الاتحاد الآسيوي يختار الجزيرة الأردني لاستضافة مجموعة ظفار

صلالة – عادل البراكة

اختار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم المملكة الأردنية الهاشمية ممثلًا في نادي الجزيرة الأردني لاستضافة المجموعة الثالثة ضمن منافسات كأس الاتحاد الآسيوي المتضمنة أندية الرفاع البحريني والقادسية الكويتي بالإضافة إلى نادي ظفار، وسوف تستأنف منافسات المجموعات 23 أكتوبر القادم، حيث سيواجه فريق ظفار منافسه لتختتم مباريات المجموعات يوم 4 نوفمبر القادم، وتقام قبل النهائي يومي 23 و24 نوفمبر، على أن تقام المباراة النهائية لمنطقة غرب آسيا يوم 1 ديسمبر 2020، على أن يتأهل الفريق الفائز إلى المباراة النهائية لمواجهة الفائز من نهائي ملحق المناطق، والتي حدد إقامتها يوم 12 ديسمبر القادم. وكان الاتحاد الآسيوي قد اختار كذلك البحرين والكويت لاستضافة منافسات المجموعات الأولى والثانية لمنطقة غرب آسيا في كأس الاتحاد الآسيوي 2020.

تصور شامل

وحول استضافة الجزيرة الأردني للمجموعة الثالثة ضمن منافسات كأس الاتحاد الآسيوي أكد الشيخ علي بن أحمد الرواس رئيس نادي ظفار على أن النادي لم يستلم أي خطاب رسمي باستضافة الجزيرة الأردني للمجموعة.
وأشار الشيخ رئيس نادي ظفار إلى أن نادي ظفار سبق وأن تقدم بخطاب رسمي للاتحاد العماني لكرة القدم لاستضافة المجموعة وبدوره خاطب وزارة الشؤون الرياضية والتي خاطبت اللجنة العليا المكلفة بمتابعة جائحة كورونا، حيث إن الاتحاد الآسيوي منحنا مهلة أسبوعين ولكن للأسف انقضت المهلة ولم يصل وزارة الشؤون الرياضية رد وبالتالي الاتحاد الآسيوي ليس من الممكن الانتظار أكثر.
وفيما يتعلق باجتماعات اللجنة الفنية بالنادي قال: اللجنة عقدت عدة اجتماعات لمناقشة كل ما يتعلق بكرة القدم في النادي لجميع المراحل مشيرًا إلى أن اللجنة الفنية سوف تعمل تصورا شاملا وسوف تجتمع مع الأجهزة الفنية والإدارية للمراحل السنية قريبا.

مدرب وطني

وقال: من ضمن توصيات اللجنة الفنية بأن يتم تعيين مدرب وطني كفؤ يتولى تدريبات الفريق الكروي الأول بالإضافة إلى أن يقوم باختيار اللاعبين المجيدين من المراحل السنية للفريق الأول.
كذلك من ضمن توصيات اللجنة الفنية اختيار الأجهزة الإدارية والفنية التي سوف تشرف على جميع المراحل السنية خلال الفترة القادمة وسوف يتم رفع تلك التوصيات إلى رئيس مجلس إدارة النادي لتدارسها مع أعضاء المجلس.
وفيما يتعلق بالجهاز الفني للفريق الأول أكد الشيخ علي الرواس على أن المرحلة القادمة سيتم الاعتماد على المدرب الوطني في ظل الظروف الحالية مقدما شكره للمدرب المصري محمد عبدالعظيم «عظيمة» وطاقمه المعاون على إخلاصهم وتفانيهم في العمل وما قدموه خلال الفترة الماضية.
وقال: من المنطق في ظل تواجد إدارة واعية ليس من الممكن أن تقوم بإعداد الفريق واستكمال ما تبقى من استحقاقات الموسم بجهاز فني ومن ثم تقوم بتغيير مدرب خاصة إعداد المحترفين الأجانب بحيث تعدهم لخوض ثلاث مباريات ومن ثم الاستغناء عنهم لذلك نحن في نادي ظفار لن نرتكب هذا الخطأ القادح ويتوجب من الجميع الانتباه لهذا الأمر وكذلك على الاتحاد العماني الانتباه لهذا الأمر كذلك، حيث إن المحترف سوف يجبرك على التوقيع معه للموسم القادم أو سوف يأتي من أجل المادة وبذلك لن يقدم المردود المطلوب خلال ثلاث مباريات وكذلك للمدرب لذلك نحن كمجلس إدارة تدارسنا هذه الأمر من كافة الجوانب وارتينا أن من سيكمل ما تبقى من استحقاقات الموسم يواصل تواجده مع الفريق الموسم القادم.
وأكد أن مجلس إدارة النادي سوف يعمل لصالح النادي والذي يخدم الفريق سوف نعمل به بغض النظر ما يقوم به ممن حولنا من الأندية أو قرارات اتحاد الكرة فنحن نقدرهم ونحترمهم ولكننا سوف نعمل الإيجابيات ونترك السلبيات بعد التفكير فيها من جميع النواحي ونقول لكل من خدم معنا شكرًا وإن شاء الله القدم يكون أفضل.
تجدر الإشارة إلى أن نادي ظفار تعاقد مع المدرب المصري محمد عبدالعظيم خلفًا للمدرب التونسي يامن الزلفاني الذي تمت إقالته مع مساعده فخري مصطفى بالتراضي بعد مباراة العروبة ضمن الجولة الـ15 المؤجلة لدوري عمانتل.
كما أن الفريق الكروي الأول بنادي ظفار قد خاض أول مواجهات ضمن منافسات المجموعة الثالثة لكأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أمام منافسه فريق الجزيرة الأردني والتي انتهت بفوز فريق ظفار بهدف عبدالعزيز المقبالي من ضربة جزاء، فيما لم تقم مواجهته أمام منافسه فريق القادسية الكويتي بسبب جائحة كورونا، وفي حال استئناف دوري عمانتل في شهر سبتمبر القادم فبلا شك ستكون محطة إيجابية للفريق لخوض مواجهات كأس الاتحاد الآسيوي وتمثيل الكرة العمانية خير تمثيل.