اجتماع الوزارة والأندية .. رؤية مستقبلية وتفاؤل كبير بنقلة ثقافية ورياضية

الشراكة حجر الأساس للانطلاق نحو بناء المستقبل الأفضل –

كتب – ياسر المنا –

اصطادت وزارة الثقافة والرياضة والشباب في اللقاء الذي دعت له رؤساء الأندية أكثر من عصفور بحجر واحد وإن كان العنوان العريض للجلسة التي ترأسها سعادة رشاد بن أحمد بن محمد الهنائي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب هو بحث مسألة قرار تأجيل الجمعيات العمومية للاتحادات الرياضية لمدة عام لأسباب تتعلق بتفشي جائحة فيروس كورونا التي أدت لتعطيل النشاط الرياضي وفعالياته المختلفة في السلطنة وفي معظم بلدان العالم إلا أن الجلسة شهدت حديثا مهما عن رؤية الوزارة بعد التعديل الذي طرأ عليها بإضافة الثقافة لتقترن بالرياضة والشباب في وزارة واحدة. وقدم وكيل الوزارة للرياضة والشباب شرحا مفصلا عن طموحات وخطط الوزارة في عهدها الجديد وبشر الأندية برؤية ثاقبة لصاحب السمو وزير الثقافة والرياضة والشباب وتستهدف دعم الأندية لتواصل دورها الكبير في أن تكون منارات ثقافية وميدان تفوق وإبداع لشباب السلطنة وأن تكون الفعاليات والأنشطة الثقافية جزءا لا يتجزأ من عمل الأندية في الفترة المقبلة.

نقلة نوعية

وأكد رؤساء الأندية بمختلف درجاتها أنها جاهزة لتقديم جل الدعم والمساندة لنجاح برامج وخطط الوزارة في مجال الثقافة والرياضة والشباب وتقديم كل ما من شأنه أن يحقق المصلحة العليا للسلطنة. ولم يكشف سعادته في اللقاء عن كامل برامج وخطط الوزارة بل تحدث عن عناوين عريضة باعتبار أن رؤية الوزارة الكاملة والمفصلة يتم حاليا وضعها في استراتيجية العمل التي يتوقع المراقبون أن تأتي في قوالب واقعية وعلمية وأن تحدث تحولا ونقلة نوعية في العمل الثقافي والشبابي والرياضي. وحقق اللقاء الأول بين الوزارة في عهدها الجديد وقادة الأندية حسب ما ذكره الذين شاركوا فيه النجاح وشهد التوافق الكبير في كل ما تم طرحه من موضوعات وفوق ذلك عزز من الآمال ولم يخل من الحوافز والاستعداد لمرحلة عمل ناجحة تبرز فيها الشراكة الإيجابية والداعمة لتنفيذ الأهداف وإصابة كافة الأهداف الأتية والمستقبلية.

صياغة رؤية المستقبل

وكشف عدد من قيادات الأندية الذين شاركوا في الاجتماع التشاوري في حديثهم لـ «عمان الرياضي» عن أن اللقاء كان إيجابيا وركز على الشراكة في صياغة رؤية المستقبل لقطاعات الثقافة والرياضة والشباب بما يتناسب والرؤية الطموحة لعمان 2040، في ضوء توافق مجتمعي واسع وتعزيزا لمشاركة فئات المجتمع المختلفة وانطلاقا من ثوابت المواطنة والهوية العمانية الأصيلة لتحديث منظومة القطاعات والارتكاز على تطوير الكفاءات والقدرات الوطنية العلمية والعملية للعاملين بالأندية والقائمين بها عن طريق إكسابهم المهارات المطلوبة وذلك من خلال إطار مؤسسي يعمل على تفعيل القوانين والممارسات التي تحدد الصلات والتفاعلات بين ذوي العلاقة، ويساعد في إيجاد نظام مساءلة فاعل وشفاف ترسيخا لمبدأ الحوكمة. وأشاروا إلى أن سعادة الشيخ وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب أكد خلال اللقاء على أهمية المرحلة القادمة منوها إلى رؤية حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم- حفظه الله ورعاه- لهيكلة القطاع الإداري بالدولة وما تضمنته من رؤية تكاملية شاملة للقطاع الثقافي والرياضي والشبابي والتي لن تكتمل أركانها إلا بتكاتف جميع المؤسسات والجهات ذات العلاقة.

