“ملاك” للمغربي طه الحيرش .. رواية تنتمي إلى الأدب البوليسي

عمّان – العمانية: تقوم رواية “ملاك” للكاتب المغربي طه الحيرش، على سرد بوليسي مليء بالغموض والتعقيد وتشابك الخيوط، وهو رغم ذلك من “السهل الممتنع”؛ من الخيال إلى درجة عدم التصديق، ومن الواقع إلى درجة اليقين.
وتنتمي الرواية الصادرة عن دار فضاءات للنشر والتوزيع، إلى صنف “أدب الجريمة”،، وفيها يتحدى الكاتب تقاليد الكتابة الروائية العربية وأعرافها في محاولة لتقديم نص سردي بحبكة معقدة وقصة مشوقة.
وتمثل هذه الراوية التي تقع في 464 صفحة الكتاب الثاني في ثلاثية “متاهة الحروف” التي سبق للحيرش أن أصدر فيها “شجرة التفاح” التي نالت جائزة كتارا للرواية العربية (فئة الرواية المخطوطة).
وتندرج الرواية ضمن ما يمكن تسميته “الرواية البوليسية الاقتفائية”، وتدور أحداثها حول جرائم قتل غامضة تحدث بمدينة طنجة المغربية، يتم تكليف ضابط بالتحقيق لكشف ملابسات القضية والقبض على الجناة عبر اقتفاء دلالات الرموز المعقدة التي يتركها الفاعل عقب كل جريمة يرتكبها. وتتسع دائرة الاشتباه، وتتوالى الأحداث الغامضة التي تمر بها الرواية وتتشعب، لتكشف الكثير من الأسرار والمفاجآت غير المتوقعة المتعلقة بشخصية الجاني والشخصيات الأخرى، في قالب درامي يتسم بالتشويق.