« في الذكرى الـ 35 لإشهار الاتحاد العماني للكرة الطائرة » .. عُمان الرياضي “يفك شفرة” تاريخ اللعبة من المهد وحتى اليوم!

بـ 11 لقب لكلاهما.. السيب وصحار يتقاسمان زعامة الدرجة الأولى في السلطنة

متابعة – مُعاذ الكيومي

بين شد وجذب.. وبين منازعات جماهيرية وإدارية بين عملاقي لعبة الكرة الطائرة في السلطنة، ناديي السيب وصحار حول عدد الألقاب التي بحوزة كلاهما في مسابقة دوري الدرجة الأولى والتي أقامها اتحاد اللعبة منذ نشأته وحتى العام الجاري 2020. ولا سيّما وأن الحديث الذي يجري في الأوساط الرياضية هذه الأيام وحالة الشك والتباين حول عدد ألقاب البطولات لكل نادٍ ومواسم التتويج بها، ومن أهم أسبابها شغف الجمهور بهذه اللعبة ولعدم وجود أرشفة حقيقية لها.
وفي هذا اليوم الاثنين الرابع عشر من شهر سبتمبر من كل عام يُصادف الذكرى الخامسة والثلاثين لإشهار الاتحاد العُماني للكرة الطائرة، وبهذه المناسبة، “عُمان الرياضي” يقدم للجماهير بالسلطنة ولفريقي السيب وصحار هذا التحقيق الشامل لمسابقات الكرة الطائرة في السلطنة منذ النشأة وحتى اليوم، كما قام “عمان الرياضي” بعمل أرشيف لهذه الرياضة منذ نشأتها في السلطنة لنكشِف للجمهور الحقائق ونزيل الغموض حول السجل الذهبي لأبطال هذه المسابقة، وبعد الرجوع إلى أرشيف مكتبة “جريدة عُمان” والذي يحوي بين جنباته كل ما يُجيب على تساؤلات جميع الباحثين حول تاريخ هذه المسابقة وعدد مواسمها وأبطالها وغيرها من المسائل الأخرى ذات العلاقة.

إشهار الاتحاد

كانت المرحلة الأهم في تاريخ هذه الرياضة في السلطنة هو إشهار الاتحاد العُماني للكرة الطائرة في 14 سبتمبر 1985م بقرار وزاري من معالي وزير التربية والتعليم وشؤون الشباب آنذاك الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري وذلك بتعيين صادق بن حسن بن علي عبدواني ليكون أول رئيس للاتحاد العُماني للكرة الطائرة والذي انتقل باللعبة إلى مرحلة جديدة من الطموح والتحدي لنشرها في كافة أنحاء السلطنة فبعد أن كانت تقام بطولات على مستوى المناطق من خلال إقامة دوري خاص في كل منطقة أو محافظة وتتويج الفائزين بها فقط، فقد رفع مستوى المنافسة بحيث يتأهل أبطال المناطق جميعا إلى النهائيات العامة من خلال إقامة بطولة موحدة في محافظة مسقط تجمع بين أول وثاني كل محافظة ومنطقة ليتوّج الفائز بها بطلاً للسلطنة في لعبة الكرة الطائرة. بعد ذلك قام الاتحاد الجديد باستحداث نظام آخر وتصنيف الأندية إلى ثلاثة مستويات وهي الفئة الخاصة والدرجة الأولى والدرجة الثانية وذلك بدءا من موسم 1990/1991 ممّا زاد من حدة المنافسة بين الأندية وبث روح التحدي بينها.

تحديد البطل

مرّت مسابقة دوري الدرجة الأولى للكرة الطائرة بالعديد من الطرق للفوز في المراحل النهائية والتتويج باللقب، ومنها تجميع أكبر عدد من النقاط حسب الأنظمة المعمول بها في معظم مسابقات الدوري وهو تأهل الأندية الثلاثة الأولى فيما يعرف بالدورة الثلاثية أو تأهل الأربعة أندية الأوائل فيما يعرف بالدورة الرباعية والدخول في منافسة أخرى عن طريق تجميع أكبر عدد من النقاط، أو فيما يعرف بالمربع الذهبي وإقامة مباراة نهائية، وأحياناً قد يلعب المباراة الختامية طرفان غير متوّجين أصلاً، كما تم حسم اللقب في مواسم أخرى عبر إقامة مباراة نهائية يكون طرفاها صاحبي المركزين الأول والثاني بعد دوري بين أربعة أندية أو من خلال دوري بين ستة أندية ويكون أحياناً بنظام الدوري من دور واحد أو اثنين، وقد تقام في بعض المواسم مباريات استعراضية لا علاقة لها بالتتويج، ولعل من أهم الأسباب التي أدّت إلى حالة الارتياب في حساب عدد البطولات هو تعدّد طُرق حسم البطولة.

