“التجارة والصناعة” تحث المخترعين والمبتكرين المشاركة في الأولمبياد الكوري الدولي للشباب 2020

  • علي المعمري : الأولمبياد الكوري يهدف إلى رعاية المواهب التي ستقود عصر الاقتصاد الإبداعي

تحث وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار المخترعين وأصحاب الابتكارات المشاركة في الأولمبياد الكوري الدولي الخامس للشباب KIYO 4i 2020 والذي سيقام هذا العام عن بعد ، وذلك بهدف صقل مهارات المخترعين العمانيين والتعرف على المخترعين الدوليين بمختلف دول العالم .
وأكدت الوزارة بأن هذه المعارض تعتبر فرصة لعرض الاختراعات والابتكارات أمام الشركات الاستثمارية لاستثمار هذه الاختراعات بالإضافة إلى ذلك فإن هذه المعارض ستساعد أصحاب الابتكارات في التعرف على المعايير الدولية المتبعة في تقييم وتحكيم الابتكارات المشاركة وطريقة عرض الابتكارات في المعارض الدولية وذلك من خلال عرض المشكلة التقنية التي تقوم بمعالجتها تلك الابتكارات المعروضة في المعارض الدولية ، كما أن هذه المشاركات تساعد المبتكرين في الاستفادة من كسب المعرفة وتطوير ابتكاراتهم .
وقال علي بن حمد المعمري مدير دائرة الملكية الفكرية بوزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار : يأتي تنظيم الأولمبياد الكوري الدولي الخامس للشباب KIYO 4i هذا العام عن بعد وذلك نظرا لتفشي جائحة فيروس كورونا (كوفيد ـ 19) ، حيث قام المكتب الخليجي لبراءات الاختراع التابع للأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بتخصيص رابط إلكتروني (goo.gl/9VctEZ) للتسجيل في هذا الأولمبياد ، مشيرا إلى أن آخر موعد للتسجيل هو 20 سبتمبر 2020م ، وتقوم الجمعية العالمية للمخترعات ورائدات الأعمال (WWIEA) بالتنظيم والإشراف على هذا الأولمبياد وبرعاية من المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الويبو) والمنظمة الأوروبية الآسيوية للبراءات (EAPO) وغيرها من المنظمات العالمية .

عصر الاقتصاد الإبداعي
وأضاف المعمري : يهدف الأولمبياد الكوري الدولي إلى رعاية القادة العالميين من خلال الإبداع والشجاعة الأخلاقية والعمل الجماعي ورعاية المواهب التي ستقود عصر الاقتصاد الإبداعي من خلال تطوير القيادة القائمة على نقاط القوة والمواهب الشخصية وتوسيع الأفق كمواطن عالمي من خلال التبادل مع الطلاب من جميع أنحاء العالم والبحث عن مواهب شابة تقود مجتمع المستقبل للملكية الفكرية .
وأوضح مدير دائرة الملكية الفكرية بأن برنامج الأولمبياد الكوري الدولي الخامس للشباب KIYO 4i يتكون من مسابقات ومحاضرات وفعاليات متنوعة ، حيث أنه فيما يتعلق بالمسابقات فهناك قسمان للطلاب وهما “أفضل اختراع ” و “مسابقة الفريق ” ، موجها الدعوة للطلاب المبتكرين بأن تكون الفرق مكونة من أربعة طلاب مبدعين للمشاركة في “مسابقة الفريق”.
وأشار علي المعمري إلى أن المخترعين العمانيين الذين تم ترشيحهم من قبل وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار ممثلة بدائرة الملكية الفكرية للمشاركة في المعارض الدولية السابقة قد حققوا ولله الحمد مراكز متقدمة ، حيث حققت الفرق المركز الثالث في معرض القاهرة الدولي 2018 ، والمركز الأول في معرض ألمانيا للاختراعات عن مخلفات نواة التمر ، والمركز الأول والثالث في معرض الاختراع الخليجي في مسقط 2019 والمركز الأول والثاني في الكويت المعرض الخليجي 2020 ، كما أن هناك مخترعين آخرين شاركوا في معارض دولية خارج السلطنة وكذلك معارض وطنية عن طريق الجهات التابعين لها .

تسجيل الابتكارات
ودعا مدير دائرة الملكية الفكرية المخترعين تسجيل ابتكاراتهم لدى وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار ، مؤكدا بأن الوزارة تقدم العديد من التسهيلات لهذه الفئات من المخترعين منها : تخفيض رسوم الخدمات لحقوق الملكية الصناعية الخاصة بطلبة المدارس والكليات والجامعات والباحثين في المراكز البحثية بنسبة 90% والمُؤسسات الصغيرة بنسبة 50% من رسوم خدمات الملكية الفكرية حيث إن هذه التخفيضات ساهمت إيجابا على هذه الشريحة ، كما عمل على تنشيط وزيادة تقديم الطلبات المقدمة من هذه الشريحة .
وناشد علي المعمري أصحاب الاختراعات من هذه الفئات مراجعة وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار ممثلة في دائرة الملكية الفكرية لمعرفة الفائدة المرجوة من هذا القرار وتسجيل ابتكاراتهم لحفظها من التعدي على حقوقهم وإبداعاتهم ،كما أن الوزارة تهدف من تخفيض الرسوم من أجل تحفيز وتشجيع هذه الفئة من المخترعين ومشاريع الأعمال الريادية وتحفيزها للإنفاق على البحث والتطوير لإنتاج مزيدا من الابتكارات وتقديم حلول عملية للمشاكل التي تظهر في المنتجات والخدمات بالأسواق وحماية هذه الإبداعات بما يضمن تحقيق العوائد المالية لهذه الإبداعات والابتكارات، بالإضافة إلى التركيز على الابتكار الناتج من الاختراع من حيث ملاءمته للسوق أو لمتطلبات المتاجرة التقنية .
وأكد مدير دائرة الملكية الفكرية بالوزارة بأن الوزارة تقوم بالتنسيق مع الجهات المعنية بشأن تسجيل الابتكارات التي تتعلق بعلاج مرض كورونا أو الوقاية من تأثير هذا المرض من خلال التواصل مع المبتكرين وإرشادهم فيما يتعلق بصياغة طلبات براءات الاختراع بحيث يتم تقديمها وتسجيلها حماية لحقوق أصحابها حيث تلقت الوزارة العديد من الطلبات التي تتعلق بهذا الشأن وجاري تقييمها من قبل المختصين بوزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار تمهيدا لتسجيلها . كما أن الوزارة تؤكد على أهمية دعم الجهات المعنية وشركات القطاع الخاص للمخترعين في مرحلة التصنيع والتطوير وتحويل أفكارهم إلى مشاريع تجارية أو نقل براءات الاختراع (النظرية) إلى منتجات تجارية للاستفادة منها .