تراجع الواردات السلعية للسلطنة بـ 900 مليون ريال خلال النصف الأول من 2020

  • الموانئ العمانية تستقبل 65% منها متفوقة على المنافذ البرية
كتب – زكريا فكري

نشطت الموانئ العمانية والقطاع اللوجستي بشكل ملحوظ خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث استطاعت الموانئ استقبال أكثر من 65% من واردات السلطنة السلعية متفوقة في ذلك على المنافذ البرية والجوية . في نفس الوقت تراجعت الواردات السلعية القادمة للسلطنة بنسبة ملحوظة بلغت حوالي 25%. ويرجع انخفاض الواردات السلعية خلال نصف العام إلى حالة الإغلاق التي نفذتها السلطنة لمواجهة الجائحة، وبالتالي توقف العديد من الأنشطة السياحية والمطاعم الكبرى والمتوسطة .
وتراجعت الواردات السلعية للسلطنة بأكثر من 900 مليون ريال عماني خلال نصف العام الجاري، لتسجل 3.6 مليار ريال عماني، مقابل 4.5 مليار ريال عماني عن نفس الفترة من عام 2019 .
وقد بلغت قيمة الواردات السلعية القادمة من المنافذ البحرية خلال النصف الأول من العام الجاري 2 مليار ريال، مقابل 2.5 مليار ريال عن نفس الفترة من عام 2019.. بكميات بلغت 9 آلاف و309 أطنان، متراجعة بنسبة 25.4%. كما بلغت قيمة الواردات القادمة عبر المنافذ البرية 3 آلاف و185 طنا، بقيمة إجمالية بلغت مليار ريال عماني، متراجعة بنسبة 19.5% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.
وسجلت الواردات السلعية عبر المنافذ الجوية خلال نصف العام الجاري، حوالي 25 طنا بقيمة إجمالية 522 ألف ريال عماني، مقابل 670 ألف ريال عماني عن نفس الفترة من العام السابق.
وتصدر الموانئ الأكثر نشاطا خلال هذه الفترة ميناء صحار والمنطقة الحرة، حيث شهد الميناء زيادة في حجم البضائع المنقولة بين السفن بمعدل 112% مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق، كما ارتفعت عمليات المسافنة بواقع 16%، في حين ارتفعت العمليات التشغيلية للأرصفة بواقع 4% على أساس سنوي، وذلك نتيجة خطة استمرارية العمل التي تم تطبيقها استجابة للوضع الحالي في ظل تأثير جائحة فيروس كورونا على الأسواق العالمية.