اللجنة المشرفة لمسابقة كأس جلالة السلطان للشباب تشيد بتفاعل الأندية

تسعى لتحقيق رؤية شاملة والمساهمة في تعزيز مفهوم العمل التّطوعي

ناقشت اللجنة المشرفة على مسابقة كأس جلالة السلطان للشباب في اجتماعها برئاسة سعادة الشيخ رشاد بن أحمد بن محمد الهنائي وكيل وزارة الثقافة والرياضة والشباب للرياضة والشباب وبحضور الأعضاء وذلك بديوان عام الوزارة بروي، ناقشت العديد من الجوانب التي تخص المسابقة. حيث كانت اللجنة المشرفة على المسابقة قد حددت الثاني من سبتمبر الجاري آخر موعد لتلقي طلبات المشاركة في المسابقة والتي تحظى بأهمية خاصة في قطاع الرياضة والشباب وتعتبر داعما رئيسيا للأندية في تحقيق أهدافها المنشودة والنهوض بالأنشطة الثقافية والرياضية والشبابية، وجاء قرار اللجنة المشرفة على المسابقة تمديد فترة اعتماد الأندية لنتائجها في الموقع الإلكتروني حتى 2 سبتمبر بعدما كان محددا سابقا بأن ينتهي الاعتماد 18 أغسطس الماضي، وجاءت فترة تمديد الاعتماد لتمثل فرصة أخرى للأندية التي لم تستكمل إجراءات الانتهاء من توثيق مشاركاتها إلكترونيا واستيفاء للملاحظات التي أبداها الفريق الفني للمسابقة المشرف على البرنامج الإلكتروني للمسابقة وهذا ما أشارت إليه اللجنة في تعميمها المرسل للأندية عبر الموقع الإلكتروني والمتضمن فترة مراجعة لمدة عشرة أيام بعد انتهاء مدة اعتماد النتائج ليتم فيها التعديل والمراجعة من قبل الاتحادات واللجان الرياضية حسب ما تنص عليه لوائح المسابقة، فيما يجب على ممثلي الأندية التواصل مباشرة مع الاتحادات واللجان في حال التعديل قبل اعتمادها بشكل نهائي.
وكانت اللجنة المشرفة على المسابقة قد نوهت قبل ذلك على كافة الأندية بضرورة الانتهاء من تسليم ملفات ترشحها لمسابقة كأس جلالة السلطان للشباب لعام 2019 واستكمال إجراءات إعداد ملفات ترشحها للمسابقة من كافة جوانبها من خلال توثيق مختلف المشاركات والأنشطة التي شاركت بها أو قامت بتنفيذها وهي بنوعيها الرياضية والشبابية، حيث تسلم الملفات بعد استكمال كافة البيانات المطلوبة والتصديق عليها من قبل الاتحادات والدوائر المعنية على الأنشطة والبرامج التي تم تنفيذها خلال عام 2019م فيما حثت اللجنة المشرفة على المسابقة الأندية إعطاء الأهمية لاستكمال ملفات الترشيح الإلكترونية حسب النظام المعمول به هذا العام وفق الموعد المحدد.
رؤية شاملة

وتسعى المسابقة إلى تحقيق رؤية شاملة أكثر عمقاً لدور الأندية لتكون مؤسسة حاضنة للشباب وداعمة لأنشطتهم الرياضية والفكرية والثقافية والمساهمة في غرس وتعزيز مفهوم العمل التّطوعي لديهم وتعمل على تحقيق عدد من الأهداف ولعل من أبرز تلك الأهداف التي تسعى المسابقة إلى تحقيقها هو دعم وإبراز الجهود المبذولة من قبل الأندية بهدف تنمية وتطوير أدائها على كافة المستويات الرياضية والشبابية والإدارية والمالية وفق معايير التقييم المعتمدة، إضافة إلى تشجيع الأندية لتحقيق معايير الجودة والحوكمة في مجال الإدارة الرياضية. وأشادت اللجنة الرئيسية المشرفة على مسابقة كأس جلالة السلطان للشباب بالمشاركة الفاعلة للأندية من مختلف المحافظات في الورش التي تم تنفيذها لممثلي الأندية والتي تأتي في إطار تعزيز الخدمات الحكومية الإلكترونية وجعلها متاحة لكافة فئات المجتمع بطريقة سهلة وميسرة وبمستوى عال من الجودة والكفاءة.

تمكين وتشجيع الأندية

وهدفت اللجنة المشرفة من تنفيذ الورش تمكين وتشجيع الأندية ﻋﻠﻰ اﻟﻘﻴﺎم ﺑﺪور أﻛﺜﺮ ﻓﺎﻋﻠﻴﺔ ﻓﻲ خدمة المجتمع المحيط وﺗﺤﺴﻴﻦ وﺗﻄﻮﻳﺮ ﺗﻔﺎﻋﻞ اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻣﻊ اﻟﻤﺆﺳﺴﺔ الرياضية ﺣﻴﺚ ﻳﻜﻮن اﻟﺘﻔﺎﻋﻞ ﻣﺒﻨﻴﺎ ﻋﻠﻰ وﻋﻲ وإﻟﻤﺎم ﺑﺄﻧﺸﻄﺔ وﺑﺮاﻣﺞ اﻟﻤﺆﺳﺴﺔ المنفذة ، مستطردا أن تنفيذ هذه الورش يأتي في إطار توجه وزارة الثقافة والرياضة والشباب بأخذ زمام المبادرة نحو صياغة وتنفيذ خطة التحول الإلكتروني الخاصة بجوانب الشأن الرياضي وتقديم الدعم المتواصل لكافة قيادات الأندية وصياغة خطة شاملة وواقعية للتحول الإلكتروني بالأندية، وسيتم تقييم الأندية على حسب مشاركة كل ناد لعدد الأنشطة والنتائج المحققة في المشاركات الداخلية لكل ناد والألعاب الجماعية والألعاب الفردية وكذلك التقييم على حسب المشاركات الخارجية ومشاركة النادي في الأنشطة والبرامج الشبابية التي تقيمها الوزارة سنويا وكذلك النشاط الإداري والمالي لكل مجلس إدارة.