قائد مستشفى القوات المسلحة لـ”عمان”: تشكيل لجنة متخصصة لإدارة الجائحة وتخصيص عيادات وفرق للمصابين والمشتبه بإصابتهم بكورونا

  • توفير خدمات الطبيب الطائر في الحالات الطارئة والدعم والإسناد للمنظومة الصحية بالسلطنة
  • تعاون وتنسيق تام بين الخدمات الطبية للقوات المسلحة والمؤسسات الصحية الأخرى
  • أدوار بحثية ومشاركات في تقييم بعض العلاجات الخاصة بمرض كورونا
  • دراسة جدوى العلاج باستخدام بلازما النقاهة للمرضى المصابين بالفيروس

كتب – خالد بن راشد العدوي
أكد العقيد طبيب صقر بن زايد البوسعيدي قائد مستشفى القوات المسلحة “أن الخدمات الطبية للقوات المسلحة بالجيش السلطاني العماني تقوم بأدوار رائدة في تقديم الخدمات العلاجية لمنتسبي قوات السلطان المسلحة وعائلاتهم ، إلى جانب دورها الكبير في الإسناد الطبي وعمليات الإخلاء، فضلا عن إسهاماتها التنموية الفاعلة في المجالات الصحية وتقديم خدمات الطبيب الطائر في الحالات الطارئة، بالإضافة إلى تقديم الدعم والإسناد الصحي للمنظومة الصحية بالسلطنة في حالة الأزمات والطوارئ”.


تشكيل لجنة داخلية
وأكد قائد مستشفى القوات المسلحة في تصريح لـ”عمان” أن الخدمات الطبية للقوات المسلحة قد كثفت جهودها في مكافحة جائحة فيروس كورونا ” كوفيد 19″، وساهمت في الحد من انتشارها والتقليل من تأثيراتها، مشيرا إلى أن الجهود بدأت بالتثقيف ونشر الوعي الصحي لدى جميع المرضى المراجعين، وتدريب وتأهيل كافة الكوادر الطبية على كيفية التعامل مع المرضى والمراجعين ورفع مستوى الوعي لديهم فيما يختص بالتعليمات والسياسات الصادرة من الجهات المختصة، وتشكيل لجنة داخلية متخصصة لإصدار التعليمات والخطط والإرشادات الداخلية، والتأكد من تطبيق السياسات والتعليمات الصادرة من الجهات المختصة، و تخصيص عيادات للمصابين والمشتبه إصابتهم بمرض كورونا.


تخصيص أجنحة للتنويم
وقال أنه تم تخصيص أجنحة للتنويم لمرضى (كورونا)، ووضع نظام لتقديم العناية الطبية خاصة لتلك الحالات التي لا تستدعي الحضور ويُكتفى بالتواصل معهم وصرف الأدوية والمستلزمات الطبية لهم دون الحاجة لحضورهم للمستشفى، ولسلامة الكوادر الطبية فقد تم توفير كافة المستلزمات المتعلقة بالتعامل مع مرض كورونا من فحوصات وأدوية ومستلزمات طبية أخرى، وتوفير كافة مستلزمات ومعدات الوقاية للموظفين، وتطبيق سياسات التباعد الجسدي ولبس الكمامات وتكثيف نظافة الأيدي لكافة الموظفين بالمستشفى.


تعاون وتنسيق تام
وتطرق العقيد طبيب صقر بن زايد البوسعيدي إلى آلية التعامل مع الذين يتلقون الرعاية الصحية في مستشفى القوات المسلحة نتيجة عدوى فيروس (كورونا) ، حيث أكد أن مستشفيات الخدمات الطبية للقوات المسلحة والمجمعات والمراكز الطبية التابعة لها قادرة على تقديم كافة أوجه الرعاية الصحية اللازمة لمنتسبي وزارة الدفاع وقوات السلطان المسلحة وذويهم المستحقين للعلاج، وتبذل جهودا كبيرة لتقديم خدماتها التشخيصية والعلاجية والمتابعة اللازمة سواء من المراجعين أو المنومين، وهناك تعاون وتنسيق تام بين الخدمات الطبية للقوات المسلحة وبين وزارة الصحة والمؤسسات الصحية الحكومية الأخرى.


تشكيل فرق متخصصة
وعرج قائد مستشفى القوات المسلحة إلى كيفية التعامل مع المرضى والمراجعين وآليات الفحص والتشخيص والعزل التي يتبعها مستشفى القوات المسلحة، مشيرا إلى أن الخدمات الطبية للقوات المسلحة جزء لا يتجزأ من المنظومة الصحية بالسلطنة، وفي هذا الصدد قام مستشفى القوات المسلحة بتشكيل لجنة داخلية لوضع الأنظمة والخطط الداخلية والمتابعة، للتأكد من تطبيق السياسات والتعليمات الصادرة من وزارة الصحة والجهات الحكومية الأخرى المعنية، الأمر الذي عمل على توفير جميع المستلزمات الطبية من فحوصات وأدوية وغيرها، وذلك حسب احتياجات المستشفى، كما تم تشكيل فرق متخصصة من أطباء وتمريض وكوادر طبية مساعدة لمتابعة مختلف الحالات والأعداد المخصصة من الطواقم الطبية التي تتناسب مع عدد المرضى المراجعين والمنومين داخل المستشفى سواء في الأجنحة أو العناية المركزة.


المبادرات والمقترحات
وعن المبادرات والمقترحات التي قدمها مستشفى القوات المسلحة حول كيفية التعامل مع المرضى المصابين، والتجارب المخبرية والدراسات الطبية التي تجرى على مستوى مستشفى القوات المسلحة للتوصل إلى لقاح أو علاج أو مضاد لمرض (كوفيد19)، قال قائد مستشفى القوات المسلحة أن الطواقم الطبية والتمريضية والفنية في مستشفى القوات المسلحة مؤهلة تأهيلا كاملا للتعامل مع المرضى المصابين بفيروس كورونا، وذلك ابتداء من الحالات البسيطة إلى الحالات المعقدة التي تستدعي التنويم في العناية المركزة، ووجود كوادر طبية لها إسهامات كبيرة في وضع السياسات والخطط الطبية على مستوى السلطنة سواء كان فيما يخص جائحة كورونا أو غيرها من الأمراض الأخرى، كما أن الكوادر الطبية بالمستشفى لها أدوار بحثية ومشاركات في تقييم بعض العلاجات الخاصة بمرض كورونا، مثل دراسة جدوى العلاج باستخدام بلازما النقاهة للمرضى المصابين بهذا الفيروس.
وأشاد العقيد طبيب قائد مستشفى القوات المسلحة في ختام تصريحه بالأدوار التي تقوم بها المؤسسات الصحية والحكومية بوجه عام، والخدمات الطبية للقوات المسلحة على وجه الخصوص، وذلك لما تبذله من جهود في سبيل الحد من هذا المرض، والتقليل من تبعاته، سائلا المولى عز وجل أن يرفع هذه الجائحة عن عمان وشعبها وجميع شعوب العالم، إنه سميع مجيب.