اتحاد الطائرة يدرس المشاركة في المبادرة الدولية للارتقاء باللعبة

يدرس الاتحاد العماني للكرة الطائرة المشاركة والاستفادة منصة مشروعات ٢٠٢٠م للارتقاء بمستوى المنتخبات الوطنية لجميع الاتحادات الأعضاء بدول العالم والتي اطلقها الاتحاد الدولي للكرة الطائرة، وتعد هذه المبادرة دليل واضح لالتزام الاتحاد الدولي الثابت بتنمية اللعبة خلال الأوقات الحرجة، ومن خلال هذه المنصة يمكن التقدم بمشروعين أو أكثر سيتم الإعلان عنها لاحقا بعد مناقشة ودراسة المشروعات التي سوف يحددها الاتحاد والموافقة عليها من قبل مجلس الإدارة. حيث توفر هذه المنصة الجديدة لجميع الاتحادات الوطنية والبالغ عددها ٢٢٢ اتحادًا فرصة لطلب التمويل للمشروعاتى المصممة لتحسين مستوى المنتخبات الوطنية من خلال توفير المدربين أو المعدات أو التدريب.
وقد ظهر خلال الفيديو الذي أطلقه رئيس الاتحاد الدولي الدكتور آري إس غراسا في تصريح له أنه آن الأوان بأن نكون متحدين أكثر من أي وقت مضى وندعم بعضنا البعض ويجب أن لا يتوقف الاستثمار في اللعبة حتى مع الصعوبات التي نواجهها الآن، لذا وبفضل الحوكمة وإدارة رياضتنا يمكننا استخدام نتائجنا المالية الرائعة لعام ٢٠١٩م لمواصلة الاستثمار في اللعبة.
وأضاف رئيس الاتحاد الدولي للكرة الطائرة: إن الأموال التي تأتي من الكرة الطائرة يجب أن تستثمر في الكرة الطائرة.
وقال: نعلن عن منصة مشروعات الاتحاد الدولي للكرة الطائرة والتي ستفتح اعتبارًا من بداية أغسطس ٢٠٢٠م لجميع الـ٢٢٢ اتحادًا وطنيًا.
يذكر أن الاتحاد الدولي للكرة الطائرة سبق وأن أطلق في عام ٢٠١٧م مشروع مشابهًا لتطوير اللعبة وحينها تقدمت ١٥٨ اتحادًا وطنيًا بـ٢٧٦ مشروعا بإجمالي استثمار قدره ٢.٩ مليون دولار أمريكي وذلك لتطوير الكرة الطائرة داخل الصالات والكرة الطائرة الشاطئية حيث كان منها ٩٧ مشروعًا لدعم التدريب و١٤٨ مشروعًا للدعم بالمعدات الرياضية في المجموع قدم الاتحاد الدولي معدات وملاعب وكرات وبرامج تدريبية لتحسين اللعبة في جميع أنحاء دول العالم واستفادت دول كثير وتطورت من خلال تلك المشروعات منها الهند وباكستان وإسبانيا ونيوزلندا والكثير من الدول الأخرى، هذا وقدد حدد الاتحاد موعدًا لاستقبال المشروعات عبر هذه المنصة لفترة شهرين حتى تاريخ ٣٠ سبتمبر ٢٠٢٠م، وسيتم تسليم جميع المشروعات المعتمدة بعد ذلك بعام بعد تقديم الطلبات في عام ٢٠٢١م.