مادونا تعتزم إخراج فيلم عن سيرتها

نيويورك – «أ ف ب»: أعلنت المغنية الأمريكية مادونا أنها تعتزم إخراج فيلم عن سيرتها الذاتية واصفة إياها بأنها «لا تُصدّق»، وبأنها على شكل لعبة «الجبل الروسي» أو الأفعوانية. وأوضح بيان نُشِر على موقع مادونا الإلكتروني أن المغنية التي بدأت مسيرتها الفنية قبل نحو 40 عاما حطّمت فيها عددا من المحرّمات، ستتولى إخراج هذا الفيلم عن سيرتها الذاتية لصالح شركة «يونيفرسال» للإنتاج. كذلك ستشارك مادونا في كتابة سيناريو الفيلم إلى جانب ديابلو كودي الذي فاز بجائزة أوسكار أفضل سيناريو عن فيلم «جونو» عام 2007. ونقل بيان عن مادونا (62 عاماً) قولها «أريد أن أشارك (الجمهور) رحلتي التي لا تُصدَّق في الحياة، كفنانة، كموسيقية، كراقصة». وأضافت «الموسيقى ستكون في صميم الفيلم». وتابعت قائلة «الموسيقى هي التي جعلتني أتقدم، والفن هو الذي يجعلني أعيش. ثمة قصص كثيرة ملهمة لم يسمعها أحد، ومن يستطيع أن يرويها أفضل مني؟ من المهم جدًا أن أشارك، بصوتي ووفق رؤيتي، حياتي التي كانت على شكل (لعبة) الجبل الروسي»، أي حافلة بالتقلبات صعودًا وهبوطًا. أما رئيسة مجموعة «يونيفرسال فيلمد إنترتينمنت» دونا لانغلي فوصفت مادونا بأنها «الرمز بامتياز». وقالت «لقد طبعت ثقافتنا كما يفعل قلّة، بموهبتها المميزة في ابتكار فن بمتناول الجميع ويوسع الحدود». ولم يشر البيان إلى موعد إطلاق عروض الفيلم الذي تتولى إنتاجه إيمي باسكال («ليتل ويمن» و«سبايدرمان: نيو جنيريشن»). وحققت مادونا خلال مسيرتها نجاحًا غير مسبوق لدى الفنانات، إذ بيعت 335 مليونًا من أسطواناتها، ونالت عددًا كبيرًا من الجوائز، وخصصت لها أغلفة 4700 مجلة، بحسب ما ورد في موقعها. وكانت صاحبة أغنيتَي «لايك إيه بريير» و«لايك إيه فيرجن» أدت دورها السينمائي الأول عام 1985 في «ديسبيرتلي سيكينغ سوزان»، قبل أن تنال جائزة «غولدن غلوب» عام 1996 عن دورها في فيلم «إيفيتا». وكان «دبليو. إي» عام 2011 أول فيلم تولت إخراجه، وشاركت كذلك في كتابه السيناريو له، وقد حصل على جائزة «غولدن غلوب» عن أفضل أغنية. وفي العام الفائت، شارك المغني البريطاني إلتون جون مباشرة، ولكن كمنتج فقط، في فيلم «روكت مان» الذي تناول سيرته.