النصر يبدأ تدريباته استعدادا لملاقاة الرستاق بالدوري

صلالة – عادل البراكة
بدأ الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر أولى حصصه التدريبية على الملعب الفرعي بمجمع صلالة الرياضي استعدادا لما تبقى من استحقاقات الموسم الرياضي 2020/2019، المتمثل في استحقاق دوري عمانتل من خلال ثلاث مواجهات متبقية المتمثلة مع فرق الرستاق يوم ٢٣ أكتوبر المقبل على ملعب المجمع الرياضي بالرستاق ومع صحار يوم ٢٨ أكتوبر على ملعب استاد مجمع السعادة الرياضي ويختتم منافسات الدوري أمام فريق نادي ظفار يوم ١ نوفمبر القادم على ملعب مجمع صلالة الرياضي، ويسعى فريق النصر إلى تعزيز موقفه في سلم الترتيب الذي يحتل حاليا المركز الرابع برصد ٣٣ نقطة قبل التوقف الإجباري بسبب جائحة كورونا والتي حققها من ٨ انتصارات و٩ تعادلات.
وحول استعدادات الفريق أكد المدرب الوطني أكرم بن محمد حبريش -الذي سيقود الفريق الكروي الأول بنادي النصر فيما تبقى من مشوار ما تبقى من الدوري- على أن البرنامج الإعدادي للفريق من خلال الفترة الأولى سيكون برفع العامل البدني بعد التوقف الطويل وسوف تتخلله مباراتان وديتان بهدف إيجاد مزيد من التجانس بين عناصر الفريق.
وحول الصعوبات التي تواجه الفريق، أشار إلى أن الصعوبات هي نفس الصعوبات التي تواجه باقي الأندية المتمثلة في الاحترازات الصحية من جائحة كورونا والاهتمام بالجانب الصحي واتباع البروتوكول الطبي. وأضاف مدرب فريق النصر: لا توجد صعوبات فنية أو لوجستية، حيث إن الإدارة تحاول تذليل جميع الصعوبات منها حضور اللاعبين من خارج المحافظة والذين سوف يتواجدون خلال الأيام القادمة.
وأضاف: وحول اللاعبين المحترفين، اعتقد أن إدارة النادي سوف تعتمد في المباريات المتبقية من الدوري على اللاعبين المحليين بالإضافة إلى المحترف النيجيري موسي كابيرو الذي تم تجديد عقده، حيث إن ملف اللاعبين المحترفين الجدد للموسم الجديد ستقوم الإدارة بدراسة احتياجات الفريق للموسم الجديد ولم يتحدد اختيار اللاعبين حتى الآن.
وحول نظام روزنامة الموسم القادم قال: اعتقد أن روزنامة الموسم الجديد لا تخدم تطوير الكرة العمانية ونتفق بوجود جائحة كورونا وصحة الجميع مهمة، ولكن اعتقد انه ليس حلا أو عذرا لأنه طالما سمحت برجوع نشاط كرة القدم فلا بد أن يستمر الدوري بحلة وبروتوكول جديد وأن يتم تطوير المسابقات، ولكن اعتقد الروزنامة التي اعلن عنها اتحاد الكرة تخدم إدارات الأندية الغير مستقرة في جودة تنظيم العمل الإداري وعليها التزامات وغير قادرة وعاجزة عن إيجاد الحلول.