العربات القتالية ذاتية القيادة تُحسِّن كفاءتها عن طريق مراقبة البشر!

سان فرانسيسكو – “د ب أ” طور باحثون في جامعة تكساس بمدينة أوستن الأمريكية ومختبر الأبحاث العسكرية التابع لقيادة تطوير القدرات القتالية للجيش الأمريكي معادلة خوارزمية تتيح للعربات القتالية ذاتية الحركة تحسين أنظمة التوجيه الذاتي الخاصة بها من خلال مراقبة البشر أثناء قيادة السيارات. ونقل الموقع الإلكتروني “ساينس ديلي” المتخصص في التكنولوجيا عن الباحث العسكري جاريت وارنيل قوله إنه “من خلال استخدام أنظمة ذكاء اصطناعي مثل منظومات التعلم من المراقبة /إيه.بي.بي.إل.دي/، يستطيع الجنود في منشآت التدريب الإسهام في تحسين كفاءة أنظمة القيادة الذاتية للعربات القتالية”. وأضاف أن “مثل هذه التقنيات ستكون إسهاما مهما في خطط الجيش لتصميم الجيل المقبل من العربات القتالية المجهزة بأنظمة توجيه ذاتي للسير في الأماكن الوعرة”. وأكد أنه “بعد مراقبة سلوك البشر في القيادة، استطاعت المنظومة تعلم مهارات تغيير السرعة وطرق التحكم في العربات القتالية في بيئات مماثلة، وهو ما أظهر إمكانية الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي لتوجيه العربات في الممرات الضيقة وتنفيذ مهام لم تكن تستطيع أداءها من قبل”.