معرض افتراضي للفنان سعود الحنيني.. غدا

تنظم اليوم الجمعية العمانية للفنون التشكيلية معرضا فنيا افتراضيا تحت عنوان “نفحات من محراب التراث العماني” للفنان التشكيلي سعود الحنيني، من خلال عرض أعمال المعرض في قاعة افتراضية عبر الرابط الإلكتروني الذي سيتم نشره في منصة الانستجرام الخاصة بالجمعية العمانية للفنون التشكيلية osfagovoman.
ويأتي معرض نفحات من محراب التراث العماني كأول معرض افتراضي للفنان سعود الحنيني، وذلك عبر الفضاء الافتراضي للتطبيقات الذكية وهو الأسلوب الذي يستعين به الفنانون في هذه المرحلة لتقديم أعمالهم وتجاربهم الفنية، حيث يضم المعرض (36) عملاً فنياً تطرح من خلاله أحدث التجارب الفنية للفنان التي تُظهر مقدرته العالية في التعاطي مع المفردات التراثية العمانية العريقة، التي تعد بمثابة أيقونات تمتاز بها السلطنة وتتفرد بمكوناتها كالمناظر الطبيعية والخيول والهجن العربية الأصيلة والأسواق الشعبية والوجوه العمانية، والتي جميعها تبرز جمال وأصالة هذا البلد، إضافة إلى تجارب متنوعة تستلهم الحرف العربي بأسلوب تجريدي مبتكر، ومن يشاهد أعمال سعود الحنيني سيجد نفسه بأن كل عمل يستوقفه لدقة التفاصيل التي يهتم بها في تكوين وإخراج لوحته الفنية بحرفية متناهية، فلا غرابه أن تبادر في ذهن المشاهد بأن عمله قطعة من الواقع، بل ويضفي على الواقع مزيدا من الحسن والجمال.
ويتحدث الحنيني عن أهداف هذا المعرض فيقول “بأن أسمى أهدافه هو ترسيخ ذلك الجمال والبهاء المنثور بين أرجاء هذا الوطن وتقديمه بأسلوب تصويري دقيق ومشوق يعمل على تحريك الطاقات الشعورية والأحاسيس الجمالية لجمهور المتلقين عند مشاهدتهم لتلك الأعمال، لتنهل أرواحهم بما تبوح به العراقة والتراث الأصيل للسلطنة، لذا يتوجب علينا جميعاَ أن نتكاتف في إظهاره بأسمى وأجمل الحلل ليتعرف عليه ويستمتع به القاصي والداني، وذلك إيماناً منا بأن الفن هو جزء أصيل من المجتمع العماني وله دور بارز في تشكيل ثقافتنا وهويتنا الوطنية لدى المجتمعات الأخرى”.
الجدير بالذكر بأن الفنان التشكيلي سعود الحنيني يعتبر من أبرز الفنانين التشكيليين العمانيين على المستويين المحلي والدولي، حيث قدم الكثير للحركة التشكيلية العمانية، وتتلمذ على يده جيل واعد من المبدعين في مجال الفن التشكيلي، وله بصمات واضحة ومميزة في المحافل الفنية التي شارك فيها، وحصد بجدارة جوائز دولية مشرفة.