ناصر العلوي يزاحم طه الكشري على رئاسة اتحاد السباحة

كتب – فيصل السعيدي

شهدت أروقة اتحاد السباحة حراكا حيويا فاعلا تمخض عنه تقدم 6 مرشحين جدد بأوراق ترشحهم الرسمية لشغل المناصب الإدارية على صعيد مجلس إدارة الاتحاد للدورة الانتخابية المرتقبة (2020 – 2024) م. إلى ذلك أعلن الشيخ ناصر بن سعيد العلوي رئيس مجلس إدارة نادي الطليعة ترشحه رسميا لمنصب رئيس اتحاد السباحة مقدما أوراق ترشحه كمنافس مباشر لرئيس مجلس إدارة الاتحاد الحالي طه بن سليمان الكشري على رأس هرم المجلس القادم لإدارة الاتحاد. وفي سياق متصل شهد الاتحاد أمس زحاما مكتظا على التنافس لمنصب العضوية حيث تقدم خمسة مرشحين بأوراق ترشحهم الرسمية لمنصب العضوية وهم: مال الله بن مبروك السعدي ومسلم بن عبد الله الخضوري ومحمد بن سالم الحسني ومحمد بن راشد العلوي وسعيد بن مسعود المطروشي.
وكان طه بن سليمان الكشري قد تقدم رسميا في وقت سابق بأوراق ترشحه إلى الاتحاد العماني للسباحة للفوز بمنصب الرئيس للدورة الانتخابية 2020 – 2024 م متطلعا قدما إلى الفوز بولاية جديدة على رأس هرم اتحاد السباحة ساعيا إلى نيل ثقة أعضاء الجمعية العمومية للاتحاد قبل عقد اجتماع الجمعية العمومية الانتخابية المزمع إقامتها يوم الأحد الموافق 1 نوفمبر 2020 م في تمام الساعة الواحدة ظهرا بقاعة المحاضرات بديوان عام وزارة الثقافة والرياضة والشباب بروي لانتخاب مجلس إدارة الاتحاد للدورة الانتخابية ( 2020 – 2024 ).
وكان اليوم الثالث من إعلان فتح باب الترشح للدورة الانتخابية الجديدة لاتحاد السباحة (2020 – 2024) قد شهد تقدم طارق بن سالم الهاشمي نائب رئيس الاتحاد الحالي بأوراق ترشحه لمنصب نائب الرئيس طامحا إلى نيل شرف الفوز بولاية جديدة على نفس المنصب المذكور حالما ارتأت الجمعية العمومية تجديد الثقة به لولاية جديدة على قبة مجلس إدارة الاتحاد.
كما تقدم في وقت سابق أحمد الحكيم بأوراق ترشحه لعضوية مجلس إدارة اتحاد السباحة للدورة الانتخابية الجديدة (2020 – 2024 ) راجيا أن يحظى بثقة الجمعية العمومية في اختياره ضمن التشكيل الجديد لمجلس إدارة الاتحاد خلال المرحلة المقبلة.
وعلى هامش الإعلان أمس عن أسماء المرشحين المتقدمين لشغل المناصب الإدارية لملأ سدة التشكيل الجديد للمجلس تمهيدا للدورة الانتخابية المقبلة وفي لفتة كريمة وبادرة طيبة تحسب للمجلس الحالي كرم اتحاد السباحة مشعل القصار الخبير الفني بمناسبة انتهاء عمله في الاتحاد وقد حضر فعاليات حفل التكريم أعضاء المجلس والإدارة التنفيذية والجهاز الفني والإداري بالاتحاد.
يذكر أن اتحاد السباحة قد وجه الدعوة للأندية الأعضاء بالاتحاد في وقت سابق لحضور اجتماع الجمعية العمومية الانتخابية في الأول من نوفمبر المقبل بقاعة المحاضرات بديوان عام وزارة الثقافة والرياضة والشباب بروي وعلى الأندية الأعضاء المنتهية عضويتها المبادرة بسداد رسوم العضوية أما المترشحون فعليهم تقديم ملفاتهم باليد إلى مقر الاتحاد أو إرسالها عبر البريد المسجل على عنوان الاتحاد مع ضرورة استلام إيصال تأكيد التسليم علما أن موعد سداد رسوم العضوية واستلام ملفات المترشحين ينتهي يوم الخميس الموافق 10 سبتمبر الجاري وعلى وجه التحديد عند الساعة العاشرة صباحا ولن يتم النظر في استقبال الملفات بعد هذا التاريخ.

