ندوة توصي بضرورة نشر ثقافة البحوث الإجرائية في كافة المؤسسات

صور – سعاد بنت فايز العلوية.
أوصت ندوة “البحوث الإجرائية وأهميتها” التي نفذتها لجنة الكتاب والأدباء بمحافظة جنوب الشرقية بضرورة نشر ثقافة البحوث الإجرائية في كافة المؤسسات العامة والخاصة، وتشجيع الباحثين من قبل القيادات في مختلف المؤسسات العامة والخاصة للقيام بالبحوث الإجرائية من أجل تطوير أساليب العمل وأدواته وزيادة الإنتاجية، بالإضافة إلى ضرورة تبادل الخبرات البحثية بين الباحثين والاستفادة من المؤسسات البحثية المختلفة في السلطنة.
وقد أدار الندوة الدكتور محمد بن راشد المخيني وبمشاركة الدكتورة أمينة بنت راشد الراسبية ووليد بن فايل العريمي، أعضاء فريق الدراسات والبحوث بلجنة الكتاب والأدباء بمحافظة جنوب الشرقية وبحضور عدد من التربويين والمهتمين بالبحث العلمي. حيث تحدث في بداية الندوة الدكتور محمد المخيني عن البحوث الإجرائية بشكل مركز ومستفيض وأهميتها للباحثين متناولا البحوث الكمية والنوعية والفرق بينها، ثم قدمت الدكتور أمينة بنت راشد الراسبية شرحاً مفصلاً عن تعريف البحوث الإجرائية وأغراض القيام بها وأهميتها وميزاتها وقارنت بين البحوث التربوية العامة والبحوث الإجرائية وألقت الضوء على مجالات البحوث الإجرائية ، ليستكمل بعدها أ.وليد بن فايل العريمي عوامل نجاح البحث الإجرائي في المؤسسة ومراحل وخطوات البحث الإجرائية.
وأُثْرِيت الندوة الحوارية بمداخلات الحضور حيث تحدث الدكتور خلفان الجابري عضو هيئة التدريس بجامعة السلطان قابوس عن أهمية نشر ثقافة البحوث الإجرائية في كل أوساط المجتمع والمؤسسات العامة والخاصة وضرورة أن تكون ثقافة عامة في هذه المؤسسات وإعداد الطالب الباحث منذ مراحله الأولى الإعداد الجيّد ، كما قدم عدد من الحضور مجموعة من المداخلات والنقاشات والأطروحات المتعلقة بمجالات البحوث.