نفط عُمان يرتفع 9 سنتات .. والأسعار العالمية تتراجع

مسقط – طوكيو، (العمانية – رويترز): بلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر نوفمبر القادم (36ر41) دولار أمريكي. وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد الأربعاء ارتفاعًا بلغ (9) سنتات مقارنة بسعر يوم الثلاثاء والذي بلغ (27ر41) دولار أمريكي. يذكر أن معدل سعر النفط الخام العُماني تسليم شهر أكتوبر المقبل بلغ (32ر44) دولار أمريكي للبرميل، مرتفعًا بمقدار (70) سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر سبتمبر الحالي.
ونزلت أسعار النفط ما يزيد عن واحد بالمائة الأربعاء بعدما أفادت بيانات أن مخزونات الخام الأمريكية ارتفعت على غير المتوقع مما جدد المخاوف حيال الطلب على الوقود والتي تسببت في عمليات بيع كثيفة في وقت سابق من الأسبوع. تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 33 سنتًا أو ما يعادل 0.8 بالمائة إلى 41.39 دولار للبرميل، وكانت انخفضت في وقت سابق 1.2 بالمائة إلى 40.21 دولار. وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 40 سنتًا أو ما يعادل واحدًا بالمائة إلى 39.40 دولار بعد أن نزلت 1.4 بالمائة إلى 36.26 دولار. وانخفض الخامان القياسيان ما يزيد عن أربعة بالمائة الاثنين، وهو أكبر تراجع في أسبوعين بيد أنهما ارتفعا يوم الثلاثاء. وتجددت المخاوف حيال الطلب على الوقود مع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في دول من بينها فرنسا وإسبانيا، بجانب احتمال فرض المزيد من القيود في بريطانيا، ذلك في الوقت الذي ربما تدخل المزيد من الإمدادات إلى السوق من ليبيا. وفي الولايات المتحدة، حيث تخطت حالات الوفاة بسبب المرض 200 ألف، وهو الأعلى في العالم، ارتفعت مخزونات النفط الخام 691 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في 18 سبتمبر بحسب بيانات للقطاع مقارنة مع توقعات المحللين بانخفاض 2.3 مليون برميل. وتراجعت مخزونات البنزين بنحو 7.7 مليون برميل، ما يعادل ثمانية أمثال المتوقع تقريبًا، مما يشير إلى بعض الطلب على الوقود في أكبر دولة مستهلكة للنفط في العالم، لكن القفزة في حالات كوفيد-19 في العديد من الدول تثير علامات استفهام حول مدى تعافي الطلب عالميًا. وفي ليبيا، قالت المؤسسة الوطنية للنفط أمس الثلاثاء إنها تتوقع ارتفاع إنتاج النفط إلى أكثر من 250 ألف برميل يوميا بحلول الأسبوع المقبل.