الهدوء الذي يسبق العاصفة

هدأت عاصفة ترشيحات اتحاد الهوكي للدورة الانتخابية المقبلة (2020 – 2024 م) ودب السكون في أروقته أمس ولم تشهد إقبالا واسعا ورواجا كبيرا حيث اكتفت بتقديم ثلاثة مرشحين أبرزهم الدكتور خميس بن سالم الرحبي الذي قدم أوراق ترشحه لمنصب أمين سر الاتحاد مجددا ساعيا على كسب ثقة الجمعية العمومية للاتحاد لولاية ثانية على التوالي على رأس منصبه في الوقت الذي بادر فيه مرشحين اثنين أمس للفوز بمنصب العضوية وهما: مصطفى بن غلام علي باقر اللواتي ووليد بن شبيب بن سبيل البلوشي.
وسبق وأن أعلن الدكتور مروان بن جمعة آل جمعة رئيس مجلس إدارة نادي أهلي سداب رسميا ترشحه لمنصب رئيس مجلس إدارة اتحاد الهوكي للفترة الانتخابية المقبلة للمجلس من 2020 حتى 2024 م المنوي إقامتها يوم الأحد الموافق 1 نوفمبر المقبل في تمام الساعة الحادية عشرة صباحا.
وكان اليوم الثاني من فتح باب الترشح لانتخابات مجلس إدارة اتحاد الهوكي للفترة المقبلة ( 2020 – 2024 ) قد شهد تقدم مدين بن أحمد عوض بيت حبظة لمنصب نائب الرئيس في الوقت الذي شهد اليوم ذاته تقدم عبدالله بن جمعان عوض لمنصب عضوية مجلس الإدارة، وكان تعيب الشيادي أمين الصندوق لمجلس إدارة الاتحاد الحالي للهوكي قد افتتح اليوم الأول لإعلان باب الترشح حيث تقدم بأوراق ترشحه الرسمية لشغل منصب أمين الصندوق مجددا.
وضجت أروقة اتحاد الهوكي بالمرشحين الجدد مساء الخميس الماضي للدورة الانتخابية المرتقبة ( 2020 – 2024 ) حيث شهد اليوم الثالث منذ إعلان فتح باب الترشح لانتخاب مجلس إدارة جديد للاتحاد توافد 5 مرشحين أبرزهم ربيع بن محمد النوفلي الذي تقدم أمس رسميا بأوراق ترشحه لنيل حظوة الفوز بمنصب نائب الرئيس وتقاطر أربعة مرشحين آخرين للفوز بشرف التوشح بعضوية المجلس الجديد المرتقب وهم علاء بن سالم الريامي وسعيد بن ناصر الدرمكي وسعيد بن خلفان المعمري والحكم الدولي ثاني بن سهيم الوهيبي آملين أن يتقلدوا وسام العضوية المرموقة وأن يتزين المجلس الجديد بحلي وزهاء ورونق إضافتهم المرجوة.