دعم كفاءات متجددة

وتحدثوا عن الرسالة التي مررت لهم خلال الجلسة تتمثل في سعي إلى إيجاد مجتمع معرفي رائد ذي قدرات وطنية منافسة بمعايير عالمية يعزز من قيمة المواطنة والفخر بالهوية يدار بقيادة ديناميكية مدعوما بكفاءات متجددة تعمل في إطار مؤسسي متكامل قائم على المعرفة والابتكار جاذب للكفاءات ومتفاعل مع التغيرات الديموغرافية والاقتصادية والتقنية وتعظيم الاستفادة من المجمعات والأندية والمراكز باعتبارها حاضنة للشباب وأهمية تفعيل دور الأندية التي تعد من أهم المؤسسات التي تهتم بمختلف شرائح الشباب من خلال التخطيط للبرامج والأنشطة ووضع خطة دائمة ومعلنة وعلى أهمية إيجاد التوازن بين الأنشطة المنفذة الرياضية والثقافية والاجتماعية لتمكين الاستفادة لكافة أطياف المجتمع بما يلبي احتياجاتهم وميولهم ورغباتهم والعمل على توفير البيئة الجاذبة في النادي كالمرافق والخدمات وضرورة التنسيق والتكامل بين برامج وأنشطة النادي والفرق الأهلية وأهمية تفعيل الجوانب الثقافية والاجتماعية والفنية ضمن الأنشطة والفعاليات المنفذة من قبل الأندية والتنسيق بين المؤسسات الثقافية والفنية والجمعيات المختلفة ضمن المحافظة وتشجيع إقامة الفعاليات والمعارض والمهرجانات لإثراء المشهد العماني الثقافي والمهتمين به، وإبراز إسهاماتهم، وتطوير قدراتهم وتعزيز إنشاء وإدارة صالات الفنون الجميلة وتشجيع الأعمال المسرحية الهادفة تشجيعا للإبداع والابتكار، ودعم ورعاية الفنانين في مختلف مجالات الفنون المتعددة وتعزيز مواهب الشباب، وإبراز إبداعاتهم، وتكريمهم، وتقديم الدعم اللازم لهم من خلال إقامة الأندية العلمية والفنية بما يسهم في تحقيق طموحاتهم، وتم خلال الاجتماع الحديث عن دور الوزارة في مراجعة كافة القوانين واللوائح والنظم وإعادة تحديثها بما يتوافق مع التطلعات والمتغيرات تعزيزا لتطور القطاعات الثقافية والرياضية والشبابية.

خلفان الناعبي: نقاش هادف ورؤية مستقبلية تدعو للتفاؤل

أكد المهندس خلفان الناعبي رئيس مجلس إدارة نادي نزوى في حديثه عن اللقاء وأهم مخرجاته حسب وجهة نظره أن الاجتماع كان لقاء مثمرا حيث أوضح فيه سعادة وكيل الوزارة للرياضة والشباب أهمية التشاور مع رؤساء الأندية في مختلف القضايا المتعلقة باختصاصات الوزارة والتي تهم الشباب خاصة مع إعادة هيكلة الوزارة وضم الثقافة والرياضة والشباب تحت مظلة واحدة لأهمية تكامل الجهود وتوحيدها خدمة للشباب مما يتطلب مضاعفة الجهد والعمل من أجل تحقيق الأهداف المرجوة، كما أكد جميع رؤساء الأندية الحاضرين حرصهم على مواصلة العمل بالأندية بكل إخلاص وأمانة دعما للجهود الحكومية ووفاء بما التزموا به أمام جمعياتهم العمومية من العمل الجاد والمخلص لتحقيق طموحات كل ناد في مختلف القطاعات الرياضية والشبابية.
وأضاف الناعبي: استمع الجميع بترحاب كبير لتأكيد سعادته مشكورا حرص الوزارة على استمرارية اللقاءات التشاورية خلال المرحلة القادمة من أجل تكامل الأدوار وخدمة المصلحة العامة، كما تم التطرق لموضوع الانتخابات من خلال طرح بعض الأندية وأبدت معظم الأندية الموجودة في اجتماع التشاور موقفها كونها مع قرار تأجيل الانتخابات على أن تستثمر فترة التأجيل في مراجعة القوانين واللوائح المنظمة لعمل الاتحادات والأندية حتى تتمكن مجالس الإدارات القادمة من العمل وفق قوانين وأنظمة معتمدة من الأندية لا لبس فيها وتركز على تجويد العمل والنهوض باللعبة التي يشرف عليها كل اتحاد.
وختم رئيس نادي نزوى: شخصيا لست مع عودة النشاط الكروي في ظل جائحة كورونا والمخاطر التي يمكن يسببها قرار العودة وأتمني أن يكون اتحاد الكرة جاهزا لأية تبعات قد تحصل من نتيجة القرار، وأكد كامل استعدادهم لدعم خطط وبرامج الوزارة في عهدها الجديد وان يقوم ناديه بدوره المطلوب في تقديم كل العون لنجاح الفعاليات والأنشطة الثقافية والرياضية والشبابية.

