الهند مستعدة لإنتاج كميات ضخمة من لقاحات كوفيد-19

نيودلهي(رويترز) – قال رئيس وزراء الهند ناريندا مودي امس السبت في كلمة بمناسبة عيد الاستقلال إن بلاده جاهزة لإنتاج كميات ضخمة من لقاحات كوفيد-19 عندما يعطي العلماء إشارة البدء، ودشّن في الوقت نفسه مشروعا قوميا يعطي لكل مواطن هوية على الساحة الطبية.
وفي الاحتفالات السنوية التي أجريت في القلعة الحمراء التي يعود تاريخها إلى القرن السابع عشر والتي تقلصت مراسمها بسبب جائحة كورونا، قال مودي إن الاعتماد على النفس صحيا واقتصاديا أولوية لحكومته.
وقرب أسوار القلعة المبنية بالحجر الأحمر في الحي القديم في دلهي قال مودي وهو يعتمر عمامة باللونين البرتقالي والأبيض ويضع وشاحا بنفس اللونين يغطي به فمه وأنفه كلما اقترب منه أحد “ليس لقاحا واحدا ولا اثنين، وإنما يجري اختبار ثلاثة لقاحات في الهند”.
وأضاف “وإلى جانب الانتاج الضخم، فإن خارطة الطريق لتوزيع اللقاح على كل هندي في أقل وقت ممكن جاهزة أيضا”.
وخضع الجنود الذين تقضي المراسم بأن يكونوا في استقبال مودي لحجر صحي قبل الحدث بأيام. واقتصر عدد الضيوف على 4000 وجلسوا على مسافة تفصل بينهم بنحو مترين، بينما أقيمت نقاط طبية مزودة بعربات إسعاف لاستقبال من يظهر عليه أي عرض من أعراض كوفيد-19 عند دخوله.
وأعلن مودي عن إطلاق (مهمة الصحة الوطنية الرقمية) التي تشمل سكان البلاد البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة، قائلا إنه سيكون هناك سجل طبي خاص بكل مواطن يشمل ما خضع له من اختبارات صحية وما أصيب به من أمراض وما تلقاه من علاجات وغيرها من التفاصيل.
وأضاف “سواء تعلق الأمر بالحجز عند الطبيب أو دفع أموال أو الجري وراء الوثائق في المستشفيات، ستساعد المهمة في إزالة مثل هذه التحديات”.
وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة الروسية، امس السبت، بدء إنتاج لقاح مضاد لفيروس كورونا تحت اسم “سبوتنيك V”، بحسب إعلام محلي.
وبذلك تصبح روسيا أول دولة بالعالم تشرع في إنتاج لقاح مضاد للفيروس، وفق قناة “روسيا اليوم”.
ونقلت القناة عن وزارة الصحة، أنها بدأت إنتاج اللقاح الذي يحمل اسم “سبوتنيك V”، مشيرة أنه تم تطويره من قبل مركز “غاماليا” الوطني لعلم الأوبئة والبيولوجيا المجهرية.
وأوضح المصدر أنه من المخطط تنفيذ حملة تطعيم باللقاح الجديد ضد الفيروس على مرحلتين تفصل بينهما فترة زمنية لثلاثة أسابيع.
وسبق أن أكد وزير الصحة ميخائيل موراشكو، أن التطعيم ضد كورونا في روسيا سيكون طوعيا حصرا.
وبحسب بيانات الوزارة، يتيح اللقاح إنشاء مناعة ضد الفيروس الذي يسبب مرض “كوفيد-19” لمدة تصل عامين.
والثلاثاء الماضي، أعلن الرئيس فلاديمير بوتين، تسجيل بلاده أول لقاح مضاد لكورونا في العالم، وسط تشكيك غربي حول مدى فعاليته على خلفية عدم نشر نتائج الدراسات السريرية، ومدى حجم العينة التي خضعت لهذه التجارب، وهو الإجراء الدولي المعتاد قبل طرح أي عقار أو لقاح.
وأوضح بوتين أن إنتاج أولى دفعات اللقاح الروسي الجديد “سبوتنيك V” سيبدأ في غضون الأسبوعين القادمين، على أن يبدأ استخدامه فورا.
والخميس، أفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية بأن كبير أطباء الجهاز التنفسي “الصدرية” في روسيا استقال من منصبه إثر الاستعجال في إنتاج لقاح مضاد لكورونا.
وقالت الصحيفة، إن البروفسور ألكسندر تشوتشالين، قدم استقالته بسبب ما سماها “انتهاكات جسيمة لأخلاقيات مهنة الطب”، التي حصلت نتيجة الاستعجال في إنتاج لقاح مضاد ضد للفيروس.