مدرب خيتافي: وصلنا لأقصى مرحلة ممكنة بجميع البطولات

مدريد (أ ف ب): أكد خوسيه بوردالاس، المدير الفني لخيتافي الإسباني، عقب توديع فريقه للدوري الأوروبي من ثمن النهائي بالخسارة بهدفين دون رد أمام إنتر ميلان، أنه إذا سجل خورخي مولينا ركلة الجزاء، التي كانت ستصبح هدف التعادل، لتأهل فريقه لدور الثمانية. وأهدر خيتافي فرصة التعادل في الدقيقة 76 بإهدار خورخي مولينا لركلة جزاء، قبل أن ينهي الدنماركي كريستيان إريكسن المباراة لصالح الفريق الإيطالي بالهدف الثاني بعد 7 دقائق.
وقال بوردالاس في تصريحات عقب اللقاء: “قدمنا مواجهة ممتازة أمام أياكس، وتمكنا من إقصائه، وأعتقد أننا قدمنا اليوم مباراة كبيرة. قمنا بالتحضير جيدا، وكنا ندا قويا أمام فريق قوي مثل إنتر. لو سجلنا ركلة الجزاء، أنا متأكد من أننا كنا سنتأهل للدور التالي”. وأضاف: “لاعبو إنتر كانوا منهكين. من المؤسف أن الهدف الثاني جاء من لعبة فردية. الأمور أصبحت مستحيلة بعده. فخور جدا باللاعبين، لقد قدموا عملا مذهلا، والآن سنحصل على راحة، والابتعاد عن الكرة، واستعادة قوانا من جديد”.
وأقر صاحب الـ56 عاما، الذي رفض الحديث عن مستقبله مع الفريق لأنه وقت الحديث عن المباراة، بأن فريقه أنهى المواجهة بحزن شديد، لأنه قدم لقاء كبيرا للتأهل للدور التالي. كما ذكر أن فريقه فقد أمل إنهاء الموسم في الليجا ضمن المراكز الأوروبية بإهدار ركلة جزاء أمام ليفانتي في الجولة الأخيرة، واليوم ركلة جزاء أخرى أقصتهم خارج بطولة الدوري الأوروبي. وفي النهاية أكد بوردالاس أن الفريق المدريدي وصل لأقصى مرحلة ممكنة في جميع البطولات رغم الصعوبات التي واجهتهم.