نصر الوهيبي: اتفقنا على تأجيل الانتخابات لعدة أسباب!

عبر رئيس مجلس إدارة نادي مسقط نصر الوهيبي عن شكره وتقديره لسعادة وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب على الدعوة إلى الجلسة التشاورية التي تعبر عن الشراكة الفاعلة بين الوزارة والأندية وتهدف لكل ما يحقق المصلحة الوطنية العليا. ووصف اللقاء بأنه وضع النقاط فوق للكثير من الحروف وأوضح عدة أمور مهمة بعضها يتعلق بمسائل وقتية وأخرى مستقبلية وتم تقديم رؤية واضحة بشأن الأهداف التي تسعى لها الوزارة في هيكلها الجديد وتبشر بتطوير الشراكة بين الوزارة والأندية ودعم الأنشطة الرياضية والثقافية التي تنمي وتطور قدرات شبابنا وضمان مستقبل أفضل لهم على أن تقوم الأندية بواجبها في الرعاية والاهتمام بالمواهب والمبدعين.
وقال الوهببي: إن ناديه يثمن مثل هذه المبادرات واللقاءات التي توطد سبل الشراكة الثنائية بين الوزارة والأندية في ظل وحدة الأهداف والغابات ومشيرا إلى أنهم في الأندية لن يدخروا جهدا من أجل تقديم كل الأفكار الإيجابية التي تسهم في إثراء العمل الثقافي والرياضي والشبابي لأن هذا من صميم واجباتها مسؤولياتها المعروفة. وكشف رئيس نادي مسقط عن أن ناديه دعم بكل قوة توجه الوزارة الخاص بتأجيل انتخابات مجالس إدارات الاتحادات الرياضية لمدة عام وذلك لأن الظرف الراهن غير مناسب لعقد الجمعيات العمومية للانتخابات بعد تفشي جائحة فيروس كورونا واستمرار تفشي الوباء.
وقال: التأخير خير وفرصة لاستغلال الوقت في التمحيص واختيار مجالس إدارات الاتحادات الرياضية بصورة تتناسب والطموحات والتحديات ونحن في الأندية هدفنا الدائم هو أن يجلس في مقاعد مجالس إدارات الاتحادات الرياضية شخصيات مؤهلة ومشبعة بالخبرات وتملك القدرة على الابتكار والإبداع وتسهيل عمل الأندية الشاق والصعب في تأهيل وتجهيز الشباب في مجال الأنشطة الرياضية والثقافية.

