«التعليم العالي» و« مدائن» تبحثان التعاون في أبحاث الصناعات الثقيلة والتحويلية

الكـعبـي: 416 مشـروعا في صحـار الصناعيــة بنهايـة 2019 باستثـمـارات تتجاوز 2.1 مليـار ريـال –

قامت معالي الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية، وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، بزيارة إلى مدينة صحار الصناعية، التابعة للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية مدائن، بهدف بحث سبل التعاون في المجالات المتعلقة بتشجيع البحث العلمي والابتكار وفق متطلبات التنمية المجتمعية، والعمل على توفير التدريب التقني والمهني في المدن الصناعية وربطه باحتياجات سوق العمل، وأيضا تشجيع التدريب على رأس العمل، والتوسع في مجال الأبحاث المتعلقة بالصناعات الثقيلة والتحويلية.
استعرض المهندس عبد الله بن سالم الكعبي، مدير عام مدينة صحار الصناعية، خلال الزيارة، أبرز المؤشرات الرقمية والمشاريع الحالية في المدينة الصناعية، مشيرا إلى أن حجم الاستثمارات للمشاريع في مدينة صحار الصناعية خلال عام 2019 بلغ 2.165.632.684 ريالا عمانيا بمعدل نمو 1.16% مقارنة بعام 2018، موضحا أن مدينة صحار الصناعية حازت على أعلى زيادة في إجمالي حجم الاستثمارات خلال عام 2019م مقارنة بالمدن الصناعية الأخرى التابعة لـ «مدائن»، حيث ارتفع إجمالي حجم استثماراتها خلال هذا العام بنحو 24 مليون ريال عماني، وترجع هذه الزيادة في إجمالي حجم استثمارات صحار الصناعية إلى استثمارات الشركات التي تمت إضافتها، بينما تجاوزت أعداد القوى العاملة في المدينة الصناعية خلال العام ذاته 17 ألف عامل بنسبة تعمين تصل إلى 36%، وأضاف الكعبي أن أعداد المشاريع حتى نهاية عام 2019م في مدينة صحار الصناعية بلغت 416 مشروعاً، منها 285 مشروعا قائما، و59 خصصت مساحة لها، بالإضافة إلى 72 مشروعا تحت الإنشاء، في حين بلغ إجمالي مساحة مدينة صحار الصناعية خلال المدة ذاتها 29.883.548 مترا مربعا، تم تطوير 21.157.520 مترا مربعا منها إلى الآن.
تضمنت زيارة معالي الوزيرة جولة ميدانية في مشروع المرحلة السابعة بمدينة صحار الصناعية، والتي تعمل مدائن على تنفيذه على مساحة ٨.٥ مليون متر مربع، ويتضمن أعمال الطرق وشبكات المياه والمجاري ومحطة معالجة مياه الصرف الصحي وقنوات الحماية وتصريف مياه الأمطار وتنفيذ خزانات المياه والربط بالخط الرئيسي والبوابات الأمنية، كما تمت زيارة شركة صحار ألمنيوم التي تأسست في شهر سبتمبر من عام 2004م بمدينة صحار الصناعية، كأول مشروع مصهر ألمنيوم في السلطنة، وذلك لتحقيق رؤية الشركة المتمثلة في تعزيز القيمة للمساهمين والمجتمع من خلال تشغيل العمليات بمسؤولية واستدامة، وتقوم شركة صحار ألمنيوم بإنتاج ثلاثة أشكال، هي: سبائك قياسية 23.7كجم، سبائك ساو 700 كجم، بالإضافة إلى معدن سائل- وهو مخصص للصناعات التحويلية داخل السوق المحلي لتقليل استهلاك الطاقة في المعالجات اللاحقة لمرحلة الصهر. كما قامت معالي الدكتورة بزيارة ميدانية للشركة العُمانية الأوروبية للصناعات الغذائية، والتي تأسست عام 1997م في مدينة صحار الصناعية عبر إنشاء مصنع حديث ومتطور بهدف إنتاج وتسويق مختلف المنتجات الغذائية للاستهلاك البشري، والتي تشمل أغذية الأطفال الجاهزة على شكل حبيبات وبسكويت الأطفال وبنكهات متنوعة، حيث روعي أثناء تصميم المصنع تطبيق كافة شروط الجودة والسلامة الغذائية إضافة إلى إجراءاتالنظافة والصحة العامة، كما تم جلب مكائن متطورة وحديثة، وقد تمكنت الشركة من الحصول على أعلى شهادة أوروبية للمقاييس والسلامة الغذائية، والتي يتسنى بموجبها للشركة العُمانية الأوروبية بيع منتجاتها في أي متجر أو سوق في الاتحاد الأوروبي، كما أن الشركة حاصلة على شهادة الـ (HACCP)، وتتميز هذه الشهادة بالتحكم في المنتج بدءاً من استجلاب المواد الأولية حيث لابد من توافر شروط الجودة في هؤلاء المصدرين ونقل هذه المواد بطريقة ملائمة منعا لحدوث أي تلوث إضافة إلى تصنيع وتعبئة الأغذية بدون أي تدخل بشري ليتم الإنتاج عن طريق المكائن مباشرة، يذكر أن الشركة تسوّق منتجاتها تحت شعار «اختيار الأم». حضر اللقاء والجولات الميدانية سعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية، وكيلة الوزارة للتدريب المهني، وسعادة الدكتور بخيت بن أحمد المهري، وكيل الوزارة للتعليم العالي، وسعادة الدكتور سيف بن عبدالله الهدابي، وكيل الوزارة للبحث العلمي والابتكار، وهلال بن حمد الحسني الرئيس التنفيذي لـ«مدائن».