كيف نعتني بالمصاب بفيروس كورونا منزليا دون اللجوء إلى المستشفى؟

“الصحة” تستأنف الإعلان عن حالات الإصابة والوفيات الأربعاء

الرعاية الطبية الذاتية واستخدام المعقمات والإكثار من السوائل لمحاربة الجفاف

كتب – خالد بن راشد العدوي
تستأنف وزارة الصحة الأربعاء الإعلان عن حالات الإصابة بمرض فيروس كورونا “كوفيد 19” بعد توقف دام خمسة أيام خلال إجازة عيد الأضحى امتدت من الجمعة حتى الثلاثاء.
وكانت قد وصلت عدد الحالات الموجبة المعلنة في السلطنة في بيان الخميس الماضي 79159 حالة، فيما بلغت عدد الوفيات 422 وفاة بنسبة بلغت 0.53% من إجمالي الحالات الموجبة، بينها 264 وفاة لعمانيين، و157 وفاة لغير عمانيين، وبلغت عند الذكور 330 حالة، و 91 حالة من الإناث.
كما بلغت عدد الحالات التي تماثلت للشفاء المعلنة 61421 حالة، بنسبة بلغت 77.59 %، ووصلت إجمالي الفحوصات منذ بدء الأزمة إلى 305651 فحصاً.
وتؤكد الوزارة أهمية ارتداء الكمامة، والمحافظة على التباعد الجسدي بمسافة مترين على الأقل، والمداومة على تنظيف اليدين بالماء والصابون أو باستخدام المعقم الكحولي المعتمد، وتجنب لمس الوجه والأنف والفم والعينين، فضلا عن عدم الخروج من المنازل إلا للضرورة، واتباع العادات الصحية عند العطس والسعال، وتجنب الزيارات العائلية إلا فرادى وفي أضيق الحدود وعدم اصطحاب الأطفال، والالتزام التام بالعزل الصحي في حال وجود أعراض أو مخالطة.
وفي تقرير إخباري نشرته إحدى القنوات الفضائية، فقد أجمعت كافة الدراسات الطبية أن الأشخاص المصابين الذين ليس لديهم أعراض يمكنهم أن ينشروا فيروس كورونا “كوفيد 19″، وأن عليهم البقاء في العزل الصحي في حال الاشتباه لمدة لا تقل عن 7 أيام على الأقل منذ ثبوت الإصابة، ويتوجب على المصاب الحفاظ على إجراءات السلامة من التطهير المستمر ووضع مسافة مناسبة عن الآخرين لا تقل عن متر إلى أربعة أمتار، وتغطيه الوجه (الأنف والفم والعين بالكمامات).

إنهاء الحجر المنزلي

وفي حالة الحصول على اختبار للتأكد من شفاء المصاب، يمكن إنهاء الحجر المنزلي في حالة الشفاء من الحرارة ومن دون استخدام أدوية خافضة للحرارة، وتحسن باقي الأعراض كالسعال وضيق التنفس، والحصول على اختبارين متتاليين نتائجهما سلبية وبينهما 24 ساعة.
أهمية التعقيم
ودعت تلك الدراسات إلى أهمية التعقيم المستمر وغسل ملابس المصاب واستخدام قفازات وقناع عند حملها قبل وضعها بالغسالة، ثم التخلص من القفازات فورا، واستخدام مواد التبييض للغسيل وفي درجات حرارة عالية لا تقل عن 60-90 درجة.

العناية بالمصاب

وعلى ذوي المصاب أن يحرصوا على تقديم السوائل والمشروبات للمصاب طوال اليوم للحفاظ على جسده من الجفاف، بجانب الأدوية التي ينصح بها الطبيب المختص لتخفيف الألم وخفض الحرارة.
كما ينبغي تخصيص مرحاض للمصاب إن أمكن، وفي حالة المشاركة معه يجب الحفاظ على نظافة المرحاض طوال اليوم وتهويته جيدا، مع إبقاء شفاط الهواء يعمل لأطول مدة ممكنة، وعدم استخدام المرحاض بعد مصاب كورونا مباشرة، كما يجب تطهير الحمام بالكامل بالكلور أو الكحول، لا سيما جميع الأدوات التي استخدمها المصاب، وأن يحرص على عدم لمس الأسطح قدر المستطاع.
الذهاب للمستشفى
وفي حالة حدوث مضاعفات، كصعوبة في التنفس، أو ألم في الصدر، أو عدم القدرة على النهوض، أو تحول الوجه أو الشفاه للون الأزرق، وصعوبة في نطق جملة قصيرة. يتوجب الاتصال بمصدر طبي أو الجهة المسؤولة عن علاج مرضى كورونا في بلدك.
أما بالنسبة لحالات كبار السن ومن يعانون من أزمات صحية كأمراض الرئة أو القلب أو السكري، ينبغي طلب الرعاية الطبية لهم فور بداية ظهور الأعراض، لأنهم أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات الفيروس.

تهوية جيدة

وأكدت الجهات الطبية أهمية إبقاء النوافذ مفتوحة في المنزل للحفاظ على تجدد الهواء، حيث تخرج جزيئات من النفس أو السعال أو العطس التي يمكنها البقاء في الهواء لساعات، إذ إن الحفاظ على التهوية الجيدة يقلل خطر الإصابة من هذه الجزيئات.

المخالطة

وعند مخالطة المصاب أثناء رعايته، يجب الحفاظ على تغطية وجهك جيدا، وفي حالة الاضطرار إلى مخالطته عن قرب في السيارة أو عيادة الطبيب، يجب عليه وعلى المخالطين له استخدام غطاء للفم والأنف والعين وقفازات اليد وملابس بأكمام طويلة، ويجب خلعها مباشرة فور الوصول للمنزل، وغسلها تحت درجة حرارة ما بين 60 و90 درجة مئوية.
ونصحت تلك الدراسات بخلع الحذاء الذي ترتديه عند الدخول لغرفة المصاب، واستبداله بآخر عند باب الغرفة ثم خلعه عند مغادرة الغرفة. فهكذا يفعل الأطباء في مستشفيات العزل، والأفضل ارتداء أكياس بلاستيكية فوق الحذاء الذي يتم ارتداؤه أثناء دخول غرفة المريض، والتخلص من تلك الأكياس فور المغادرة.
وتجنب ملامسة وجهك واغسل يديك بالماء والصابون جيدا لمدة 20 ثانية على الأقل، واتبع الطريقة الصحيحة لغسل اليدين، وفي حالة عدم توفر الماء والصابون يمكن استخدام معقم اليد الذي يحتوي على نسبة 60% من الكحول على الأقل.