استراتيجية البناء

وكان الدكتور مروان بن جمعه آل جمعة قد أكد في أعقاب تقدمه بأوراق ترشحه رسميا لمنصب رئيس الاتحاد في الانتخابات المقبلة أن استراتيجية البناء للمرحلة القادمة ترتكز على تحسين الجوانب المالية والفنية والإدارية على مستوى مجلس إدارة الاتحاد مشيرا إلى أنه يتطلع إلى نقل نجاحاته مع نادي أهلي سداب إلى مجلس إدارة اتحاد الهوكي معربا في الوقت ذاته عن طموحاته العريضة والواسعة في الارتقاء باللعبة على الصعيدين المحلي والخارجي والتي تتبلور أساسا حول تطوير منهجيات واستراتيجيات إدارة الموارد المالية والإدارية والبشرية.
وأضاف آل جمعه في تصريح خص به عمان الرياضي: النقطة الأساسية والجوهرية تكمن في الحفاظ على استمرارية إنجازات مجلس إدارة الاتحاد الحالي والبناء عليها للمرحلة المقبلة مشددا على ضرورة صون الأمانة ومكتسبات المرحلة السابقة وتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقه في حال فوزه بمنصب الرئاسة في الانتخابات القادمة.
وأردف: المجلس الحالي اجتهد وأنجز وحقق ما يكفي من نجاحات على الرغم من أن العمل لا يخلو من إيجابيات أو سلبيات ونحن بدورنا سنكمل مسيرة النجاح ونعمل وفق الإمكانات المتاحة في حال وفقنا في الفوز بالمنصب.
الجدير بالذكر أن الدكتور مروان بن جمعه آل جمعة يرأس نادي أهلي سداب منذ شهر أكتوبر 2017 ويكمل معه حاليا عامه الثالث تواليا في إدارة دفة شؤون النادي علما بأن فترة رئاسته للنادي سارية حتى شهر أكتوبر 2021 م.

استكمال الجهود

بدوره أكد مدين بن أحمد عوض بيت حبظة المترشح لمنصب نائب رئيس اتحاد الهوكي بأنه يتوق للفوز بالمنصب وكله أمل في أن يحظى بثقة الجمعية العمومية لاتحاد الهوكي لافتا إلى أنه يرغب في استكمال الجهود التي قام بها مجلس إدارة الاتحاد الحالي ومعربا في الوقت عينه عن رضاه التام بما أنجزه من عمل طيلة الفترة الماضية مشيرا إلى أن ترشحه لمنصب نائب الرئيس يأتي في إطار التجديد والرغبة الجارفة في خوض تحد جديد وتجربة جديدة على الصعيد الشخصي على حد تعبيره.
وأضاف: في الوقت الراهن لا أملك رؤية محددة ولكن لدي ثمة أفكار وطموحات وأهداف أتوق لبلورتها وتجسيدها على أرض الواقع على غرار إعادة فتح مراكز تدريب الأندية وتفعيلها مجددا بعدما كانت مغيبة عن سطح الأحداث طيلة الفترات المنصرمة دون إغفال الهدف الرئيسي الأهم والمتمثل في نشر اللعبة وتوسيع رقعة ممارسة العمل الإداري والفني على المستويين المحلي والخارجي من خلال محاولة إيجاد مصادر دعم ودخل سنوي من قبل الأندية والرعاة وشركاء الاتحاد سعيا نحو الارتقاء بمدارج التطوير والصعود بسلم اللعبة نحو هامات الشموخ بما يلبي أهدافها وطموحاتها وتطلعاتها ويواكب معطيات ومتطلبات المرحلة الراهنة التي تنشد وضوح الرؤى والأهداف والتطلعات.
وتابع قائلا : كذلك الحال لا ننسى تفعيل دور الأندية التي تدخل ضمن اهتماماتنا ومآربنا ومخططاتنا حيث نسعى إلى أن نضم أكبر شريحة ممكنة من الأندية تحت مظلة الاتحاد ليتعدى الأمر نطاق ال 14 ناديا المتفاعل حاليا في أجندة وروزنامة المسابقات المحلية التي ينظمها اتحاد الهوكي .
واستطرد قائلا : العمل الإداري والفني لا يخلو بطبيعة الحال من الاختلاف والتباين على مستوى وجهات النظر ولكنه يصبح اختلافا صحيا اذا كان ممنهجا بصورة عملية سليمة ومدروسة ومؤطرة في مسارها الصحيح وعليه سنجتهد في حال نلنا شرف الفوز بالمنصب في عمل إضافة ملفتة ونقلة نوعية كبيرة ترتقي بهمم وتطلعات المجلس القادم.