جامعة ظفار تطبق خطة التّعليم الإلكتروني في حال استمر «كورونا»

صلالة – عامر الرواس
عقد مجلس أمناء جامعة ظفار اجتماعه العادي بقاعة اجتماعات المجلس بمباني الجامعة برئاسة معالي الشيخ مستهيل بن أحمد المعشني. وقد استعرض الأستاذ الدكتور حسن بن سعيد كشوب رئيس الجامعة آلية العمل التي انتهجتها الجامعة للتعامل مع جائحة كورونا لاسيما فيما يختص بعمليتي التّعليم والتّعلم عن بعد، حيث إن مرحلة التّعليم والتّعلم عن بعد بالجامعة مرت بأربع مراحل رئيسية هي مرحلة رسم الخطط والآليات ودعم البنية الأساسية، ومرحلة التنفيذ، ومرحلة التقييم المستمر، ومرحلة التطوير.
وقد قامت الجامعة بتحليل عملية التّعليم الإلكتروني بطريقة علمية عبر مسوحات واستبيانات ومقابلات تمت لأعضاء هيئة التدريس والطلبة، وأظهرت تلك النتائج نسبة رضا عالية جداً من قبل الطلبة وأعضاء هيئة التدريس عن عملية التّعليم الإلكتروني، كما استمع المجلس إلى الخطة التي وضعتها الجامعة لعمليتي التّعليم والتّعلم للعام الأكاديمي القادم والتي أتت بعد تنسيق مستمر مع وزارة التعليم العالي. وتطرق المجلس أيضا في اجتماعه إلى مناقشة مشروع موازنة الجامعة للعام القادم 2020-2021م وما تضمنته من معالجات لتجاوز الآثار المالية الناجمة عن جائحة كرونا «كوفيد 19» فضلاً عن الوقوف على الأداء وسير الخطة الاستراتيجية للجامعة على كافة الأصعدة ومتابعة التنفيذ لتحقيق الأهداف المرجوة.
كما استمع المجلس إلى تقرير عن سير الأداء بالجامعة خلال الفترة الماضية والتجهيزات المبكرة التي تمت على كافة المستويات، مؤكدا أنه إذا ما استمرت الظروف الراهنة بسبب هذه الجائحة، فإن جامعة ظفار حريصة كل الحرص وعلى أتم الاستعداد والجاهزية للاستمرار في خطة التّعليم الإلكتروني واستقبال طلابها للعام الأكاديمي الجديد  2020 – 2021 بمشيئة الله وتوفيقه كما ناقش مجلس الأمناء العديد من الموضوعات المدرجة في جدول أعماله واتخذ بشأنها القرارات المناسبة، ووجّه المجلس الجامعة بالسير قدماً في الجهود المبذولة في مجال البحث العلمي التي ظلت إدارة الجامعة توليه اهتماما كبيراً.
وفي ختام اجتماعه رفع المجلس أزكى آيات الشكر والتقدير مقرونة بالدعاء للمولى عز وجل بأن يحفظ  جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم- حفظة الله ورعاه- وأن يحفظ الله عمان وشعبها وسائر بلاد العالم من شر الأوبئة والأمراض الفتاكة.