الشركة عدة مشاريع بنظام الشراكة مع القطاع الخاص، من بينها مشروع توصيل مزارع منطقة الشخاخيط بالمياه المعالجة، ومشروع إنشاء محطتي الصرف الصحي بولايتي السويق والخابورة.
وحول دعم المشاريع الوطنية، أعرب الرواحي بأن حيا للمياه تطبق العديد من المبادرات الهادفة إلى دعم وإرشاد وتحفيز رواد الأعمال من أجل توجيه هممهم نحو النجاح على المدى الطويل، حيث تقوم الشركة بتخصيص حزمة من المناقصات والمشاريع ليتم إسنادها إلى المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. كما أنها تقوم بتنفيذ برامج تدريبية وورش فنية لأصحاب هذه المؤسسات تنوعت بين إدارة الأعمال والإدارة المالية. ويأتي تنظيم هذه البرامج والورش من أجل تهيئة أصحاب المؤسسات للدخول في المنافسة على مناقصات وأعمال قطاع الصرف الصحي.
وبهدف تعزيز البحوث والدراسات وإيجاد الحلول الفنية، أكد المدير العام بأنه يوجد في الشركة قسم خاص للدراسات والبحوث يعمل على تطوير الأبحاث المتعلقة بأعمال القطاع، كما أن حيا للمياه تعمل مع القائمين على منصة إيجاد (المنصة المعنية) بتطوير البحوث العلمية مع المؤسسات الأكاديمية – لإيجاد الحلول الفنية لمختلف العمليات التشغيلية في أعمال الشركة من خلال البحوث المقدمة بالتعاون مع المؤسسات الأكاديمية بالسلطنة. ويأتي هذا التعاون من قبل حيا للمياه لأجل استغلال ابتكارات وإبداعات شبابنا في تطوير منظومة الأعمال التشغيلية بالشركة.