عادل الفارسي: شراكة إيجابية ودعم كامل للفعاليات المختلفة

أكد رئيس مجلس إدارة نادي صحم عادل الفارسي أن اللقاء جاء في وقته لتوضيح الكثير من الأمور المهمة التي تتعلق بالشراكة بين الوزارة والأندية في سبيل تحقيق جل الأهداف المرجوة وتنمية قدرات ومهارات الشباب في مجال الثقافة والرياضة وكافة الفنون الشبابية. وقدم سعادة وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب رؤية الوزارة في المرحلة المقبلة وكان الطرح إيجابيا ويؤكد أن المرحلة المقبلة في الشراكة بين الوزارة والأندية ستشهد نقلة كبيرة تنعكس على العمل وتدفع نحو التطور بدعم إيجابيات الماضي ومعالجة سلبياته. وأشار الفارسي إلى أن ما استمعنا إليه يشير إلى أن وزارة الثقافة والرياضة والشباب عازمة على تقديم الدعم الفني والإداري والمالي الذين يمكن الأندية من العمل في أجواء تساعد على تحقيق النجاح.
وقال: مخرجات اللقاء محفزة للجميع وذلك من خلال تأكيد الوزارة على تقديم الدعم المطلوب بما يزيد من حراك الأندية في المجال الثقافي وتطور النشاط الرياضي ممثلا في لعبة كرة القدم والألعاب الأخرى التي ترعاها الأندية. وذكر رئيس نادي صحم أن التوجه الذي تم الكشف عنه يهدف إلى تنشيط العمل في مختلف ميادين الأندية وسيكون هناك دعم إضافي لتنفيذ البرامج الثقافية وتهيئة أفضل السبل وتنفيذ أفضل البرامج لبناء قاعدة شبابية تملك القدرة علي الإبداع في مجال الثقافة والتفوق في ملاعب الرياضة المختلفة.
وثمن الفارسي تأكيد الوزارة على الشراكة في صياغة القوانين واللوائح الخاصة بالعمل في الاتحادات والأندية بما يتوافق والأنظمة المعمول بها دوليا وذلك من أجل الوصول إلى الصياغة القانونية التي تسهل العمل وتدعم فرص التطور فنيا وإداريا في رعاية الشباب وتأهيلهم التأهيل الذي يعينهم على الإبداع والمثابرة وتمثيل السلطنة في المحافل الإقليمية والقارية والدولية. وتحدث في ختام حديثه عن الاجتماع التشاوري بتقديم الشكر إلى سعادة وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب على التنوير الشامل والحديث الإيجابي الذي حمل بشريات تدعو للتفاؤل.

حمدان السعدي: متفائلون بالمستقبل وندعم تأجيل الانتخابات

وصف الشيخ حمدان السعدي نائب رئيس مجلس إدارة نادي السويق في الاجتماع التشاوري بأنه في مجمله كان طيبا وجميلا وذا طابع ودي وتشاوري بين الأندية والوزارة وتم فيه طرح عدة موضوعات تخص الرياضة بشكل عام، كما تم التركيز على تأخير انتخابات إدارات الاتحادات، وقال: بشرنا سعادة وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب بأن هناك أشياء إيجابية قادمه تصب في مصلحة الأندية.
وأضاف السعدي: نأمل أن يتم هذا اللقاء بشكل دوري كل ٦ أشهر من أجل التشاور وبحث الأفكار ومناقشة مختلف الخطط والبرامج التي تستهدف تنمية قدرات الشباب الثقافية والرياضية وبحث المعوقات التي تعطل الأندية للقيام بدورها كما يجب أن يكون.
وذكر نائب رئيس نادي السويق قائلا: نستبشر كل الخير بوجود صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم آل سعيد وزير الثقافة والرياضة والشباب ونحن على يقين بحصول النقلة النوعية بفضل توجيهاته وحماسه لتقديم نموذج علمي يقود الجميع للعمل والوصول إلى الأهداف.
وتابع نائب رئيس نادي السويق حديثه بالقول: لا نعترض على تأجيل الانتخابات وندعم هذا التوجه وكلنا ثقة في قرارات الوزارة لأنها بالتأكيد تصب في المصلحة العامة.
واعتبر أن قرار عودة النشاط الكروي أتى متأخرا ويسبب الكثير من الضغوط وكنا مع الإلغاء وندعم العودة عبر موسم كروي جديد لكن لا نعترض على الاستكمال فهو الحل الأنسب والمرضي لجميع الأطراف، ونتمنى أن تطبق أساليب الوقاية من جائحة كورونا وأن لا يكون قرار العودة للنشاط يزيد من حالات الإصابة.