اتحاد الكرة يستعرض البروتوكول الطبي بمجمع صحار

صحار – عبدالله المانعي
تصوير – أحمد البريكي

قامت لجنة مختصة من الاتحاد العماني لكرة القدم أمس بزيارة للمجمع الرياضي بصحار بالمديرية العامة للثقافة والرياضة والفنون بمحافظة شمال الباطنة. وأتت الزيارة ضمن جهود الاتحاد الرامية لتهيئة الظروف المواتية لعودة نشاط كرة القدم من جديد إلى الواجهة بدءا من منتصف شهر أكتوبر القادم بما يتماشى مع نداءات اللجنة العليا المكلفة بمتابعة تداعيات جائحة كورونا وبما اقره الاتحادين الدولي والآسيوي.
وتحدث المختصون عن آلية الدخول للاعبين من بوابة المجمع وصولا لمنطقة المواقف المخصصة وسط إجراءات احترازية للحد من تفشي جائحة كورونا. وأتى التأكيد على أن اللجان الطبية ستتواجد عند مدخل اللاعبين لغرف تبديل الملابس وأرضية الملعب لإجراء التشخيص الطبي السريع قبل المباراة فيما يتعلق بدرجة حرارة الجسم والجوانب الأخرى.
وتم التطرق إلى ملتقطي الكرات وعددهم 6 حيث يتولى مسؤولية ذلك النادي المستضيف للمباراة مع تمتعهم بوجود فحص كورونا. وتناول الفريق الزائر ضرورة وجود إجراءات احترازية من قبل طبيب النادي ومسؤول المهام حيث عليهم مسؤولية كبيرة بحيث أنهم يتعاملون مع الملابس واستعمال المواد الطبية المعالجة للاعبين. وأتى التشديد على تعقيم الكرات والخطر يكمن حول ملتقطي الكرات وفي هذا الشأن سيتم توفير معقم لهم طوال وقت المباراة.
وعلى صعيد متصل يقتصر التواجد في المقصورة بملعب المباراة على 5 أشخاص من كل ناد وستكون هناك لجنة طبية عند مدخل المقصورة من جهة الغرب ستعمل على إيجاد كشوفات للاعبين والأجهزة الفنية والإدارية وحتى للإعلاميين والمصورين والدخول سيكون من منفذ واحد لأرضية الملعب ولن يسمح لأي شخص بالدخول من غير ذ صفة وفي حال أن حدث وأكد مؤشر قياس درجة الحرارة ارتفاعا بمعدل 37 درجة وجزئية لأي طرف أيا كان لن يسمح له بدخول الملعب وبعدها يتم التوجه للغرف وكل ناد له 3 غرف لتغيير الملابس وبعدها التوجه للملعب وهناك تباعد وستكون على الأرضية مسافات موضحة في ملعب المباراة مثل العلامات التي توضع في أرضية المستشفيات حاليا وسيتواجد اللاعبين البدلاء على دكتي البدلاء علي يمين ويسار المقصورة الرئيسية والإعلاميين سيكون تواجدهم في المنطقة الثانية ما بعد اللاعبين. وأكد الفريق المختص على منع تقديم البوفيه أو أي شكل من أشكال الغذاء كما تم التحدث بشكل موسع عن البروتوكول الطبي الشامل.