الجهات الحكومية تعلن جاهزيتها لاحتواء آثار الحالة المدارية المحتملة

تشكيل فرق عمل ميدانية وتفعيل اللجان في كافة المحافظات

حمود المنذري: تشغيل جميع مراكز العمليات وتفعيل الخطط المعتمدة في التعامل مع الحالة

متابعة مستجدات الحالة والاستعانة بفرق تطوعية بالتنسيق مع لجان التنمية

كتب – خالد بن راشد العدوي
أعلنت كافة الجهات الحكومية استعدادها التام لاحتواء آثار الحالة المدارية المحتملة على السلطنة تحت شعار «عمان مستعدة»، المتوقع أن يصل تأثيرها مساء الجمعة، وقد تم تشكيل فرق عمل ولجان للاستجابة والمتابعة الميدانية في كافة المحافظات المتوقع تأثرها بالحالة.
فقد أعلنت اللجنة الوطنية للدفاع المدني عن استعدادها التام للحالة المدارية، وقد تم تشكيل فرق عمل ميدانية ولجان، من جهتها أكدت شرطة عمان السلطانة متابعتها لتطورات الحالة المدارية أولا بأول، وأنها ستكون على الموعد في أية تطورات قد تشهدها السلطنة خلال الأيام الثلاثة القادمة، ودعت سائقي المركبات توخي الحيطة والحذر، واتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة عند تساقط الأمطار وانخفاض مستوى الرؤية الأفقيّة.

مراكز العمليات


حمود بن محمد المنذري


وقال حمود بن محمد المنذري المتحدث الرسمي باسم قطاع الإغاثة والإيواء: «إن القطاع يعمل جنبا إلى جنب مع القطاعات الأخرى، وهو مستمر بتشغيل جميع مراكز العمليات في جميع المحافظات، كما يقوم القطاع بتفعيل الخطط المعتمدة في التعامل مع الحالات المدارية».

اجتماع تحضيري

وأكد المنذري أن القطاع سيعقد الاجتماع التحضيري مع الأعضاء والفرق الميدانية لتفعيل خطة التعامل مع الحالة، وسيتم تحديد أماكن الإيواء المعتمدة وفق الخطة لوضعها على الاستعداد والجاهزية، ووفق الحاجة الضرورية لها، فضلا عن أن القطاع سيقوم بتشكيل الفرق الميدانية من القطاع ولجان التنمية الاجتماعية والمتطوعين التي ستقوم بالمشاركة في التعامل مع الحالة.
وأشار حمود المنذري إلى أن قطاع الإغاثة والإيواء يعقد اجتماعات دائمة ومناقشة كل ما من شأنه تعزيز العمل، والوقوف على تطورات مثل هذه الحالات المدارية التي تستدعي تفعيل لجان التنمية الاجتماعية وفرق العمل المشكلة، بالإضافة إلى المتطوعين بالتنسيق مع تلك اللجان.
وقال: «إن القطاع بحسب المهام والواجبات المكلف بها يقوم بتوفير أماكن مناسبة للإيواء، وبحسب ما تتطلبه ظروف الفترة المقبلة».

تشكيل فرق عمل

كما أعلنت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه جاهزيتها للتعامل مع الحالة المدارية القادمة، وقامت بتشكيل فرق عمل للاستجابة الميدانية في المحافظات المتوقع تأثرها بالحالة، كما قامت بتوفير المعدات والآليات لفتح الطرق ومضخات شفط مياه وصهاريج نقل مياه، مشيرة إلى أن كافة المختصين والعاملين بالوزارة يتابعون تطورات الحالة باستمرار، وهناك متابعة أيضا لحالة السدود لضمان جاهزيتها، بالإضافة إلى محطات مراقبة الأمطار والأودية.
وقد بدأت فرق العمل المشكلة في المحافظات بتنظيف فتحات وقنوات تصريف مياه الأمطار بالشوارع الرئيسية والفرعية وتهيئتها وإزالة الأتربة والشوائب منها.

توخي الحيطة والحذر

ودعت بلدية مسقط في بيان لها الجميع إلى توخي الحيطة والحذر، والتواصل معها في حال تلاحظ وجود التماس كهربائي أو خطورة في أي موقع من أعمدة الإنارة؛ وذلك بالاتصال على الرقم المجاني (١١١١) أو التواصل مع المختصين في البلدية لتقديم العون بمعية جهات الاختصاص.
ونوهت إلى خطورة الاقتراب من أعمدة الإنارة، أو العبث بالأسلاك الكهربائية أثناء هطول الأمطار، مع التنويه بعدم الاقتراب نهائياً من الحفريات العميقة القائمة على تنفيذ مشاريع، والتي تكون قريبة من أعمدة إنارة؛ لاحتمالية وجود أسلاك مكشوفة، وضرورة الابتعاد عن البرك المائية المتجمعة حول أعمدة الإنارة والمجمعات الكهربائية القريبة منها.