الدرجة الأولى

سابق الاتحاد العُماني للكرة الطائرة الزمن عندما أطلق أول بطولة موحدة لأبطال المناطق بعد ثلاثة أشهر من إشهاره ليصبح نادي عمان هو أول بطل للعبة في السلطنة في موسم 1985/1986 ثم واصل نادي عمان سيطرته على هذه البطولة في الموسمين التاليين 1986/1987 ‘ 1987/1988 عندما انتزعها من أمام نادي البريمي مرتين ليصبح بذلك بطلاً للسلطنة للمرة الثالثة على التوالي.
واستمرت البطولة بنفس النظام قبل أن تنتقل إلى مرحلة جديدة في الموسم الرياضي السادس موسم 1990/1991 عندما أقيم أول دوري عام للسلطنة بعد تصنيف الأندية إلى درجتين أولى وثانية ويُتوّج نادي السيب بالبطولة للمرة الثالثة على التوالي ليُعادل بذلك رقم نادي عمان زعيم اللعبة في وقتها. وفي الموسم الرياضي السابع 1990/1991 تم إضافة فئة ثالثة في التصنيف ليستبدل اسم الدرجة الأولى بالفئة الخاصة ويسجّل مجيس اسمه ضمن قائمة الأبطال لأول مرة في تاريخه.
وشهد الموسم الرياضي 1994/1995 ولادة بطل جديد ألا وهو نادي صحار الذي فاز في مباراة ماراثونية على منافسه التقليدي نادي صحم فيما يعرف بدرع اليوبيل الفضي وشهد هذا العام 1995م إقامة أول بطولة كأس عُرف بكأس اليوبيل الفضي تُوّج بها نادي صحم.
وفي الموسم التاليين 1996/1995 ‘ 1997/1996 حقق نادي السيب لقبيه السادس والسابع مؤكدا أنه زعيم اللعبة وملكها الأوحد مبتعدا بفارق أربع بطولات عن أقرب منافسيه نادي عمان. وفي الموسم الرياضي 1998/1999عاد قطار صحار لحصد البطولات وفاز في أربع مواسم متتالية وتوقف القطار في محطة السيب في الموسم الرياضي 2002/2003 ثم عاد للانطلاق في صحار ثانيةً في الموسم الرياضي 2003/2004 ويفوز بأربع مواسم متتالية بلقب الدوري ويصبح بطلا للمرة التاسعة في الموسم 2006/2007 ويتفوق على السيب الذي يملك ثمان بطولات دوري فقط .
وتواصلت لعبة الكراسي بين قطبي اللعبة صحار والسيب ليفوز السيب بموسم 2007/2008م وصحار بالموسم 2008/2009. وفي الموسم الرياضي 2010/2011 و2011/2012 سجل صحم اسمه بين أبطال المسابقة وفاز بلقب البطولتين إلا أن السيب عادل صحار في صدارة اللعبة وفاز بالموسم الرياضي 2012/2013 .
واعتمد صحار نفسه في العام 2015م زعيما للعبة بفوزه باللقب الحادي عشر قبل أن يحط القطار في محطة جديدة وهي محطة نادي السلام الذي فاز بثلاث ألقاب متتالية قبل أن يأتي السيب ليعادل كفة الزعامة مع صحار ويفوز بلقبه الحادي عشر أيضا في العام 2019م، وقبل أن تتوقف عجلة الحياة بتفشي جائحة فيروس كورونا عاد السلام ليفوز بلقبه الرابع في البطولة منهيا الموسم الرياضي 2019/2020 بسلام ومعلنا أن طائرته عادت للطيران من جديد.

