علي الحبسي يغادر المستطيل الأخضر للمرة الأخيرة

«عُمان»: أعلن كابتن منتخبنا الوطني وحارس مرماه علي الحبسي اعتزاله كرة القدم نهائيا بعد مسيرة حافلة في الملاعب الدولية. وأعلن الحبسي اعتزاله عبر تغريدة على موقع تويتر قال فيها: «بعد سنوات تشرفت فيها بتمثيل عدد من الأندية داخل الوطن وخارجه، أُعلن عن إنهاء مسيرتي كلاعب كرة قدم. وفي هذه اللحظة ارفع خالص شكري وعظيم امتناني لكل من ساندني طوال مسيرتي، مؤكداً استمراري في خدمة وطني من مواقع أخرى». واعتبر الحبسي قرار اعتزاه «صعبا» لكنه عاد وقال عبر حوار مع تلفزيون سلطنة عمان «إنه جاء في وقته المناسب وبقناعة تامة».
وأشاد الحبسي بالدعم المستمر الذي لقيه خلال مشواره الرياضي الطويل من بلاده. واعتبر الحبسي في الحوار نفسه أن تعيين صاحب السمو السيد ذي يزن بن هيثم بن طارق آل سعيد وزيرا للثقافة والرياضة والشباب مرحلة مهمة في مسيرة قطاع الرياضة والشباب في السلطنة، وأنه سيحقق نقلة كبيرة للرياضة في السلطنة». وقال الحبسي إن حلمه الرياضي ما زال مستمرا ولكن عبر الأكاديمية التي أسسها والتي يسعى أن يوصل بعضا من منتسبيها إلى الدوريات العالمية.
ولعب الحبسي في إنجلترا لأندية ويجان وبرايتون وريدينج، والهلال السعودي وأخيرًا ويست بروميتش ألبيون، وحقق مع الهلال السعودي بطولتي الدوري السعودي موسم 2017 ــ 2018، وبطولة السوبر السعودي موسم 2018 ــ 2019 إلى جانب دفاعه عن ألوان عدة أندية بالسلطنة. وخاص الحبسي 135 مباراة دولية مع المنتخب الوطني خلال الفترة من 2001-2019.