105.1 مليون ريال قيمة سقوف الائتمان المعتمدة للمبيعات بـ «كريدت عُمان»

  • مسجلة ارتفاعا بنسبة 2.8% في النصف الأول من العام الجاري
العمانية: شهد أداء «كريدت عُمان» خلال النصف الأول من العام الجاري ارتفاعًا بنسبة (2.8) بالمائة في قيمة سقوف الائتمان المعتمدة للمبيعات المحلية والعالمية ليبلغ إجمالي قيمتها (١٠٥) ملايين و(١١٨) ألف ريال عماني مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019م التي بلغت (١٠٢) مليون و(١٩٧) ألف ريال عماني. وقال خليل بن أحمد الحارثي الرئيس التنفيذي لـ «كريدت عُمان» إن إجمالي قيمة المبيعات المؤمن عليها للمبيعات المحلية والعالمية بلغ خلال النصف الأول من العام الجاري (٤١) مليونًا و(٧٧) ألف ريال عماني، مسجلًا زيادة بنسبة (0.5) بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019م التي بلغت نحو (٤٠) مليونًا و(٨٥٤) ألف ريال عماني. وأوضح أنه رغم جائحة فيروس كورونا «كوفيد -19» إلا أن «كريدت عُمان» سجلت ارتفاعًا ملحوظًا مقارنة بالأعوام السابقة بفضل تكثيف الجهود وتوحيدها مع الجهات المعنية ذاتها، مشيرًا إلى أن حجم التعويضات التي قامت «كريدت عُمان» بدفعها منذ بداية العام الجاري ٢٠٢٠ ولغاية اليوم جراء إخفاق المشتري لقيمة السداد بلغت (١٨٦) ألفًا و(٧٤٤) ريالًا عمانيًا تنوعت في قطاع السلع الاستهلاكية والبتروكيماويات ومواد البناء. وأشار إلى أن «كريدت عُمان» تقوم بدور إيجابي للوقوف مع المصدرين العمانيين لمواصلة تجارتهم ومبيعاتهم محليًا وعالميًا في مختلف القطاعات التجارية في ظل ما تشهده الاقتصادات العالمية من تأثر جراء جائحة فيروس كورونا، مؤكدًا سعيها خلال الفترة الماضية لضمان حقوق زبائنها وقيمة مبيعاتهم. وبين خليل الحارثي أن بعض دول العالم قامت بوضع قيود وتدابير وسياسات مختلفة بسبب جائحة فيروس كورونا منها تعطيل الأعمال في البنوك والمصارف وغيرها والتي نتج عنها تأخر في سداد قيمة المبيعات للمصدر العُماني، موضحًا أن هذه التجربة ليست الأولى لـ «كريدت عُمان» حيث عاصرت الأزمة الاقتصادية في عام ٢٠٠٧-٢٠٠٨ وغيرها من الصراعات السياسية والكوارث الطبيعية التي شهدها العالم والمنطقة خاصة.