بحث تحديات العاملين بعيادات الأمراض غير المعدية ومقترحات التغلب عليها

نظمت دائرة الأمراض غير المعدية بالمديرية العامة للرعاية الصحية الأولية وبالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان اللقاء السنوي «بين المسؤولين المركزيين عن الأمراض غير المعدية والقائمين عليها في المحافظات»، وذلك عبر تقنية الاتصال المرئي، وقد تضمن البرنامج عددا من المحاضرات العلمية، حيث ألقى الدكتور تاكاشي اسوتزو، محاضرة حول الأشخاص ذوي الإعاقة الذين يعانون من أمراض مزمنة. وتناولت الدكتورة شذى الرئيسية مديرة دائرة الأمراض غير المعدية، في كلمة تلاها ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان، أهمية مواجهة الأمراض غير المعدية والتغلب عليها لدى كافة الفئات. واستعرض رؤساء أقسام الأمراض غير المعدية بالمحافظات وضع خدمات الأمراض غير المعدية في مؤسسات الرعاية الصحية الأولية في ظل جائحة كورونا ومدى تأثر الخدمات المقدمة للمرضى المصابين بالأمراض المزمنة والتدابير التي تم اتخاذها لحماية الطاقم الطبي والمراجعين من الإصابة بالعدوى، بالإضافة إلى مناقشة التحديات التي تواجه العاملين بعيادات الأمراض غير المعدية، والمقترحات للتغلب عليها وتبادل الخبرات والاستفادة من التدخلات التي تبين نجاحها. ويذكر نتيجة تقليص المواعيد بعيادات الأمراض المزمنة تجنبًا لنقل العدوى للمراجعين وليتمكن الطاقم في مؤسسات الرعاية الصحية الأولية من تقديم الخدمات الأساسية للأشخاص المشتبه بإصابتهم بـ«كوفيد-19» والحالات المؤكدة، قام المعنيون بالوزارة بتقييم أثر تقليص الخدمات على المرضى المراجعين في عيادات الأمراض المزمنة في مؤسسات الرعاية الصحية الأولية ليساهم هذا التقييم في تعزيز التخطيط المبني على البراهين وتكثيف العمل على التدخلات الضرورية للمراحل القادمة من الجائحة.