“تعليمية” البريمي تدشن الملتقى الافتراضي للمعلمين

البريمي – حميد بن حمد المنذري
دشنت تعليمية محافظة البريمي الملتقى الافتراضي للمعلمين تحت عنوان “مُعلم واعٍ.. جيل يُبدع” عبر تقنية الاتصال المرئي زوم (zoom) وتحت رعاية سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي رئيس جامعة التقنية والعلوم التطبيقية وبحضور الدكتورة فتحية بنت خلفان بن سليمان السدّية المديرة العامة للمديرية للتربية والتعليم بمحافظة البريمي.
وأكدت الدكتورة فتحية السدّية أن وزارة التربية والتعليم تعمل جاهدةً، على تأهيل المعلمين والمعلمات ورفع مستوى مهاراتهم، والنهوض بأداء الكفاءات، فأصبح إثراء المعارف، وتطوير المعلومات، وتعزيز الخبرات، أمرا حتميا يأتي الملتقى الافتراضي للمعلمين، تحت شعار، معلم واع جيل يبدع، استمرارا لتنفيذ المديرية لبرامجها الإثرائية النوعية، واستكمالا لجهود الوزارة في تدريب وتأهيل الفئات التربوية، لدعم جهود المعلمين، وانسجاما مع أحد مرتكزات الرؤية المستقبلية عمان (2040) في محور الإنسان والمجتمع ، وهو مرتكز تطوير الكفاءات والقدرات الوطنية، الذي يهدف إلى تعزيز قدرات المواطنين، وإعدادهم بقدر عالٍ من الكفاءة العلمية والعملية، وتسليحهم بالقوة والإرادة، لبناء مجتمع مزدهر، قادر على مواجهة التحديات والمتغيرات العالمية، وخاصة فيما يتعلق بتهيئتهم، وإكسابهم المهارات المطلوبة للمستقبل، في ظل التطور التقني الهائل، في مختلف مناحي الحياة، وينفذ الملتقى الافتراضي للمعلمين لمدة أسبوعين، خلال الفترة من 13-24 سبتمبر، بواقع 10 أيام على فترتين صباحية ومسائية، ويقدم من خلاله 21 ورقة عمل، عبر تقنية الاتصال المرئي، من قبل مجموعة من المعلمين، ونخبة من المختصين والممارسين، في مجالات عدة، أبرزها التعلم المدمج والتعليم عن بعد، وتوظيف الأنشطة والألعاب، والمنصات، والتطبيقات التعليمية، ووسائل التواصل الاجتماعي في التعليم، واستراتيجيات التعليم، والفصول والمختبرات الافتراضية، والاختبارات الإلكترونية”
وقُدم عرض مرئي ثم كلمة المتدربين قدمها سيف بن سالم الشامسي معلم أول رياضيات بمدرسة يزيد بن المهلب للتعليم الأساسي (5-12) قال فيها “بعد ما كان التعليم عن بعد قبل وقت ليس ببعيد يعد ترفا معرفيا، أصبح الآن في وسط هذه الظروف ضرورة ملحة لابد من تطبيقه إذا ما أردنا الاستمرار في تعليم أبناءنا الطلاب، وبسبب عدم إعطاء التعليم عن بعد الاهتمام المطلوب في الفترة الماضية من جهة والتحول السريع إليه من جهة أخرى، بسبب ظروف الجائحة أصبح لدينا عدد من المعلمين غير ملمين بالمتغيرات المتسارعة في التحول إلى التعليم الإلكتروني”

وشكر راعي الحفل سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي رئيس جامعة التقنية والعلوم التطبيقية تعليمية البريمي على هذه المبادرة والتي تأتي في توقيتها وقدم التهنئة للطاقم الإداري والتدريسي على قرب بدء العام الدراسي الجديد وفق الإجراءات والتجهيزات المعدة في ظل الظرف الاستثنائي الذي يمر به العالم أجمع، وتطرق بالحديث عن مهنة التدريس وأنها من أشرف المهن وأهمها على الإطلاق بتنشئة الأجيال وبناء العقول التي هي أساس بناء الأوطان، والمعلم هو اللبنة الأساسية في رسم ملامح التقدم وبناء الحضارات من خلال عمل الرسالة التنويرية السامية في حياة الشعوب، وقد أولت الحكومة بالمعلم اهتماما وتعطي التعليم أهمية بالغة وتجلى ذلك في رؤية عمان 2040 وربط التعليم والبحث العلمي والابتكار وربط هذه المنظومة بالبحث العلمي والابتكار لأهمية أن يكون للتعليم دور بارز في بناء القيادات الوطنية.
الجدير بالذكر، أن الملتقى الافتراضي يأتي بهدف بناء وتعزيز ثقافة التعليم المُدمج في المجتمع المدرسي، وتهيئة المجتمع التربوي للحد من التحديات التقنية ومواكبة التحول والتطور التقني في الأنظمة التعليمية، وكذلك رفع جاهزية المعلمين للتعلم عن بُعد عبر تبادل الخبرات التعليمية من قبل المعلمين المشاركين والتعريف بالمخاطر والتهديدات الأمنية المعلوماتية المحتملة لتجنب التعرض لها وتقليل تأثيرها، وأخيرا التوعية بأهمية اتباع النظام التعليمي المناسب مع الأخذ بالاعتبار الإجراءات الاحترازية الصحية عند العودة للمدارس ويقدم خلال الملتقى ٢١ ورقة عمل مختلفة خلال الفترات الصباحية والمسائية لمدة أسبوعين كاملين.