“الخدمات” بالشورى تناقش آليات معالجة ارتفاع فواتير الكهرباء

ناقشت لجنة الخدمات والتنمية الاجتماعية بمجلس الشورى الثلاثاء ظاهرة ارتفاع فواتير الكهرباء في عدد من ولايات السلطنة. وتطرقت إلى المقترحات والبدائل المحتملة بموضوع ارتفاع فواتير الكهرباء، حسبما يتداول بكثرة في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي مع طرح أمثلة لتجارب دولية مماثلة. واقترحت أفضلية أن يكون احتساب القراءة من بداية الشهر وحتى نهايته بشكل منتظم، مع إلغاء نظام الشرائح المعمول به حاليا وانضباط الشركات في تسجيل القراءة في وقتها المحدد أو تفعيل آلية القراءة الذاتية من المشترك بنهاية الشهر وبشكل أفضل مما هو عليه الآن. وأوضح أعضاء اللجنة خلال اجتماعهم برئاسة سعادة الدكتور حمود بن أحمد اليحيائي رئيس اللجنة، أهمية استضافة عدد من المختصين من هيئة تنظيم الخدمات العامة، والشركات المعنية بقطاع الكهرباء والفوترة. كما تم التطرق إلى أطر حوكمة التعرفة المفروضة على المشتركين، واشتراطات رخصة التزويد، وآليات هيئة تنظيم الخدمات العامة في تفعيل الرقابة على تطبيق تلك الاشتراطات، وحماية مصالح المشتركين. وكذلك تقارير متابعة شكاوى المشتركين من حيث حجم الشكاوى ونوعيتها وسبل المعالجة. إضافة إلى تفصيلات لوائح التعرفة المعتمدة ومراجعاتها، من حيث فئات المشتركين على أساس مستوى الاستهلاك والأوقات والموقع الجغرافي والإعفاءات. كما تمت مناقشة طرق احتساب الفواتير بناءً على القراءة التقديرية، الأسباب والإشكالات والحلول. واتخاذ ما يلزم من أجل قراءة العدادات وتقديم فواتير للمشتركين وتحصيل المبالغ المستحقة .