كأس الاتحاد

كما سعى الاتحاد إلى بث روح الحماس والتحدّي بين الأندية من خلال إقامة بطولة كأس مرادفة لبطولة الدوري حيث أقيمت هذه البطولة في 6 مواسم متفرقة قبل العام 2012م والذي تم استبداله بإقامة مسابقات درع الوزارة للكرة الطائرة بشكل منتظم ولعل هذا الانقطاع ساهم أيضا في حدوث حالة اللبس بين بطل الدوري وبطل الكأس في بعض المواسم. وقد كان الموسم الرياضي 1994/1995 باكورة بطولات الكأس فهو أحد الأعوام المُميزة في حُقبة النهضة المُباركة، فقد أطلق الاتحاد مسمى درع اليوبيل الفضي على بطولة الدوري في ذلك الموسم كما أطلق اسم كأس اليوبيل الفضي على أول بطولة كأس تُقام في تاريخ اللُّعبة في العام 1995م في احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الخامس والعشرين المجيد والتي انتزعها نادي صحم عن جدارة واستحقاق معوضاً خسارته للدوري أمام مُنافسه نادي صحار.
الجدير بالذكر أن العام 1995م شهد تحقيق البطولة الأولى لكل من ناديي صحار بطل الدوري وصحم بطل الكأس الغريمين التقليديين ولعلّ من أسباب هذا التتويج المنافسة القوية بينهما عندما انضم إلى صفوف نادي صحم اللاعب محمد طه الأمين وانضمام مواطنه حافظ حسن إلى نادي صحار وهما نجمان من نجوم المنتخب السوداني الذي أقام معسكراً في السلطنة في نفس العام ولعب خلاله 3 مباريات مع منتخبنا الوطني للكرة الطائرة.
ثم استطاع الاتحاد العماني للكرة الطائرة جلب بعض شركات القطاع الخاص إيمانا منه بما يمكن أن تحققه هذه الشراكة في تطوير هذه الرياضة في السلطنة ودعم هذه اللعبة ممثلا في الشركة العمانية لخدمات الطيران والتي أقامت كأس الطيران العُماني في السنوات الثلاث 1996م و1997م ‘ 1998م والتي احتكرها نادي السيب عندما فاز بكؤوسها الثلاثة.
وأثناء استعداد الأندية لبطولة الكأس في العام 1999م ارتأى الاتحاد العماني للكرة الطائرة تأجيل هذه البطولة إلى العام التالي 2000م قبل أن يتم إلغاؤها تماما وذلك في مؤتمر صحفي لأمين سر الاتحاد وقتها الفاضل عبدالعزيز الخروصي والذي أشار إلى أن استحداث بطولة الأيام الأولمبية سيُساهم في الاهتمام بالمواهب الشابة بشكل أفضل من إقامة بطولة كأس للفرق الأولى، كما أن مشاركات الأندية ومشاركات المنتخبات الوطنية في البطولات الخليجية والعربية والآسيوية حالت دون الاستمرار في إقامة مثل هذه البطولات. ثم عاد الاتحاد مرة أخرى ليقيم بطولة كأس الاتحاد في العام 2003م والتي فاز بها نادي صحار معوضا خسارته لبطولة الدوري في ذلك الموسم كما توّج نادي صحم باللقب الآخر لبطولة كأس الاتحاد الذي أُقيم في العام 2005م.

درع الوزارة

وعمد اتحاد الطائرة على وضع خطة مرحلية لتطوير نظام مسابقاته بزيادة نسبية سنويا في عدد المباريات لكل مسابقة والاهتمام باللعبة وإجراء مزيد من التحسينات بهدف الارتقاء بها وتوسيع دائرة المنافسة فيها وهذا ما تم فعلا بالتنسيق مع وزارة الشؤون الرياضية آنذاك عندما تم استحداث بطولة درع الوزارة منذ الموسم الرياضي 2011/2012 لتكون ختام الموسم دائما وقد بلغ مجموع جوائزها 50 ألف ريال تقريبا وهذا ما زاد من حدة الإثارة والمنافسة وتسير هذه البطولة جنبا إلى جنب مع بطولة دوري الدرجة الأولى التي لم تتوقف منذ بدايتها بل تقام سنويا في موعدها المحدد لها، وقد أعطى وجودها بُعدا آخر للمنافسة لذا تحرص جميع الأندية للمشاركة فيها والسعي للفوز بها عندما فرضت هذه البطولة نفسها وبقوة في العقد الأخير. وقد أقيمت تسع نسخ من بطولة درع الوزارة للكرة الطائرة حتى الآن فقد فاز نادي صحم بالنسخ الثلاث الأولى منها أعوام 2012م و2013م و 2014م ثم سجل نادي صحار اسمه بطلاً لها في نسختها الرابعة في العام 2015م قبل أن يفوز نادي السلام بالنسخ الثلاث التي تليها أعوام 2016م و 2017م و 2018م وأخيراً كان نادي السيب بالمرصاد بعدما ظفر بالنسختين الأخيرتين منها في العامين 2019م و 2020م.

كأس السوبر

أقيمت أول بطولة لكأس السوبر في لعبة الكرة الطائرة قبل افتتاح الموسم المنصرم 2019/2020 بين نادي السيب بطل الدوري موسم 2018/2019 ونادي الكامل والوافي وصيف البطل (السيب) في بطولة درع الوزارة في نفس الموسم وانتهى اللقاء بفوز نادي السيب وتتويجه باللقب الأول، ومن المتوقع أن تقام النسخة الثانية في افتتاح الموسم القادم 2020/2021 بين بطل الدوري الموسم الماضي 2019/2020م نادي السلام وبطل درع الوزارة في الموسم نفسه نادي السيب.

بطولات تنشيطية

كما أقام الاتحاد العُماني للكرة الطائرة بطولة تنشيطية قبيل خوض منافسات الدوري بهدف وقوف كل نادٍ على مواطن القوة والضعف لديه ولكنها أُقيمت مرتين فقط الأولى كانت قبل بدء موسم 2011/2012 والثانية قبل بدء موسم 2015/2016 وحصل عليهما ناديا صحار والسلام على التوالي.