المستشفى السلطاني يكرّم الكوادر المجيدة خلال الجائحة

احتفل المستشفى السلطاني ممثلًا بلجنة الرعاية العمالية الاثنين، بتكريم الكوادر الصحية والإدارية المجتهدة خلال جائحة كورونا «كوفيد-19» العاملة بالمستشفى السلطاني والمراكز التخصصية التابعة له، بحضور الدكتور قاسم بن أحمد السالمي مدير عام المستشفى السلطاني وبمشاركة مختلف الفئات الصحية والإدارية العاملة بالمستشفى السلطاني، وذلك في قاعة المؤتمرات الرئيسة بالمستشفى. استهل الحفل بكلمة افتتاحية ألقتها الدكتورة الدكتورة ناهد جابر، استشارية طب المراهقين واليافعين بالمستشفى السلطاني، ثمّنت فيها الجهود المبذولة تجاه المصابين واحتواء المرض وقالت: «يشرفنا في هذا اليوم بأن نجتمع سويًا لتكريم الكوادر الصحية والإدارية بالمستشفى والتي ساهمت بشكل فعال في تقديم رعاية صحية متميزة للمرضى المرقدين الذين يعانون من كورونا (كوفيد-19)، وذلك بكل كفاءة واقتدار، معرّضين أنفسهم لخطر الإصابة بهذا المرض ولكن الواجب الوطني والإنساني حتّم عليهم تقديم خبراتهم وطاقاتهم في سبيل رعاية هؤلاء المرضى». وبدوره قال الدكتور قاسم بن أحمد السالمي، مدير عام المستشفى السلطاني: نود أن نعرب عن إشادتنا بكافة الكوادر العاملة بالمستشفى والمراكز التخصصية التابعة له، وذلك نظير جهودهم الجليلة في رعاية مرضى «كوفيد-19»، حيث رسموا أفضل صور العطاء، والإيثار والإخلاص لرسالة الطب النبيلة، وما زالوا مستمرين في تقديم أروع الأمثلة في الكفاءة والتضحية عند تقديم الرعاية الصحية لهم. وأشار السالمي إلى أن جهود هؤلاء هي محط تقدير المجتمع، وذلك نظير أدوارهم الإنسانية التي يقومون بها في سبيل خدمة المرضى بكل تفانٍ وكفاءة فائقة. وفي ختام الحفل قام الدكتور قاسم السالمي بتوزيع الشهادات التقديرية للكوادر الصحية والإدارية المجيدة خلال جائحة كورونا «كوفيد-19» العاملة بالمستشفى السلطاني والمراكز التخصصية التابعة له