سلطان الحوسني: العمل على الجانب الاستثماري بخطط مدروسة قابلة للتطبيق

قرب الانتهاء من مشروع الصالة الرئيسية والبدء بإنارة الملعب الرئيسي

توجهنا للاستقرار الإداري والفني للفريق الأول وسنشارك في مسابقات الهوكي والطائرة


الخابورة – سعيد الهنداسي

أكد سعادة الشيخ سلطان بن حميد الحوسني رئيس مجلس إدارة نادي الخابورة أن إدارة النادي تسير في الطريق الصحيح في الجانب الاستثماري وذلك بوضع الخطط المدروسة بفكر استثماري قابل للتطبيق ويعود بالنفع على النادي، وقاربنا اليوم على الانتهاء من بعض المشاريع التي تم إنجازها ومتابعة ما تبقى منها من أجل إيجاد دخل ثابت يعود بالفائدة على النادي، حيث تم إدخال التيار الكهربائي في الصالة الرئيسية بالنادي التي هي إضافة جديدة للمرافق الحديثة، كما تم استثمار المحلات التجارية الخاصة بالنادي على واجهة الشارع الرئيسي مما سيكون له مردود مالي وإيجابي كبير في جعل النادي من الأندية التي تخطو خطوات واثقة وثابتة في هذا الجانب وبما يعود بعوائد اقتصادية تساعد النادي في تسيير أموره وتقديم خدمات للشباب.
وأضاف الحوسني: أصبحت الأندية اليوم تعي أهمية العمل الاستثماري في عالم الرياضة لما يمثله هذا الجانب من عائد اقتصادي ومردود مالي يعود على هذه الأندية بالنفع والفائدة ويمكنها من الاستفادة من هذا العائد في تسيير وتصريف أمورها والصرف على الفعاليات التي يزاولها شبابها في مختلف الألعاب الرياضية، كما يمكنها من إيجاد دخل ثابت لها، وفي نادي الخابورة كانت لنا تجربة جيدة في هذا الموضوع من خلال إنجاز عدد من المشاريع الاستثمارية في الجانب الرياضي خلال السنوات الماضية، واليوم نجني ثمار هذه التجربة من خلال الانتهاء من عدد من المشاريع الاستثمارية ذات الطابع التجاري.

الصالة الرياضية

ولم يخفِ سعادة الشيخ رئيس نادي الخابورة مخاوفه بسبب تعثر اكتمال الصالة الرياضية، هذا المشروع الذي يصل الآن لعامه الخامس حتى الآن ولم يرَ النور على أمل أن يتم الانتهاء من هذا المشروع في القريب العاجل لما يمثله من أهمية كبيرة للنادي في اكتمال المرافق والمنشآت وما له من دور كبير في ممارسة الشباب لمختلف أنشطتهم وبرامجهم وتنظيمهم لمختلف الفعاليات والبرامج بما تعود عليهم بالنفع والفائدة واستمرارية النشاط في مزاولته له مردود إيجابي كبير ونتائج جيدة ستسهم بشكل كبير في تقديم خدمات لمحبي مزاولة النشاط الرياضي.

إنارة الملعب الرئيسي

وأشار سلطان الحوسني إلى مشروع آخر لا يقل أهمية كذلك وهو مشروع إنارة الملعب الرئيسي لكرة القدم وهذا المشروع الحيوي والمهم خاصة للفريق الأول الذي يستطيع بعد الانتهاء من مشروع الإنارة مزاولة التدريبات وإقامة المباريات في الفترة المسائية بدلا من فترة العصر وسيكون له أثر كبير في جعل الجماهير تكون حاضرة خاصة إذا أقيمت المباريات في أجواء المساء بعيدا عن وقت العصر وحرارة الشمس المرتفعة. حيث أشار الحوسني إلى أن هذا المشروع على أمل أن يتم الانتهاء منه في نهاية العام الحالي موجها شكره لوزارة الثقافة والرياضة والشباب على تعاونهم وأن هناك تنسيقا مستمرا معهم في هذا الأمر، متمنيا أن يحظى باهتمام أكبر من قبلهم لأهميته ودوره في خدمة الشباب والرياضة العمانية.
وحول إنارة الصالة الرياضية وما لها من أهمية خاصة للرياضيين ولاعبي كرة القدم تحديدا، أكد رئيس نادي الخابورة انه تم الانتهاء من الخرائط الخاصة بالمشروع وسيتم البدء به واستكماله بشكل كامل بعد جائحة كورونا وبعد استلامه بشكل نهائي سيكون إضافة أخرى جديدة للنادي وستستفيد منه الفرق الرياضية بالنادي والمجتمع ومحبو الرياضة والنشاط البدني لاحقا وسيكون في متناول الجميع.

ألعاب ومناشط

وتحدث رئيس نادي الخابورة عن إمكانية الاستفادة من صالة التقوية بالنادي في تطوير عدد من الألعاب وتشجيع الشباب على ممارستها قائلا: توجه إدارة النادي في المرحلة القادمة في المشاركة بمجموعة من الألعاب منها لعبة الهوكي والشطرنج والكرة الطائرة وغيرها من الألعاب بالإضافة إلى الاهتمام بالمناشط الثقافية والاجتماعية والمشاركة في برامج وزارة الثقافة والرياضة والشباب، وأقدم الشكر للجنة الشبابية بالنادي على جهودهم المخلصة وتعاونهم الأكثر من رائع والذي أثمر بتحقيق نادي الخابورة مراكز متقدمة.

الفريق الأول

وختم سعادة الشيخ سلطان الحوسني رئيس نادي الخابورة حديثه عن أهمية عامل الاستقرار الفني والإداري من خلال حديثه عن الفريق الأول لكرة القدم بالنادي قائلا: فيما يخص الفريق الأول فقط احتفظنا بالجهاز الفني والإداري لإيماننا بأهمية عامل الاستقرار الفني والإداري في هذه المرحلة والمحافظة على الأسماء التي كانت حاضرة مع الفريق في بداية الموسم، كما تم التعاقد وتجديد عقود اللاعبين لأكثر من موسم للمحافظة على جانب الاستقرار للفريق والعمل بروح الفريق الواحد لاستكمال ما تبقى من مباريات الدوري في الدرجة الأولى على أن يتم تقييم شامل للفريق بعد نهاية الموسم وقبل بداية الموسم القادم مع إعطاء كل الصلاحية للجهازين الفني والإداري في اختيار العناصر التي ستقدم الإضافة للفريق وجعله في صلب المنافسة للموسم القادم.