شرطة هونج كونج تعتقل العشرات مع عودة الاحتجاجات

هونج كونج – (د ب أ)- اعتقلت شرطة هونج كونج عشرات الأشخاص، من بينهم نشطاء بارزون مع عودة الاحتجاجات لشوارع المدينة أمس، بعد أسابيع من الهدوء النسبي منذ تنفيذ قانون الأمن القومي، طبقا لما ذكرته وكالة “بلومبرج” للانباء أمس.  وتم اعتقال 30 شخصا على الأقل حتى الساعة الثالثة والنصف مساء بالمدينة، من بينهم امرأة، بموجب قانون الأمن القومي، حيث كانت تروج لفكرة استقلال هونج كونج، طبقا لما ذكرته الشرطة في منشور على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك).  ونظمت مجموعات صغيرة من المحتجين مسيرات عبر منطقة كولون وهم يهتفون بشعارات مؤيدة للديمقراطية ويحملون لافتات تحديا لقيود التباعد الاجتماعي في التجمعات العامة.  وكانت قوة شرطة هونج كونج قد ذكرت أمس السبت أنها ستنشر أعدادا كبيرة من رجال الشرطة في جميع أنحاء المدينة بعد رؤية دعوات عبر الإنترنت للمشاركة في تظاهرات. وكان من المقرر أن يكون اليوم الأحد موعدا لانتخابات المجلس التشريعي، لكن الرئيسة التنفيذية كاري لام استخدمت سلطات الطوارئ لتأجيل التصويت لمدة عام واحد، مشيرة إلى زيادة حالات كوفيد- .19 وتم استبعاد 12 مرشحا من المعسكر المؤيد للديمقراطية من الترشح للانتخابات قبل أيام قلائل من إعلان لام التأجيل. واتهم بعض المنتقدين لام بتأجيل التصويت بسبب ارتفاع مستويات تأييد معسكر المعارضة التي ظهرت في الانتخابات التمهيدية في أوائل يوليو. وتوقفت الاحتجاجات في هونج كونج تقريبا منذ تطبيق قانون الأمن القومي الجديد الذي يسمح بتسليم المدانين في تهم جنائية إلى الصين. وقد واجه القانون إدانة دولية من أوروبا والولايات المتحدة، وأدى إلى قيام العديد من الدول بإعادة تقييم الاتفاقات مثل اتفاقيات تسليم المطلوبين مع هونج كونج.