برانكو يبدأ تجهيز قائمة الأحمر وأسماء جديدة متوقعة في التشكيلة!

كتب – ياسر المنا
بدأ مدرب منتخبنا الأول لكرة القدم الكرواتي برانكو إيفانكوفيتش في مراجعة قائمة اللاعبين الكلية التي سبق وأن شارك غاليتها في التجمعات الثلاثة القصيرة التي أقيمت في أيام الفيفا أثناء سريان الدوري. وتأتي مراجعة برانكو للقائمة الكلية للاعبي الأحمر والتي تضم أكثر من ثلاثين لاعبًا تمهيدًا للعودة للتدريبات بعد حصول مجلس إدارة اتحاد الكرة على الضوء الأخضر لعودة النشاط الكروي بصورة جزئية، بعد قرار اللجنة العليا المكلفة بمتابعة جائحة كورونا «كوفيد-19» بإعادة بعض من الملاعب الرياضية والسماح للمنتخبات ونادي ظفار باستئناف التدريبات. ويسعى برانكو لتنفيذ، خطته التي سبق وأن أعلن عنها من أجل تجديد المنتخب والوقوف على العناصر الحالية وكذلك البحث عن عناصر جديدة تضيف للمنتخب الوطني بمقياس أن يكون اللاعب الدولي صاحب إمكانيات عالية من أجل تقديم الإضافة للمنتخب.
وكان المدرب الكرواتي تابع عددا كبيرا من مباريات دوري عمانتل وبعض مباريات دوري الدرجة الأولى وسجل زيارات لبعض الأندية في إطار سعيه للتعرف على اللاعبين والاستماع إلى ترشيحات الأجهزة الفنية في الأندية. وبالرغم من القائمة الموسعة إلا أن الجهاز الفني للمنتخب يؤكد أنه سيواصل مهمة البحث واكتشاف عناصر ذات إمكانيات كبيرة تتمكن من تقديم الجديد للمنتخب وكذلك منح الفرص الكافية للاعبين الذين شاركوا في التدريبات السابقة.
وكثيرا ما امتدح برانكو قدرات اللاعب العماني وذكر أن المباريات التي شاهدها في بطولة الدوري وجد بها عناصر قادرة على اللحاق بالمنتخب وذات إمكانيات تؤهلها للحصول علي مقعد في قائمة المنتخب إلا أن توقف النشاط تسبب في عدم اكتمال خطة التجديد. وتشير المعلومات إلى أن القائمة التي سيتم إعلانها قريبا وستتم دعوتها للمشاركة في التجمع الرابع في عهد المدرب الكرواتي ستشهد انضمام قائد المنتخب الوطني أحمد كانو والمحترفين في الخارج. وكان برانكو سبق وأن زار قطر ووقف على مشاركة أحمد كانو واجتمع معه وكذلك اللاعب جميل اليحمدي المحترف أيضا بالدوري الفطري والمتوقع أن يكون ضمن القائمة المرتقبة. وتشير المعلومات إلى أن القائمة التي سيتم إعلانها قريبا ستشهد بعض التغييرات مقارنة بآخر قائمة أعلنها المدرب الكرواتي.
وكانت آخر قائمة اختارها المدرب برانكو إيفانكوفيتش شاركت في المعسكر الداخلي الذي أقيم في الفترة من 16 إلى 18 فبراير وكان آخر تجمع بعد تعليق النشاط الكروي إثر تفشي فيروس كورونا، وضمت آخر القائمة كلا من: أحمد الرواحي، وباسل الرواحي، ومحمد العامري، وعبدالعزيز الغيلاني، وأمجد الحارثي، وحاتم الروشدي، وإبراهيم المخيني، وغانم الحبشي، وعمر أحمد، ومحمد البوسعيدي، وأرشد العلوي، وعبدالله المشايخي، وحسني الهنائي، ويونس الريامي، وخالد الهاجري، وسعود الحبسي، وعبس الهاشمي، ووجدي اللمكي، وخليفة الجهوري، وعبدالمجيد شماس، وعمران الحيدي، وحسن العجمي، وعمار الرشيدي، وأيمن البريكي، ومحمد الغافري وأحمد السيابي.