اشتية: واشنطن تمارس ضغوطا “مالية”على الفلسطينيين للتنازل عن حقوقهم

رام الله -د ب أ: قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية أمس إن الإدارة الأمريكية تمارس “عملية ضغط ممنهجة ومحاولة ابتزاز مبرمجة” للضغط على الفلسطينيين من أجل التنازل عن حقوقهم. وصرح اشتية ، خلال افتتاح الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء في مدينة رام الله، بأن “الحلقة الأولى من مهرجان التطبيع العربي مع إسرائيل، كشفت ما كنا نقوله دائما بأن السياسة الأمريكية كانت ومازالت ترمي لمحاصرة القيادة والشعب الفلسطيني والتضييق علينا سياسيا واقتصاديا وماليا”. وأشار إلى تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل أيام بأنه أقدم على قطع المساعدات عن السلطة الفلسطينية ومنع بعض الدول العربية من تقديم دعم مالي لها. واعتبر اشتية ذلك “عملية ضغط ممنهجة ومحاولة ابتزاز مبرمجة من الإدارة الأمريكية لإجبارنا على مقايضة الحقوق الوطنية والقدس بالمال، لكن صاحب الحق قوي، ومن يملك الإرادة والإيمان بوطنه وتمسكه بأرضه لا يساوم عليها من أجل المال”. وحيا رئيس الوزراء الفلسطيني العرب “المؤمنين بفلسطين، وحقها وحريتها واستقلال شعبها، دولا وشعوبا”، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني “سيبقى حماة الأرض والقدس والأقصى”.